تابعنا

منوعات

انعقاد الجلسة الأولى ضمن أعمال دورة الانعقاد الثاني للبرلمان العربي للطفل لمناقشة موضوع ( الابتكار منصة المستقبل )

Published

on

خبر صحفي

تنعقد الجلسة الأولى ضمن أعمال دورة الانعقاد الثاني للبرلمان العربي للطفل اليوم السبت الموافق العشرين من شهر فبراير الجاري بحضور ومشاركة أربعة وستين عضواً وعضوة يمثلون ست عشرة دولة .

ومن المقرر أن تعقد الجلسة من خلال التواصل المرئي حفاظ على الصحة العامة لدواعي الحذر من تداعيات فيروس كورونا على أن تترأسها الطفلة كنزي محمد عبدالله من جمهورية مصر العربية بوصفها أكبر الأعضاء سناً.

الجلسة الأولى تنعقد بانضمام ثلاث دول عربية جديدة لعضوية البرلمان العربي للطفل وهي الجمهورية اللبنانية ودولة ليبيا والجمهورية الإسلامية الموريتانية بجانب مشاركة المملكة المغربية ودولة السودان وجمهورية مصر العربية والجمهورية التونسية والجمهورية الجزائرية الديموقراطية الشعبية وجمهورية العراق وجمهورية جيبوتي والمملكة العربية السعودية والمملكة الأردنية الهاشمية ودولة الامارات العربية المتحدة ودولة فلسطين ومملكة البحرين ودولة الكويت.

وستخصص محاور الجلسة الأولى لمناقشة موضوع ( الابتكار منصة المستقبل ) سعياً للنهوض بالطفل العربي فكراً وعلماً وثقافة وابداع وتوفير البيئة الحاضنة للابتكار والتطلع لاستشراف المستقبل .

ومن الجدير بالذكر أن الجلسة الأولى تأتي استمرارا للخطوات الناجحة للدورة الأولى للبرلمان العربي للطفل خلال العامين الماضيين وما خرج منها من توصيات خطها الأطفال البرلمانيين بأنفسهم والتي تناولت قضايا في غاية الأهمية لتعزيز حقوقهم في كافة المجالات ووضعها أمام متخذي القرار المعنيين بقضايا الطفولة من خلال جامعة الدول العربية.

وأكد سعادة أيمن عثمان الباروت الأمين العام للبرلمان العربي للطفل، أن الدول العربية ومن خلال مندوبياتها التابعة لجامعة الدول، قامت بترشيح أطفالها وعددهم أربعة اثنان من الذكور واثنان من الاناث لعضوية البرلمان لهذه الدورة الثانية ليواصلوا مرحلة جديدة في مناقشة قضايا الطفولة خلال جلساتهم التي ستعقد استكمالا للجلسات السابقة .

ولفت الباروت في هذا الصدد بأن البرلمان نجح من خلال أعضاءه في الدورة الأولى وعلى مدى أربع جلسات في مناقشة القضايا التي تخص الطفولة بأساليب منهجية من أجل الوصول إلى حالة برلمانية ثقافية تبدأ مع الطفولة وتستمر إلى آفاق بلا حدود بالإضافة إلى تزويدهم بمختلف المهارات والخبرات اللازمة التي تمكنهم من مناقشة قضايا الطفولة لذا تم تنظيم العديد من الورش ذات العلاقة لإكسابهم المهارات اللازمة كممثلين عن أطفال الوطن العربي.

وأشار أن الدورة الأولى للبرلمان شهدت مناقشة ثلاثة موضوعات هي  (التقنية خيارنا للمستقبل) و(حق الطفل العربي في التعليم) و(حق الطفل العربي في الصحة ) ولفت إلى تخصيص أولى الجلسات من الدورة الثانية مع الأعضاء الجدد للبرلمان لمناقشة موضوع ( الابتكار منصة المستقبل ) بجانب طرح دبلوم مهاري انطلق مع بداية الدورة الثانية لاكساب الأطفال المهارات اللازمة لممارسة أعمالهم وبناء شخصيتهم في برنامج أكاديمي بالتعاون مع جامعة الشارقة و يعد الأول من نوعه عربياً .

وأوضح الباروت بأن البرلمان العربي للطفل يسعى لترسيخ ممارسة منهجية في منح الطفل حق التعبير عن رأيه والاستماع إليه فضلاً عن المشاركة بفاعلية لتحمل المسؤولية وإعداده ليكون القوة الدافعة لاستكمال بناء وطنه في المستقبل ارتكازا على لاتفاقية الدولية لحقوق الطفل والبرتوكولات الاختيارية الملحقة بها وعملاً بأهداف النظام الأساسي لإنشاء البرلمان.

منوعات

المنتدى الإسلامي يشرح أفتراضياً كتاب ” جمع الجوامع ” بالشارقة

Published

on

خبر صحفي

 

ضمن أجندة فعاليات الشارقة للثقافة الإسلامية، يستأنف منتدى الشارقة الإسلامي إفتراضياً الإسبوع الثاني من دروس المجلس العلمي في شرح كتاب ” جمع الجوامع – للإمام السبكي “، وذلك ضمن جهود المنتدى الثقافية والعلمية في التعريف بأمهات كتب العلوم الشرعية عامة وأصول الفقه خاصة، وينزل الكتاب منزلة عظمة ضمن أشهر كتب أصول الفقه عند أهل السنة والجماعة، ويهدف المجلس لتقديم شرح دقيق لمتن الكتاب المتخصص، وإلى تأصيل مناهج وقواعد التعاليم السمحة للدراسين، والتي وضعت لاستنباط الأحكام الشرعية من أدلتها التفصيلية، هذا ويشهد المجلس منذ أنطلاقه في 13 الماضي أقبال واسع بين الطلبة والدراسين بالعلوم الشرعية والباحثين في الدراسات الإسلامية من داخل الدولة وخارجها.

وتعكس دروس المجلس الفلسلة الثقافية للمنتدى الإسلامي للعمل في خدمة علوم أصول الفقه،حيث يعقد على مدار أسبوعين على يد فضيلة أ.د أدريس الفاسي الفهري- نائب وئيس جامعة القروين بالمغرب-، وهو أولى الحلقات ضمن سلسة مجالس علمية لشرح متن كتاب جمع الجوامع، والتي ستنفذ على مدار العام لتقدم في مجملها منهجاً أكاديمياً متكاملاً، يتيح للمشاركين التعرف على علوم الفقه بشكل دقيق.

وعبر سعادة د.ماجد بوشليبي أمين عام المنتدى الإسلامي أن المجلس موسم للتزود بالمعارف الشرعية والعلوم علوم القرآن الكريم السمحة، وتعقد في ظروف إستثنائية عبر منصات البث الافتراضي خدمةً للطلبة الدراسين والباحثين في الدراسات الإسلامية، وتهدف للوقف على دلالات ومعاني العظمة في أدلة الفقه الإجمالية وكيفية الاستفادة منها، وحال المستفيد (المجتهد)، ويبين كيفية استنباط الحكم من دليله، كاستنباطه من صراحة نص الآية القرآنية، أو الحديث النبوي، أو من مفهومهما، أو من القياس عليهما، أو بغير ذلك، ويتميز متن كتاب جوامع الجامع بأنه يبحث في الأدلة بصفتها الإجمالية، وخصائص كل نوع منها وكيفية ارتباط أنواعها ببعض، والقواعد والشروط التي تبين للفقيه المسلك الذي يجب عليه أن يلتزمه في استخراج الأحكام من أدلتها.

وأكد أ.د الفهري على أن العلماء حرصوا وأقبلوا على كتاب جمع الجوامع إقبالاً منقطع النظير، فدرسوه ودرّسوه، وشرحوه شروحاً متفاوتة، فمنهم من شرحه شرحاً مطولاً، ومنهم من شرحه شرحاً موجزاً، ومنهم من وضع عليه الحواشي والتعليقات، كما أن منهم من قام باختصاره نظماً أو نثراً، ووضع شروحاً لذلك المختصر، كما فعل الإمام السيوطي وشيخ الإسلام زكريا الأنصاري.

متابعة القراءة

منوعات

مصور يلتقط صوراً “خطرة” أثناء نزوله على حبال هذا الوادي في سلطنة عُمان

Published

on

CNN بالعربية

من خرير مياهه و ارتفاع جباله إلى بيوته القديمة وجدرانه المبنية من الحجارة، ستجد اجتماع جمال الطبيعة في مكان واحد، يبعد حوالي 140 كيلومتراً عن العاصمة العمانية مسقط.. ولكن الوصول إليه ليس بالسهولة التي تعتقدها.

سلطنة عمان 

وبذلك، قرر المصور العماني، حسين بني سعد، رصد وادي طيوي، الذي يعد أحد أبرز الأماكن الطبيعية البكر التي حافظت على معالمها الجيولوجية والتراثية، بحسب موقع وزارة السياحة العمانية.

وفي شعور يبعث على الراحة والاستجمام، يمكنك مشاهدة المياه العذبة التي تنساب في الوادي، فهي “سمفونية رائعة” تعزفها الطبيعة البكر، على حد وصف وزارة السياحة العمانية.

سلطنة عمان 

ويعتبر وادي طيوي عبارة عن حديقة مائية طبيعية، تشتهر بوفرة مياهها على مدار السنة، كما تتميز بأشجار النخيل والموز والليمون وغيرها من الثمار.

سلطنة عمان 

ويقول بني سعد أثناء حديثه مع موقع CNN بالعربية: “تعد نموذجاً للقرية الريفية التي تشتهر بجداول المياه المتعرجة وجدرانها المبنية من الحجارة.. ويشد انتباه الزوار الجبال الشاهقة الموجودة على ضفتي الوادي، والصخور الضخمة المتساقطة من أعالي الجبل، إضافة إلى تواجد المزارع بمكان يصعب الوصول إليه”.

وبعيداً عن كونه مقصداً للزوار، يزور وادي طيوي العديد من المغامرين، حيث تحتاج بعض المواقع إلى لياقة عالية بسبب اعتماد الحبال كوسيلة للنزول.

ومن المهم أيضاً معرفة كيفية السباحة وعدم الخوف من المرتفعات.

سلطنة عمان 

ولم تخل تجربة بني سعد الفوتوغرافية من التحديات، أبرزها صعوبة الوصول إلى الموقع بسبب وعورة الطريق الجبلي، والتقاط الصور أثناء نزوله من حبال الجبل.

وقال: “ليس سهلاً أن تكون معلقاً بالحبل، وتستخدم يدك لاقتناص الصورة، فاضطررت أحياناً للوقوف في أماكن خطرة”.

سلطنة عمان 

وفيما يتعلق بردة فعل الأشخاص حول صور الوادي، الذي يعتبره المصور ساحراً، انبهر العديد منهم بجماله، ما دفعهم للسؤال عن المكان وطريقة الوصول إليه.

سلطنة عمان 

واليوم، يخطط المصور إلى الاستمرار في استكشاف الوديان، والجبال، والكهوف، والقرى، هادفاً إلى إثراء السياحة في بلاده، وافتتاح موسوعة من الصور للأماكن الموجودة في سلطنة عمان.

ويطمح أيضاً إلى افتتاح معرض خاص بصوره وبيعها.

مصدر الخبر

متابعة القراءة

منوعات

البرلمان العربي للطفل يطلق الدبلوم المهاري لمهارات العمل البرلماني بالتعاون مع جامعة الشارقة

Published

on

خبر صحفي

أطلق البرلمان العربي للطفل مساء أمس برنامجه التطوير والأكاديمي والذي يعد الأول من نوعه على مستوى الوطن العربي في تأهيل الأطفال العرب من أعضاء وعضوات البرلمان على الممارسة البرلمانية أطلق الدبلوم المهاري لمهارات العمل البرلماني من خلال منصة التواصل المرئية زووم .

وأقيمت المحاضرة الأولى في سياق سلسلة محاضرات الدبلوم بالتعاون مع جامعة الشارقة لتتولى بدورها تقديم المادة العلمية والأكاديمية للأعضاء من خلال كوكبة من أساتذتها المتخصصين .

وشارك اربعة وستين عضوا وعضوة في فعاليات الدبلوم المهاري ممثلين عن دولهم الجمهورية الإسلامية الموريتانية و دولة ليبيا و الجمهورية اللبنانية بجانب مشاركة المملكة المغربية ودولة السودان وجمهورية مصر العربية والجمهورية التونسية والجمهورية الجزائرية الديموقراطية الشعبية وجمهورية العراق وجمهورية جيبوتي والمملكة العربية السعودية والمملكة الأردنية الهاشمية ودولة الامارات العربية المتحدة ودولة فلسطين ومملكة البحرين ودولة الكويت وتفاعلوا بشكل لافت مع محاور المحاضرة .

ويعد طرح برنامج «الدبلوم المهني في البرلمان العربي للطفل لمهارات العمل البرلماني» تحقيقا لتوجهات البرلمان العربي للطفل في سعيه لرفع القدرات البحثية والبرلمانية للأطفال وتحقيق أهدافه الوارده في نظام الأساسي ترسيخا لنجاح التجربة البرلمانية للأطفال من خلال الحاقهم بدبلوم أكاديمي متخصص يقدمه مركز التعليم المستمر والتطوير المهني بجامعة الشارقة.

وقدم المحاضرة الأولى الأستاذ الدكتور سام دله أستاذ القانون الدستوري في جامعة الشارقة مقدما تعريفا للبرلمان ومقارنات بين أوجه الممارسات البرلمانية في مختلف دول العالم كما وسلط الضوء خلال حديثه للأطفال عن عدد من المضامين والممارسات الخاصة بالبرلمان وتمثيله للشعب فضلا عن أدوراه وأشكاله الديمقراطية المختلفة وما هو مسؤوله عنه من اختصاصات تشريعية ورقابية ومناقشة الموضوعات العامة .

وقدم للأعضاء صورة متكاملة عن أنواع الديمقراطية التمثيلة وشروط الديمقراطية بجانب بيان وظيفة البرلمان ضاربا المثل بالبرلمان العربي للطفل وأليات ممارسة اختصاصه ودور الأطفال في تمثيل الطفولة العربية .

وتخللت المحاضرات مداخلات من الأعضاء والعضوات في تقديم وجهات نظرهم في أدوار البرلمان مسترشدين بتجارب دولهم العربية .

وكشف سعادة أيمن عثمان الباروت الأمين العام للبرلمان العربي للطفل عن أهمية الدبلوم المهاري والذي يطلقه البرلمان في بادرة هي الأولى عربيا بهدف تنمية الطفل على ممارسة العمل البرلماني وفق قواعده الصحيحة بالاستعانة بإحدى أعرق الجامعات في المنطقة وهي جامعة الشارقة التي ستقدم المحاضرات .

وأشار إلى  إطلاق دبلوم مهني متخصص بالعمل البرلماني للطفل برعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة وبمباركة الجامعة العربية سيساهم في تخريج العضو ليكون مؤهلاً بشكل كامل للعمل البرلماني مما يبشر بممارسة برلمانية نجاحة خلال الدورة الثانية للبرلمان العربي للطفل .

وأفاد الباروت أن المحاضرة وتفاعل الأعضاء والعضوات منها يبشر بنجاحها وبتواصل تنظيمها لتحقيق الأهداف التي يسعى إليها البرلمان العربي للطفل.

ولفت إلى محتوى البرنامج الدبلوم سيساهم في تحفيز ثقافة وتفكير الطفل وتوسيع مداركه التي ستنعكس بالإيجاب على مسيرته التعليمية والمهنية فيما بعد وبالتالي تحقيق أهداف الدبلوم في تأهيل الأطفال العرب للدخول في مجال العمل البرلماني وصقل المهارات لشخصية والمعرفية للمشاركين وتأهيلهم ليكونوا اكثر استعدادا للمستقبل فضلا تأهيل المشاركين بالمهارات والخبرات اللازمة التي تمكنهم من مناقشة قضاياهم ووضع التوصيات المناسبة.

وأوضح أن التجاوب الكبير والثناء من قبل الدول العربية على البرنامج والمحتوى العلمي المقدم به سيجعله من البرامج الرائدة على المستوى العربي حيث إنه يجمع ما بين الجوانب النظرية والعملية التي يحتاجها عضو البرلمان بما يسهم في رفع مستوى أداء أعضائه ومهارتهم.

واعتبر أن الدبلوم الذي تم إطلاقه بالأمس من خلال تقنية التواصل المرئي بسبب تداعيات جائحة كورونا  سيكون متميزاً ومتفرداً على مستوى الوطن العربي من حيث تنوعه وتكامله المعرفي والعلمي حيث سيقدم وعلى مدى ستة أشهر عدداً من المحاور العلمية والعملية من بينها تنمية المهارات البرلمانية ومهارات الإلقاء والقيادة والتواصل مع الآخرين والإبداع والابتكار ومنها أيضاً محور الثقافة البرلمانية، والثقافة العالمية وحقوق الطفل، بالإضافة إلى جانب تطبيقي لقياس المهارات التي تم اكتسابها خلال فترة البرنامج التدريبي.

 

متابعة القراءة

الأكثر متابعة