تابعنا

منوعات

البرلمان العربي للطفل يكرم أعضائه السابقين وشركائه من مختلف أقطار دول الوطن العربي

Published

on

خبر صحفي

نظمت الأمانة العامة للبرلمان العربي للطفل بمقرها في مدينة الشارقة بدولة الامارات العربية المتحدة حفلا افتراضيا مبهرا مساء أمس بمناسبة اختتام الدورة الأولى للبرلمان بهدف تكريم جهود الأعضاء والجهات الداعمة من دولة الامارات ومن مختلف أقطار دول الوطن العربي التي أسهمت في إنجاح جلسات الدورة الأولى على مدار عامي 2019-2020، بعد أن شهدت حراكا برلمانيا قدم فيه الأعضاء الأطفال نموذجا رائعا من المشاركة الفاعلة والنقاش الجاد لمختلف موضوعاتهم التي نوقشت على مدى جلسات أربع  .

استهل الحفل بتلاوت أيات قرآنية من قبل عضوة البرلمان السابقة من المغرب رحاب المعلم وقدمت الحفل منى نمر السعيدي عضوة البرلمان السابقة من الكويت بأسلوبها المتميز فقرات الحفل من خلال تقنية التواصل المرئي مرحبة بالحضور والمشاركين من خلال المنصة الالكترونية ومشيرة إلى أثر البرلمان العربي للطفل في صقل شخصياتهم وبناء مهاراتهم البرلمانية وتمكينهم من تمثيل الطفولة العربية في مناقشة أهم موضوعاتها وفتحت لهم أبوابا من التعارف فيما بينهم .

وتابع الحضور كلمة من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة داعم البرلمان من خلال عرض مقطع فيديو لكلمة سموه في الجلسة الافتتاحية للبرلمان العربي للطفل بالشارقة في دورته الأولى من شهر إبريل لعام 2019م تبرز رؤية سموه من دعم إنشاء البرلمان ليكون نبراسا في بناء الأطفال العرب على الحوار الهادف وتأهيلهم لخدمة أوطانهم .

تبع ذلك عرض مقطع مرئي قصير حول مسيرة الدورة الأولى للبرلمان وجلساتها الرسمية الأربعة وأهم إنجازاتها إضافة إلى ورش العمل التي أقيمت بالشارقة بدولة الامارات  فضلاً عن الزيارات الميدانية والمشاركة في مبادرات دوائر وهيئات المجتمع المحلي.

وفي كلمة الحفل وجه سعادة أيمن عثمان الباروت الأمين العام للبرلمان العربي للطفل تحية لأعضاء وعضوات البرلمان من الدورة الأولى بمناسبة تكريم عطائهم الكبير وقال في كلمته: لقد كان لأدواركم أكبر الأثر في إنجاح الدورة الأولى، التي تعتبر دورة التأسيس والتحدي، والتي اتسمت بتعاونكم في مؤازرة ودعم الأمانة العامة للبرلمان العربي للطفل من مقرها بالشارقة، المدينة الصديقة للأطفال، ليس في الإمارات فحسب، بل في كل مكان.. فهكذا هي القيم التي علمنا لها الوالد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي –حفظه الله- عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم الشارقة..

وأضاف الباروت : لقد كنتم خير عنوان لمسيرة حافلة بالعطاء،كنتم الغراس، وكنتم الألوان في لوحةٌ مبهرة جملتها نجوم الإنجاز والإبداعات..حملتم المسؤولية وقمتم بها خير قيام، بما يحقق رؤى ورسالة برلمانكم الجميل..ولكم كنا نتمنى أن تكونوا اليوم معنا في وطنكم الثاني الإمارات العربية المتحدة، لنحتفل بهذه المناسبة العزيزة، لولا ما يعرفه الجميع من احترازات ومحاذير صحية، نتمنى أن تزول في وقت قريب إن شاء الله.

وأردف قائلا : إننا بكم ومعكم، وبجهودكم جميعا انطلقت المسيرة المباركة للبرلمان العربي للطفل وعن طريق أعلى معايير الجودة والتميز سنجعل من برلمانكم منصة تزدان بكل ما هو رائع من إبداعات الطفولة العربية.

وبهذه المناسبة اسمحوا لي أن أشكركم جميعا لما قدمتم،، وما زلنا ننتظر منكم المزيد.

وفي كلمة له بهذه المناسبة رفع رئيس الدورة الأولى للبرلمان وليد عمر العطا من السودان الشكر للأمانة العامة للبرلمان وللأمين العام على تنظيم هذا الحفل التكريمي الذي يعبر عن الأصالة والكرم العربي الأصيل.

وقال العطاء : هذا الكرم وحسن الضيافة التي عرفناها فيكم طيلة مسيرة الدورة الاولى التي كانت دورة التأسيس والبناء والتي بفضل الله تعلمنا خلالها الكثير وخاصة تطبيقات قيم التعاون والعمل المشترك، كما صقلنا من خلال التدريبات المتنوعة العديد من المهارات الحياتية التي ستكون لنا خير عون في بناء مستقبلنا..

وتحدث نيابة عن أعضاء الدورة الأولى بقوله : نحن أعضاء الدورة الأولى من جميع الدول العربية – فإننا ننتهز هذه المناسبة الطيبة لنعبر عن عرفانا ولنكرر شكرنا للوالد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي – عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة. ولشارقة الثقافة التي استضافت المقر الدائم للبرلمان العربي للطفل في مبادرة سيخلدها التاريخ وسيكتبها بأحرف من نور..إننا سعداء بقيامنا بأداء الأمانة، وتسليم الراية إلى رفقاء الطفولة في الدورة الثانية، أما من جانبنا كأعضاء سابقين، سنكون معكم مساندين وداعمين من خلال نادي الأعضاء السابقين.

وفي الختام تم تكريم أعضاء وعضوات البرلمان العربي للطفل في دورته الأولى ومنحهم عضوية نادي الأعضاء السابقين للبرلمان بعدها جرى تكريم الجهات المشاركة والداعمة للبرلمان العربي للطفل في دورتها الأولى والبداية كان مع تكريم الأمانة العامة لجامعة الدول العربية وتكريم الجهات الاتحادية بدولة الامارات وهي وزارةُ الخارجية والتعاون الدولي والإدارةُ العامة للإقامة وشؤون الأجانب وتكريم الجهات المحلية بحكومة الشارقة وشملت المجلسُ الاستشاري لإمارة الشارقة والقيادةُ العامةُ لشرطة الشارقة ومؤسسةُ ربعِ قرن لصناعة القادة والمبتكرين وهيئةُ الشارقةِ للإذاعة والتلفزيون وهيئةُ مطارِ الشارقة و هيئةُ الإنماء التجاري والسياحي بعد ذلك جرى تكريم الشركاء من الدول العربية .

منوعات

شيف طيران الاتحاد تحصل على المركز الأول عن فئة الحلويات النباتية في مسابقة ” صالون كولينير الإمارات”

Published

on

خبر صحفي

أعلن قسم Upfield Professional، المتخصص بالمنتجات والخدمات الغذائية في شركة Upfield، والذي تندرج تحته علامات Rama Professional، Flora Plant و Violife® التجارية، عن رعايته للفئة النباتية الأولى من نوعها في مسابقة “صالون كولينير الإمارات” لهذا العام. أقيمت فعاليات المسابقة في جميع أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة، وتم الإعلان عن اسم الفائز في المسابقة يوم 5 أبريل في فندق راديسون بلو ديرة، خور دبي. لتحصل الطاهية “رينا ماراسيجان” من طيران الاتحاد على المركز الأول. تعتبر مسابقة “صالون كولينير الإمارات” التي تقام للعام الرابع والعشرين، منصة مثالية للطهاة لاستعراض قدراتهم ومهاراتهم أمام لجنة تحكيم مؤلفة من أبرز وأشهر الطهاة العالميين. وبصفتها الراعي الرسمي، افتتحت Upfield Professional الفئة النباتية بمسابقة “حلوى الأطباق الأربعة النباتية” باستخدام Flora Plant™. تهدف إلى تعزيز استخدام البدائل النباتية لمشتقات الألبان في الطهي والخبز، ومساعدة الطهاة والخبازين على تلببية الطلب المتزايد على المنتجات الغذائية النباتية.

وقال الشيف مروان أبي داوود كبير طهاة شركة Upfield الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: ” هذه المرة الأولى التي تقوم فيها Upfield برعاية إحدى مسابقات “صالون كولينير الإمارات”. مع ازدياد شعبية خيارات الطعام النباتية الغير مسببة للحساسية في دولة الإمارات، شعرنا أنه الوقت الأنسب للمشاركة في هذه المسابقة المهمة. يتطلع الطهاة وأصحاب الأعمال المتخصصة في مجال الضيافة إلى هذه المسباقة للحصول على الإلهام والأفكار الجديدة. نأمل أن أطباق الحلوى النباتية التي أبدع الطهاة في إعدادها، ستمنحهم الثقة لإضافة المزيد من الأطباق النباتية إلى قوائم الطعام”.

من جانبه علق الشيف أوي مايكل، رئيس نقابة الطهاة في الإمارات، مساعد نائب رئيس الرابطة العالمية لمجتمعات الطهاة: “نعلم مدى حجم الطلب المرتفع في الوقت الحالي والفرص المستقبلية الكبيرة لتقديم المزيد من الأطباق النباتية أو ذات الأساس النباتي. كنا قد شهدنا من قبل الفئة النباتية في المسابقة، إلا أن هذا العام يعتبر بداية مشاركة الفئة النباتية بنسبة %100 في مسابقة صالون كولينير. ونحن متحمسون بالطبع لهذه الفئة الجديدة بالتعاون مع Upfield. كطهاة نحن بحاجة إلى رفع مستوى الجاهزية لتلبية الطلب المتزايد من قبل العملاء، أشعر بالسعادة لرؤية العديد من المشاركات الرائعة ضمن فئة حلوى الأطباق الأربعة النباتية! يصعب ملاحظة الفرق إذا ما تمت مقارنتها بغيرها من أنواع الحلوى، مما يعني أن الأطباق النباتية لم تعد محدودة كما في السابق وباتت قادرة على مضاهاة الحلويات الغير نباتية من حيث المذاق الرائع والقدرة على الإبداع”.

وقالت الفائزة بالمركز الأول الشيف رينا ماراسيجان من طيران الاتحاد: “نظراً إلى التطور الكبير في مجال الطعام، بات العملاء الآن أكثر انتقائية وحذراً فيما يتعلق بطعامهم، بطبيعة الحال أصبح الطهاة بحاجة إلى المزيد من المكونات التي تساعدهم على تقديم مجموعة أكثر تنوعاً خصوصاً في مجال الطعام النباتي”. من جانبه أكد الطاهي دينيش أتاباتو من طيران الاتحاد، أن كريمة Flora Plant™  هي الحل الأمثل لأي وصفة تعتمد على الكريمة نظراً لتميزها بسهولة الاستعمال والمذاق المماثل لمنتجات الألبان.

تتوفرFlora Plant™  في جميع المتاجر المحلية في دولة الإمارات العربية المتحدة، أحدث المنتجات المبتكرة لشركة Upfield، تتميز بأنها المنتجات الوحيدة النباتية بنسبة 100% الخالية من مشتقات الألبان، الجلوتين ومسببات الحساسية في أسواق الإمارات والخليج العربي، المتميزة بطعمها الرائع المناسب للاستخدام في المطابخ والمخابز الاحترافية، كونها مصنوعة من الزيوت النباتية بدون أي نكهات صناعية أو مواد حافظة. تتميز بتأثير أقل بنسبة 50% على انبعاثات ثاني أكسيد الكربون، لأن عمليات الإنتاج تحتاج إلى ثلثي مساحة الأرض ونصف كمية المياه اللازمة لمنتجات الألبان. يمكن للمستهليكن التمتع بالمذاق الرائع والمساهمة في الحفاظ على كوكب الأرض من خلال هذا التحول البسيط عن منتجات الألبان لأن زبدة وكريمةFlora Plant™  مغلفة بورق البرشمان الخالي من البلاستيك بنسبة 100% المعتمد من “مجلس رعاية الغابات”، لتكون Flora Plant™ أفضل الخيارات المتاحة للمستهليكن الراغبين في حماية البيئة بالاعتماد على أغذية مستدامة دون التضحية بالطعم.

كجزء من فعاليات إطلاق منتجات Flora Plant™ الجديدة، تعمل Upfield عن كثب مع الشركات المتخصصة في مجال الضيافة لمساعدتها على تلبية الطلب المتزايد على الأطباق النباتية. قدمت الشركة أطباق “تارت Flora Plant™ النباتية بالتفاح” و “باستا Flora Plant™ النباتية بالكمأة” بالتعاون مع مطعم أوربان بار إند كتشن في فندق موڨنبيك أبراج بحيرات جميرا، والتي أصبحت متوفرة في قائمة الطعام إعتباراً من 3 أبريل.

ومن المنتظر أن تعلن Upfield عن المزيد من الشراكات مع عملائها لتوسيع ودعم انتشار الأطباق النباتية باستخدام منتجات Flora Plant™. كما وسيتم الإعلان في وقت قريب عن مجموعة الأجبان النباتية %100 والخالية من مسببات الحساسية من العلامة التجارية العالمية Violife® الحاصلة على العديد من الجوائز.

متابعة القراءة

منوعات

تؤكد التزامها برضا العملاء خلال مؤتمر تجار قطع الغيار 2021

Published

on

خبر صحفي

استضافت شركة الحبتور للسيارات مؤتمرًا حصريًا لتقدير جهود وكلاء قطع الغيار الأصلية المعتمدين بتاريخ 7 أبريل 2021 في منتجع حبتور جراند، دبي. وحضر مؤتمر تجار قطع الغيار أصحاب وكالات البيع والمدراء التنفيذيين في ميتسوبيشي الشرق الأوسط وفوزو الشرق الأوسط، وفريق إدارة شركة الحبتور للسيارات، وعقد المؤتمر بالتماشي مع التوصيات العامة والالتزام بجميع الإجراءات الاحترازية الخاصة بجائحة كوفيد-19.

خلال المؤتمر تم تقديم جوائز الأداء المتميز لوكلاء قطع الغيار المعتمدون، تقديراً لجهودهم في تحدي الوضع الوبائي لعام 2020 والذي كان له أثر كبير ومباشر على قطاع الأعمال.

تخلل تقديم الجوائز كلمة من السيد السيد جاغديش باروليكار، المدير المالي لشركة الحبتور للسيارات قال فيها: “نقدر ونثمن العلاقة القوية التي تربط بين الحبتور للسيارات مع وكلاء قطع الغيار المعتمدين، فهم يساهمون بحصة كبيرة من أعمال قطع الغيار، وتضمن شبكة الوكلاء المنتشرين في جميع أنحاء الإمارات العربية المتحدة، والتي تضم أكثر من 200 منفذ بيع لقطع غيار ميتسوبيشي وفوزو الأصلية وصول قطع الغيار إلى باب العميل بأسعار مدروسة، وبالتالي تضمن رضا العملاء”.

تمتلك شركة الحبتور للسيارات مركزًا متطورًا لتوزيع قطع الغيار في مدينة دبي الصناعية بمساحة تبلغ 21000 متر مربع، ويضم ما يزيد عن 30 ألف خط لقطع الغيار، لضمان توفير قطع الغيار الأصلية دون انقطاع في جميع أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة. وقال السيد م. ك. راجكومار، مدير خدمات ما بعد البيع في شركة الحبتور للسيارات، حول موضوع العلاقة القوية بين الوكلاء والشركة: “إن شبكة الوكلاء المعتمدين لقطع الغيار هي إحدى مصادر القوة للشركة. ونؤكد على التزامنا بتقديم الدعم لعمليات توزيع قطع الغيار، من أجل تحقيق النمو المتبادل والوصول إلى رضا العملاء. ومن الجدير بالذكر أن الربع الأول من العام 2021 شهد ارتفاعًا ملحوظًا على مبيعات قطع الغيار وهو يعتبر علامة مشجعة على انتعاش سوق الأعمال، ونؤكد مرة ثانية التزامنا في زيادة حصتنا السوقية بشكل أكبر”.

أكد أصحاب وكالات توزيع قطع الغيار أثناء تسلمهم جوائز الأداء على التزامم بتحقيق المزيد من النمو خلال الشهور القادمة، وشكرهم الكبير لشركة الحبتور للسيارات وميتسوبيشي الشرق الأوسط وفوزو الشرق الأوسط على تقدير جهودهم.

متابعة القراءة

منوعات

6٪ نسبة انخفاض الحوادث المرورية البسيطة في سجلات رافد خلال الشهور الثلاثة الماضية

Published

on

خبر صحفي

أعلنت شركة رافد لحلول المركبات عن تسجيل 18,310 حادث مروري بسيط خلال الربع الأول من العام 2021؛ مقارنة بـ  19,468حادث بسيط خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة من العام 2020، بانخفاض قدره 6٪.

وهناك مجموعة من العوامل والأسباب أدت إلى وقوع مثل هذه الحوادث، من أبرزها: عدم ترك مسافة أمان كافية بين المركبات وشكلت ما نسبته (%60) من هذه الحوادث، عدم الإلتزام بخط السير وشكلت (10٪) من إجمالي نسبة الحوادث، الرجوع إلى الخلف من دون انتباه وشكلت ما نسبته (10٪) من تلك الحوادث، الإهمال وعدم الاهتمام ومثلت (10٪) من النسبة الكلية، بالإضافة إلى ما نسبته (10٪) سجلت تحت بند أسباب أخرى.

وقال سعادة سالم سعيد المدفع، الرئيس التنفيذي في لشركة رافد لحلول المركبات، إن نسبة الانخفاض في أعداد الحوادث المرورية البسيطة خلال الشهور الثلاثة الماضية والبالغة 6٪، مقارنة مع الشهور الثلاثة الأخيرة من العام الماضي، وفقاً لسجلات رافد والمهمات الموكلة لنا، تؤشر على أننا نسير في الطريق الصحيح من أجل الاستمرار في تقليص الحوادث المرورية، لمصلحة الجميع، وحفاظاً على حياتهم وأرواحهم وممتلكاتهم، وبأن مستوى الوعي المروري في تقدم مستمر.

ولفت إلى أهمية وضرورة الالتزام بالإرشادات والتعليمات المرورية والقوانين، والضوابط والإجراءات والتدابير، فمثل هذا الالتزام يسهم في الحفاظ على الجميع، كما أنه يحقق حركة انسياب مرورية سهلة وميسرة، ويحسن من مستويات السلامة المرورية، فانخفاض الحوادث يعتبر مؤشراً إيجابياً على قيام كل سائق بدوره في المساهمة بالحد من حوادث الطرق، وتوفير طرق آمنة للجميع.

وتابع: نجدها مناسبة للتأكيد على كافة مستخدمي الطرقات والسائقين الالتزام بقوانين المرور أثناء القيادة لحماية أنفسهم والآخرين، والتاكيد على أهمية الوعي المروروي، فالطريق ملك الجميع، والحفاظ عليها من دون عرقلة أو إرباك عامل أساسي ملزم.

30 ألف مكالمة

أوضح الشامسي أن مركز رافد تلقى خلال الشهور الثلاثة الأولى من العام الجاري أكثر من 30،913 مكالمة للإبلاغ عن الحوادث والاستفسارات العامة، و 2639 بلاغًا من خلال التطبيق الذكي للهاتف المحمول. لافتاً إلى أن تطبيق الهاتف المتحرك يتيح للسائقين إرسال الصور وتقارير الحوادث مباشرة إلى قسم الحوادث في رافد بكل سهولة وسرعة، بالإضافة إلى تحميل رخصة القيادة وأرقام لوحات المركبات.

وأكد على أنه في حال التعرض لحادث مروري بسيط يجب إخراج المركبات خارج الطريق، واستخدام تطبيق رافد المتوافر على كافة منصات الهواتف الذكية، أو التواصل مع مركز “الاتصال والتحكم” على الهاتف المجاني 80072343 .

متابعة القراءة

الأكثر متابعة