تابعنا

إعلام

مع الحكيم يزاحم الاتجاه المعاكس

Published

on

مع الحكيم
الجزيرة مباشر

يواصل (مع الحكيم) رحلته، ويعود مجددا من “استوديو 2” داخل مقر شبكة الجزيرة الإعلامية، وهو الاستوديو نفسه الذي تُبث منه أهم البرامج في الشبكة.

فبرنامج (مع الحكيم) يزاحم الآن “الاتجاه المعاكس” في الاستوديو ذاته، وهو البرنامج الذي استمرت  نجاحاته على مدار سنوات من عمر الجزيرة، بنجاح متواصل للإعلامي اللامع الدكتور فيصل القاسم، ليس فقط “الاتجاه المعاكس” إنما سيتشارك (مع الحكيم) الاستوديو مع برنامج “فوق السلطة” للمبدع نزيه الأحدب الذي يواصل نجاحه بتقديم برنامج ساخر دون إسفاف أو إيحاءات خارجة، وهذه قيود تجعل السخرية صعبة على المعدّين والمذيع، فنجح الإعلامي المميز نزيه الأحدب في تقديم السخرية في إطار معايير الجزيرة التي تحترم المشاهد وقيم المجتمع العربي، وفي الوقت ذاته لم تخفق فقرات البرنامج في رسم البسمة على وجوه المشاهدين الذين يحتاجون بالفعل إلى من يسخر من واقعهم العربي المرير، ويساعدهم على خروج طاقة سلبية تتولد تلقائيا من متابعة الواقع السياسي والاقتصادي والحقوقي في منطقتنا.

أما برنامج (مع الحكيم) الذي أسعد وأتشرف بإعداده وتقديمه مع زملائي الأعزاء، فسيُبث من الاستوديو الجديد في حلة أفضل شكلا ومضمونا، ومع كل تطوير للبرنامج نعمل على الاقتراب أكثر من قضايا الصحة والطب، والتعمق في معاناة المرضى وأقربائهم.

تطوير البرنامج وفقراته وطريقة تقديمه مستمرة منذ بداية البرنامج في 2016، التي كانت برعاية أكبر مستشفى خاص في قطر، لينتقل بعدها إلى مناقشة موضوعات السياحة العلاجية في تركيا ثم البث من المنزل كأول برنامج في العالم العربي يُبث بكامل فريقه الفني والتحريري من المنزل إبّان جائحة كورونا، مرورا بالعودة إلى استوديو البرنامج في كتارا، وتنويع الفقرات لتشمل أحدث الأخبار والدراسات العلمية، حتى الوصول إلى هذه المحطة والبث للمرة الأولى من “استوديو 2” في مقر شبكة الجزيرة الذي سيبدأ في الأربعاء الأول من رمضان 2023.

تطوير البرنامج مستمر، وتطوير قدراتنا في تناول الموضوعات الطبية والصحية متواصل، ومن مظاهر التطوير الجديدة أننا سنحرص على فقرات نتابع فيها قضايا الرعاية الصحية في البلاد العربية، بالإضافة إلى التحضير لمناقشة عدد من الملفات الجدلية وعرضها من وجهات النظر المختلفة، وذلك بناء على اقتراحات من الجمهور الذي يضع ثقته فينا، هذا بجانب إعطاء مقدمي الرعاية الصحية مزيدا من الاهتمام ومناقشة مشكلاتهم ورصد معاناتهم.

كما سنعمل على الاهتمام بالطب الشمولي والطب البديل، فضلا عن متابعة أحدث الدراسات والأخبار الطبية والصحية، ومتابعة كل جديد يسهم في تثقيف الناس وتوعيتهم بكيفية اتباع أنماط حياة صحية، فرحلة البرنامج مستمرة، وزيادة الثقافة الصحية هي وجهتنا.

أما على المستوى الشخصي، فقد استثمرت فرصة التحاقي بالبرنامج، وقررت منذ البداية أن أتعلم وأتعرف بعمق على عالم جديد، وتخصص مهم في الإعلام، وقد حضرت تصوير عمليات جراحية صعبة، وسجلت عشرات اللقاءات مع مرضى يستعدون للعمليات وآخرين سعداء بعد نجاح عملياتهم، وتحدثت كثيرا مع ذوي المرضى قبل التصوير، وبعد سنوات أدركت أن إعداد موضوع طبي ومناقشة المرض أمر يتجاوز فكرة الأمراض والأعراض والعلاجات، إلى النظر في الظروف الإنسانية والبحث عن تقديم الحلول المتاحة حسب الظروف المادية. نعم فالظروف المادية لها دور كبير في علاج المرض نفسه لأشخاص مختلفين، فقد يحصل مريض قادر على دواء يقضي على مرضه بينما يحصل آخر على مجرد مسكنات للألم في حين لا يحصل آخر على أي شيء، وهذا رغم أن دستور منظمة الصحة العالمية ينص على أن الرعاية الصحية الشاملة حق لجميع البشر.

وفي هذا الإطار، وإيمانا بأهمية الصحافة الطبية ودور الإعلام المهم في تسليط الضوء على معاناة القطاع الصحي، حاولت جاهدا تنمية قدراتي ومهاراتي في مجال الإعلام الطبي، وبالفعل حصلت منذ عامين على شهادة في إنسانيات الطب من جامعة وايل كورنيل بمشروع تخرّج عن علاقة الطبيب بالمريض ودور الإعلام في تعزيزها.

وهذه الشهادة كانت فارقة في نظرتي للموضوعات والقضايا الصحية، فضلا عن الشهرة التي نلتها كمتخصص في الاتصال الصحي بعد استضافتي في بعض وسائل الإعلام، ومن قِبل زملائي في الجزيرة مباشر على شاشتنا الحبيبة.

وحصلت على شهادات عدة، وحضرت ورش عمل في مجال الإعلام الصحي أو الصحافة الطبية، لأستزيد علما، ولتطوير مهاراتي في التعامل مع القضايا الصحية، بمهنية أكبر. وقبل أيام من انطلاق البرنامج من الاستوديو الجديد، وصلتني بالبريد شهادتي التي حصلت عليها مؤخرا في التغذية العلاجية، والهدف منها هو الفهم الأعمق للأخبار والمعلومات التي أقدمها للجمهور، فالغذاء هو سبب رئيسي للمرض وسبب رئيسي في العلاج، وجميع الدراسات العلمية تركز على أن التغذية الصحيحة فيها أسرار الوقاية من أمراض عديدة.

ولكنْ بصراحة، فإن أكثر ما يعلّمني ويثقل خبرتي في مجال الصحافة الطبية، هو تفاعل الجمهور معي ومشاركتي مشكلاته ومعاناته في الوصول إلى الطبيب المناسب أو المكان المناسب لتلقي العلاج في ظل عدم توافر غطاء تأميني أحيانا. ستبقى هذه التجارب هي منبع العلم والمعرفة لإثقال مهنيتي في مجال الصحافة الطبية، وتعزيز دور البرنامج في أن يكون حلقة الوصل بين المريض والعلاج.

وأخيرا، أشكر كل الزملاء المشاركين في البرنامج تحريريا وفنيا.

ولا أنسى أن أذكر فقيدة (مع الحكيم) والصحافة العربية، الغالية الزميلة الصحفية الكبيرة حنان كمال، التي فارقتنا بعد رحلة صعبة مع السرطان، ولكنها تركت أثرا طيبا وسيرة عطرة، وديوان شعر بعنوان “كتاب المشاهدة”، فضلا عن عدد من اللوحات الفنية الجميلة. في هذه الدنيا، هناك من يجتهد ويسعى، ويحاول مرارا وتكرارا من أجل أن يحقق شيئا يفيد الناس ويفخر به الجميع، وهذا هو مسعاي في عملي الذي أقدمه عبر الجزيرة مباشر ومنصاتها الرقمية إن شاء الله.

كل التمنيات بالتوفيق لكل من يمتهن الصحافة، ويسعى بالكلمة إلى إلقاء الضوء ولفت الانتباه إلى معاناة الناس، وخاصة الزملاء في مجال الصحافة الطبية الذين يحملون على عاتقهم حملا ثقيلا في التوعية والتثقيف الصحي الذي يسبب تجاهله خسائر اجتماعية وصحية واقتصادية، بيد أن نقل معاناة الناس مع المرض ومساعدتهم على إيجاد الحلول له أجر عظيم، فإن الآلام أعمق بكثير من مجرد مرض أو وجع، فآلام العجز وقلة الحيلة ليس كمثلها أصعب وأمرّ.

المصدر: الجزيرة مباشر

للمزيد من أخبار الإعلام أنقر هنا

إعلام

الإعلامي محمد أبو عبيد ينضم الى قناة ومنصة “المشهد”

Published

on

المشهد
الغد

انضم الإعلامي ومقدم البرامج محمد أبو عبيد إلى طاقم عمل قناة ومنصة “المشهد”، القناة التلفزيونية والمنصة الرقمية متعددة البرامج التي يقودها الإعلامي والصحفي طوني خليفة، إذ سيكون أبو عبيد مقدماً لعدد من البرامج السياسية والاجتماعية والثقافية.

وقال طوني خليفة، المدير العام لقناة ومنصة “المشهد”: “نرحب بالوجه الإعلامي المتميز محمد أبو عبيد ضمن فريق عمل القناة، حيث سيشكل وجوده إضافة كبيرة إلى طاقم عملنا بخبرته الإعلامية الواسعة في تقديم الأخبار والبرامج، الأمر الذي نطمح له دوماً في المشهد، بضم أهم الطاقات الإعلامية وإعطائهم المساحة لتقديم محتوى مبتكر وجديد للجمهور العربي، يواكب طموحاتنا وأهدافنا ويحقق استراتيجياتنا الإعلامية”.

الإعلامي محمد أبو عبيد من جهته عبّر عن سعادته وفخره بانضمامه لفريق عمل قناة ومنصة “المشهد” وقال: “هذه التجربة الجديدة تناسب طموحاتي وأهدافي العملية والإعلامية، وسأُظهر من خلالها جوانب أخرى لم تُكشف في السابق لجمهوري نظرا لإعطائي مساحة كبيرة وحرة بما ينسجم مع خطة القناة”.

وسيقدم أبو عبيد محتوى مختلفا وجديدا يتماشى مع أهداف القناة، إذ تثبت قناة ومنصة “المشهد” يوماً بعد يوم ومنذ انطلاقها على تميز محتواها الإخباري أو المعرفي أو الترفيهي القادر على إحداث فارق في حياة كل فرد، الأمر الذي يمثل أساس العمل الصحفي.

ويُعدّ محمد أبو عبيد من أبرز الأسماء الصحفية في الوطن العربي بخبرة مهنية مميزة من العمل الإعلامي، سواء في تقديم الأخبار أو البرامج وذلك خلال فترة عمله في العديد من المؤسسات الإعلامية، وكان آخرها قناتي العربية والحدث، ونجح في صنع شخصية إعلامية خاصة به، مختلفة ولافتة.

تعمل “المشهد” دوماً على إضافة التنوع الى فريق عملها بهدف إيجاد التوازن الأمثل في تقديم محتوى مبتكر ومتميز يصل جميع فئات الجمهور العربي على امتداده ضمن قوالب حديثة عبر مختلف المنصات. ويضم فربق العمل في القناة عدداً من أبرز الوجوه الإعلامية العربية من مختلف الجنسيات.

المصدر: الغد 

للمزيد من أخبار الإعلام أنقر هنا

متابعة القراءة

إعلام

انطلاق ملتقى الشارقة للإعلام الأسري

Published

on

ملتقى الشارقة للإعلام الأسري
الاتحاد

انطلقت الدورة الثالثة من ملتقى الشارقة للإعلام الأسري وذلك بتنظيم المكتب الثقافي والإعلامي في المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، ويختتم الملتقى أعماله بمشاركة 27 إعلامياً وإعلامية من دولة الإمارات ومن دول عربية عدة. وذلك برعاية قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة في الشارقة، وانطلاقاً من أهمية دور الإعلام في تعزيز القيم المجتمعية والأسرية ودورها في استقرار المجتمع.

وقدم الملتقى في اليوم الأول عدة منصات وجلسات حوارية وورش عمل متنوعة تركز على أهم القضايا المتعلقة بعلاقة الإعلام في أداء الأسرة لمسؤولياتها، حيث تضمن برنامج الملتقى منصات عدة، وهي منصة الخبرات والمنصة الإثرائية والمنصة التفاعلية والمنصة التأهيلية، وتتضمن هذه المنصات عروضاً لأوراق عمل وجلسات حوارية وورش تحقق أهداف عنوان الملتقى هذا العام بعنوان «تحديات الممارسة العملية واستثمار الفرص».

وتضمن برنامج اليوم الأول منصة الخبرات، وقدمت جلسة حوارية بعنوان «تحديات الممارسة العملية واستثمار الفرص»، شارك فيها الإعلامي المصري د.إبراهيم الكرداني، والإعلامية الكويتية إيمان النجم، وأدارت الجلسة الإعلامية عائشة الرويمة، وطرحت الجلسة عدة محاور للنقاش.

ومن المتوقع أن يخرج الملتقى ببعض التوصيات ذات صفة تطبيقية سواء من قبل مركز الإعلام الأسري بالمجلس الأعلى لشؤون الأسرة، أو من قبل مؤسسات إعلامية واجتماعية أخرى.

التربية الإعلامية

قدمت المنصة الإثرائية جلسة «التربية الإعلامية – المفهوم والتطبيق»، وقدمتها د.شيرين موسى، أستاذ الإعلام الرقمي في كلية الخوارزمي الدولية، تلى ذلك تقديم ورقة عمل بعنوان «مخاطبة الأسرة إعلامياً عبر توظيف السمات الفنية الموجهة لهم باعتبار مهرجان الشارقة السينمائي الدولي للأطفال والشباب نموذجاً لذلك، وقدمتها الشيخة جواهر بنت عبد الله القاسمي مديرة مؤسسة فن لسينما الطفل، كما تم تقديم ورقة عمل لشيخة الجابري، عضو مجلس اتحاد كتاب وأدباء الإمارات، بعنوان «الإعلام الجديد واتجاهاته في دعم قيم الأسرة». ثم بعد ذلك، بدأت جلسة المنصة التفاعلية والتي عقد فيها حوار بين أُسر لها تجارب في إنشاء محتوى إعلامي وشارك فيها بدر بن محمد وأسرته، د.سيف درويش وأسرته، وأحمد الغنيمي وأسرته، وأدارت الجلسة الإعلامية عائشة الزعابي، وبعدها قدمت المنصة ورشة بعنوان «كيفية تفعيل التواصل والاتصال الداخلي في المجموعات الإعلامية»، وقدم الورشة الإعلامي عبد الله الشحي.

المصدر: الاتحاد

للمزيد من أخبار الإعلام أنقر هنا

متابعة القراءة

إعلام

الجزيرة تنافس على جوائز «شورتي» المرموقة

Published

on

شورتي
الراية

تنافسُ شبكةُ الجزيرة الإعلاميَّة على جوائز «شورتي» المرموقة، والمُتخصّصة في تقييم أفضل البرامج والتغطيات الإعلاميَّة على منصَّات التواصل. وأعلنت لجنةُ تحكيم جوائز «شورتي» المُتخصصة في مجال الإعلام الاجتماعيّ، القائمةَ النهائيةَ للمُرشحين للفوز بجوائز الدورة الثالثةَ عشرةَ، وحَظيت شبكةُ الجزيرة الإعلاميَّة بعدَّة ترشيحات في فئات مُتنوِّعة في منافسة مع قنوات عالمية منها «سي إن إن»، و»بلومبيرج»، و»سي بي إس». ودعت شبكةُ الجزيرةُ جمهورَها عبر منصات التواصل الاجتماعي للتصويت ودعم المنتج الإعلامي العربي الذي يثقون به للفوز بجوائز «شورتي». وذلك من خلال الرابط الإلكتروني التالي:

https:/‏‏/‏‏shortyawards.com/‏‏15th/‏‏al-jazeera-arabic-instagram

حيث سيتم الإعلان عن الفائزين في حفل خاص يوم 24 مايو المقبل.

الأخبار والإعلام

ينافسُ قطاعُ الجزيرة الرقمي في فئة الأخبار والإعلام من خلال التغطية التي قامت بها الجزيرةُ عقب اغتيال الزميلة شيرين أبو عاقلة أثناءَ تغطيتها الصحفية من الضفة الغربية المحتلة، حيث قامت بتنسيق تغطية خاصة عبر أقسام اللغات الأربع لديها، وأنتجت أكثر من 300 مقطع فيديو ومنشور، ما أدَّى إلى تحقيقها ما يقرب من 30 مليون مشاهدة. كما تنافس أيضًا الجزيرةُ الإنجليزية عبر تغطياتها الإخبارية العالميَّة للأحداث خلال عام 2022، حيث استجابت قناة الجزيرة الإنجليزية على Twitter لهذه الأحداث، وقدَّمت تغطية إعلامية مميزة وجذابة ساهمت في بناء قاعدة جمهور كبيرة، وعزَّزت فهمًا للطرق التي تؤثرُ بها الأحداثُ العالميَّة على حياتنا.

أعمال رائدة

وفي فئة «السلاسل» ذات العلامات التجاريَّة ينافس «ستارت هير»، حيث يعد المسلسل التوضيحي الرائد على الإنترنت لقناة الجزيرة الإنجليزية ، الذي تقدمه ساندرا جاثمان، منصةً لمساعدة جميع الأشخاص في مُختلف أنحاء العالم على التنقل في عالم الأخبار الدوليَّة من خلال أخذ الأخبار الكبيرة وتفصيلها حتى يسهل فهمها. حيث يلجأ ملايين المشاهدين لمتابعة «ستارت هير» لمساعدتهم على فهم قصة عاجلة أو مُشكلة معقدة.

هذا بالإضافة ل«من كأس العالم 101» والذي قدمته الجزيرة الإنجليزية عبر صفحاتها الرسمية على «تيك توك»، وجاء هذا العمل تزامنًا مع بطولة كأس العالم 2022 التي أقيمت في دولة قطر موطن شبكة الجزيرة، وبسبب هذا القرب، أتيحت الفرصة للمؤسسة الإخبارية لتقديم نفسها لجمهور جديد. كان الهدف من «كأس العالم 101» هو زيادة جمهور الجزيرة الإنجليزية تيك توك وتقديم تغطية مفصلة للبطولة.

البودكاست

أما في فئة الجريمة والبودكاست الوثائقي تنافس حلقة مسلسل «ستارت هير» بعنوان «العدالة لشيرين أبو عاقلة»، والتي تفند حقيقة الجهة المسؤولة عن إطلاق النار المأساوي طبقًا للتحقيقات المكثفة التي أجرتها CNN و The New York Times و The Associated Press وThe Washington Post، فضلًا عن الصحفيين الاستقصائيين في Bellingcat، والأمم المتحدة. كما تنافس وحدة تحقيقات الجزيرة عبر حلقة «الحقيقة الخادعة»، والتي تستكشف التأثيرات على المجتمع من الحجم المتزايد للمعلومات المضللة، وتحديد تأثير هذه الظاهرة على قدرة الناس على تحديد ما هو حقيقي وما هو غير حقيقي. كما ينافس أيضًا The Take الذي تقدم من خلاله مليكة بلال عبر مراسلي الجزيرة الإنجليزية شرحًا لأهم الأخبار، حيث تركز كل حلقة على قصة إخبارية واحدة من الألف إلى الياء، وتركز على المحادثات، ووجهات النظر التي لن يجدها المستمعون في أي مكان.

القطاع الرقمي

كما تنافسُ قناةُ الجزيرة على اليوتيوب، والحساب الرسميّ للجزيرة على موقع إنستجرام ضمن فئة القطاع الرقمي. ويدير القطاع الرقمي للجزيرة جميع عمليات الإنتاج والنشر على وسائل التواصل الاجتماعي لقناة الجزيرة العربية على وسائل التواصل الاجتماعي، وقد عملت الجزيرة بجد هذا العام لإبقاء جمهورها على اطلاع وتحديث بالأحداث العالمية، وكانت مقاييس المشاركة تركز على التفاعلات واستخدام جميع التكتيكات للمشاركة مع جمهور الجزيرة.

المصدر: الراية

للمزيد من أخبار الإعلام أنقر هنا

متابعة القراءة

الأكثر متابعة