تابعنا

رياضة

منتخب لبنان للرجال ينفرد بصدارة المجموعة الثالثة باسقاطه الأردن(89-70)

Published

on

منتخب لبنان للرجال
خبر صحفي

انفرد منتخب لبنان للرجال بكرة السلة بصدارة المجموعة الآسيوية الثالثة بعد  المباراة الأولى من “النافذة الثالثة ” لتصفيات كأس العالم التي ستقام السنة المقبلة بعدما ثأر من نظيره الأردني بنتيجة(89-70) في المباراة الحاشدة التي اقيمت مساء الجمعة على ملعب مجمّع نهاد نوفل(ذوق مكايل) بحضور حشد كبير من عشاق كرة السلة بحيث امتلأت المدرجات عن بكرة أبيها قبل ساعات على انطلاق المباراة بحضور فاعليات سياسية  ورياضية وحشد كبير من المشاهدين.

وبفوزه على الأردن(المصنف 39 عالمياً و8 قاريا)  بات رصيد لبنان(المصنف 54 عالمياً  و9 قارياً ) 9 نقاط (أربعة انتصارات وخسارة واحدة امام الاردن ) وكل من السعودية الفائزة الجمعة على اندونيسيبا(69-67) والأردن 8 نقاط (3 انتصارات وخسارتان).وسيخوض لبنان مباراته  المقبلة ضد السعودية عند الساعة التاسعة من مساء الاثنين 4 تموز الجاري على الملعب عينه وتبدو فرصه كبيرة لتجديد الفوز على السعودية بعدما فاز عليها ذهاباً في مدينة جدّة السعودية في شباط الفائت ولينهي لبنان النوافذ الثلاث في الدور الأول متزعماً مجموعته. وعزّز لبنان حظوظه بالمشاركة في كأس العالم للمرة الرابعة .

واستحق لبنان الفوز لأنه عرف كيف يحوّل تأخره في الربع الأول بفارق ست نقاط الى تقدّم كبير (46-28) مع انتهاء الربع الثاني بحيث اكتفى الاردنيون بتسجيل 7 نقاط في هذا الربع.وواصل اللبنانيون زحفهم نحو الفوز حتى انتهاء المباراة بنتيجة(89-70.).وصال المنتخب اللبناني وجال منذ بداية الربع الثاني وسيطر على اجواء اللقاء بفض تألق لاعبيه بشكل كبير وسط مؤازرة جماهيرية كبيرة.

تفاصيل اللقاء

وفي العودة الى أجواء الربع الأوّل، نجح المنتخب اللبناني في التسجيل باكراً، عبر “الحرّيف” سرجيو درويش،  ليعود بعدها المنتخب الأردني وينجح في التسجيل  والتقدّم( 5-2)  ثم( 12-8)) قبل أن يُدرك المنتخب اللبناني تأخرّه ويمسك زمام الدفاع والتسجيل مقلصاً الفارق الى نقطتين (10-12) مع تشكيلة أساسيّة قوامها وائل عرقجي، سيرجيو درويش، ايلي شمعون، جوناثان أرليدج والكابتن علي حيدر، ليعود بعدها المدرب الوطني جاد الحاج ويوسّع ال”روتيشين” عبر الإستعانة بأمير سعود وعلي مزهر وهايك غيوقجيان لينتهي بعدها الربع الأوّل أردنياً (21-15).

وفي الربع الثاني، نجح المنتخب اللبناني في  تقليص الفارق في الثواني الأولى (20-21)  فارضاً بعدها “تايم أوت” أردني سريع  وسط تشجيع جماهيري هيستيري  مخيف وإصرار لبنانيّ هجومي دفاعي في التسجيل ليتقدّم بعدها لبنان (26-21)  ثم (30-21) وسط غياب أردني تام عن التسجيل، رغم مرور أكثر من 6 دقائق، ليواصل بعدها المنتخب اللبناني تقدّمه  وتألقه عبر ثلاثيتين من سيرجيو درويش  وثنائية استعراضية من موهبته العالمية يوسف خياط ( 35-23) لينتهي بعدها الربع الثاني لبنانيّاً بنتجية ( 46-28)  وبفارق 18 نقطة.

وفي الربع الثالث، حاول المنتخب الأردني العودة الى المباراة عبر تقليص الفارق (33-46) ليعود بعدها  المنتخب اللبناني ويفرض سيطرته ويوسّع الفارق من جديد عبر ثلاثيات  علي مزهر وأمير سعود  ويوسف خياط  بالاضافة الى التركيز الهجومي الجماعي  والدفاع  الصلب (51-33)  ثم (57-40)  ثم (63-43) لينتهي بعدها الربع الثالث لبنانياً بنتيجة ( 63-46)  وبفارق 17 نقطة.

وفي الربع الرابع والأخير، واصل  رجال الأرز في توسيع الفارق  وسط هيمنة لبنانية صريحة وواضحة (72-51) على الرغم من المحاولات الأردنية العديدة  للعودة الى اللقاء (77-55)  ثم (82-63) لينتهي بعدها اللقاء بفوز لبناني عريض  بنتيجة ( 89- 70)  وبفارق 19 نقطة.

وكان أفضل مسجل في المنتخب اللبناني أمير سعود ( 24 نقطة) يليه وائل عرقجي ( 23 نقطة) فعلي حيدر (12 نقطة). بينما كان أفضل مسجل في المنتخب الأردني دار تاكر ( 22 نقطة).

المواجهة الثالثة

واللقاء بين لبنان والأردن هو  الثالث بينهما في العام الجاري اذ التقى المنتخبان في شباط الفائت في  بطولة العرب التي جرت في دبي(الامارات العربية المتحدة)  وفاز لبنان(64-52) في طريقه التي تكلّلت بالنجاح باحراز اللقب العربي لأول مرة في تاريخه.وبعد ايام تواجه المنتخبان في العاصمة الأردنية عمّان في “النافذة الثانية” من تصفيات كأس العالم ففاز الأردن(74-63)  .ومساء الاول من تموز فاز لبنان وتقدّم(2-1) في مجمل مواجهات العام الجاري حتى الآن.

نظام التأهل

وينص نظام التصفيات على تأهل المنتخبات التي تحتل المراكز الثلاثة الأولى في كل مجموعة من المجموعات الأربع الى الدور الثاني مما يعني ضمان لبنان والأردن والسعودية التأهل الى الدور الحاسم اذ ستضمهم مجموعة مع كل من نيوزيلندا والفيليبين(المتأهلة أصلاً لأنها احدى الدول التي ستستضيف كأس العالم مع اليابان المتأهلة ايضاً حكماً لاستضافتها البطولة .اما اندونيسيا المستضيفة الثالثة لبطولة العالم فتأهلها مباشرة مرتبط ببلوغها الدور ربع النهائي من كأس آسيا )  والهند.كما ستضم مجموعة ثانية ستة منتخبات .

وسيواجه لبنان كل من نيوزيلندا والفيليبين والهند(ذهاباً واياباً)  في “النافذة الرابعة” (آب 2022) و”النافذة الخامسة”(تشرين الثاني 2022) و”النافذة السادسة” والأخيرة (شباط 2023) لتتحدّد على أثرها المنتخبات التي ستتأهل عن القارتين الآسيوية والأوقيانية  الى نهائيات كأس العالم  مع العلم ان المنتخبات المتأهلة الى الدور الثاني ستنقل نقاطها التي حصدتها في الدور الأول وهو أمر هام من الواجب اخذه بالاعتبار.

للمزيد من أخبار الرياضة أنقر هنا

رياضة

رونالدو : سأكشف الحقائق قريبًا

Published

on

رونالدو
المستقبل ويب

توعد البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي، وسائل الإعلام التي نشرت الأكاذيب بحسب قوله في الأسابيع الماضية حول رغبته ومستقبله، مضيفا أنه سيكشف الحقيقة في مقابلة سيجريها في الأسبوعين المقبلين.

وكانت غالبية التقارير كشفت رغبة رونالدو في الرحيل عن مانشستر يونايتد منذ انتهاء الموسم الماضي ورغم تبقي عام في عقده مع “الشياطين الحمر”، كما أوضحت أن أفضل لاعب في العالم 5 مرات رفض من قبل عدة أندية من أبرزها ريال مدريد وبرشلونة وأتلتيكو مدريد الإسبانية وبايرن ميونخ الألماني وباريس سان جيرمان الفرنسي وتشيلسي الإنجليزي.

ونشرت صفحة متخصصة في نقل أخبار النجم البرتغالي على “إنستغرام” منشورا يكشف أن إيدو أغيري الصحفي وصديق رونالدو المقرب بأن أتلتيكو مدريد ومدربه الأرجنتيني دييغو سيميوني يرغبان بالتعاقد مع النجم البرتغالي لكن الخوف من رد فعل الجماهير يمنعه من الإعلان عن ذلك ولكن جار ريال مدريد لا يستطيع تحمل راتبه وأن احتمالية انتقاله ضئيلة جدا لذلك السبب.

وأضاف المنشور: كريستيانو يملك عروضا فعلية من 5 إلى 6 أندية والتقارير التي تقول بأنه عرض خدماته على نصف أندية أوروبا جميعها تكذب، رونالدو غاضب ومستاء من طريقة تناول الإعلام لأخباره في الشهرين الماضيين.

ورد النجم البرتغالي على المنشور قائلا: سيعلمون الحقيقة في المقابلة التي سأجريها الأسبوعين المقبلين، الإعلام يكذب ولدي مفكرة تكشف بأن 100 من الأخبار التي ذكرت اسمي ووجهتي المقبلة 5 منها كانت صحيحة فقط، تخيل ذلك”.

المصدر

للمزيد من أخبار الرياضة أنقر هنا

متابعة القراءة

رياضة

ليفربول يقع في فخ التعادل مع بالاس في أنفيلد

Published

on

ليفربول
المستقبل ويب

سجل مهاجم ليفربول لويس دياز هدفا رائعا من مجهود فردي ليلغي هدف التقدم لكريستال بالاس عبر ويلفريد زاها في التعادل 1-1 بالدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم في مباراة شهدت طرد داروين نونيز في ظهوره الأول على ملعبه.

وسيطر ليفربول على الشوط الأول لكن زاها افتتح التسجيل وصعق جمهور ليفربول في استاد أنفيلد بتسديدة رائعة إثر هجمة مرتدة في الدقيقة 32.

وهذه المباراة السادسة على التوالي في الدوري التي يتلقى فيها ليفربول الهدف الأول رغم استحواذه على الكرة لأكثر من 75 بالمئة من الشوط الأول وأطلق 17 محاولة على المرمى بينها ثلاث فقط بين إطار المرمى.

وكاد أن يدرك نوينز التعادل لليفربول قبل الاستراحة لكن محاولته ارتدت من القائم البعيد وفشل فيرجيل فان دايك في متابعة الكرة نحو المرمى.

وسارت الأمور من سيء إلى أسوأ في الشوط الثاني عندما حصل نونيز المهاجم القادم من أوروجواي، المنضم حديثا لليفربول من بنفيكا البرتغالي، على بطاقة حمراء مباشرة في الدقيقة 57 بعد ضربة برأسه للمدافع يواكيم أندرسن وسيغيب الآن عن الفريق ثلاث مباريات للإيقاف.

وألهم الطرد لويس دياز عندما أدرك التعادل في الدقيقة 61 حيث توغل اللاعب الكولومبي من الجهة اليسرى وتجاوز العديد من المدافعين قبل أن يطلق تسديدة بعيدة عن متناول فيسنتي جويتا حارس الضيوف.

وسنحت فرصة ذهبية لزاها ليعيد بالاس للمقدمة في الدقيقة 78 عندما توغل خلف الدفاع لكنه أطلق تسديدة مباشرة بعيدة عن القائم البعيد إثر تمريرة عرضية منخفضة من شيخ عمر دوكوري.

وكاد ليفربول أيضا أن يحرز هدف الفوز في عدة مناسبات، لكن بالاس حافظ على ثباته ليحقق أول نقطة له في الموسم الجديد بينما تعادل صاحب الأرض في أول مباراتين.

وقال لاعب وسط ليفربول جيمس ميلنر لشبكة سكاي سبورتس “بالتأكيد نريد دائما الفوز بالمباريات خاصة على أرضنا. أعتقدت أننا بدأنا بشكل جيد لكن بعدها فقدنا طريقنا قليلا في الوسط.

“من الواضح أنهم يتمتعون بالجودة ودائما ما يسببون لنا المشاكل وكان يتعين علينا الدفاع بشكل أفضل”.

وكان باتريك فييرا مدرب بالاس سعيدا بالخروج بالتعادل رغم الزيادة العددية في آخر نصف ساعة.

وقال “في المجمل حافظنا على انضباطنا، المواجهات في هذا الملعب تكون صعبة… الفريق قدم أداء جيدا وأنا سعيد للغاية بأسلوبنا اليوم”.

المصدر

للمزيد من أخبار الرياضة أنقر هنا

متابعة القراءة

رياضة

برشلونة يعلن عن رحيل لاعب جديد

Published

on

برشلونة
المستقبل ويب

أعلن نادي برشلونة الإسباني بشكل رسمي، رحيل لاعبه الشاب، أليكس كولادو، خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية.

ويسعى برشلونة للتخلص من لاعبيه الذين لا يحتاج لخدماتهم من أجل توفير الرواتب، لضم صفقات قوية خلال موسم الانتقالات الصيفية الحالية.

وفي بيان رسمي أصدره نادي برشلونة عبر موقعه الإلكتروني، أعلن من خلاله رحيل أليكس كولادو إلى صفوف نظيره إلتشي خلال انتقالات الصيف الحالي.

وذكر النادي الكتالوني في بيانه الرسمي أن انتقال أليكس كولادو، إلى صفوف إلتشي جاء على سبيل الإعارة لمدة موسم واحد ينتهي في صيف 2023 المقبل.

كما أكد برشلونة بشكل واضح أن عقد إعارة اللاعب إلى صفوف إلتشي لا يتضمن بند خيار الشراء عقب انتهاء فترة إعارته.

وشارك أليكس كولادو لأول مرة مع برشلونة أمام سيلتا فيغو في نهاية موسم 2018/19 ، عندما كان إرنستو فالفيردي المدير الفني للفريق، وفي الموسم الماضي خرج على سبيل الإعارة إلى غرناطة في فترة الانتقالات الشتوية، ولعب 17 مباراة، وسجل هدفين.

المصدر

للمزيد من أخبار الرياضة أنقر هنا

متابعة القراءة

الأكثر متابعة