تابعنا

تقنية

هل يستبدل “ChatGPT” العاملين في مجال الإعلان والتسويق؟

Published

on

ChatGPT
النهار

في الآونة الأخيرة، كثر الجدل حول نموذج “ChatGPT” (روبوت الدردشة المدعوم بالذكاء الاصطناعي) المتميّز بقدرته على إنشاء نصّ لا يُمكن تمييزه من نصٍ أبدعه الإنسان؛ وذلك بوساطة تدريب النموذج على مجموعة بيانات ضخمة من النصوص التي أنشأها البشر.

نجح “ChatGPT” بجذب اهتمام الناس، لكنّه كان مصدر قلق للبعض منهم؛ فقد استخدمه الطلاب، قبل حظره في العديد من المناطق حول العالم، لكتابة أبحاثهم، وحلّ فروضهم بلغة بشريّة من الصعب تمييزها. واستخدمته منظّمة مختصّة بالصحة السلوكية لمساعدة أشخاص يعانون من اضطراب عاطفيّ. وكان ذلك تأكيداً على قوة الذكاء الاصطناعيّ وما يمكن أن يفعله “ChatGPT” اليوم.

كانت قدرة النموذج سبباً كافياً للتساؤل عن الآثار المترتّبة علينا كبشر، بعد أن عدّه البعض تهديداً لمهنة التسويق. يُعتبر هذا منطقياً لأن العديد من جوانب التسويق والإعلان تتضمن إنشاء نصّ، وقد باتت الآلات اليوميّة قادرة على تنفيذ هذه المهام؛ فهل أصبح مَن يعمل في هذه الوظائف في مواجهة خطر أن يصبح زائداً عن الحاجة؟

ChatGPT

تاريخيّاً، رأينا أن التطورات الجديدة في التكنولوجيا تميل إلى خلق وظائف جديدة، وغالباً ما تجعل الوظائف القديمة زائدة عن الحاجة. علاوة على ذلك، غالباً ما تكون الوظائف التي يتم إنشاؤها أكثر تقنيّة أو إبداعيّة أو تتطلّب مهارات عالية، ممّا يعني أنها ذات رواتب أعلى، وغالباً ما تكون صعبة.

على سبيل المثال، أدّت المعدات الزراعيّة الآليّة إلى تقليل الحاجة إلى العمّال الميدانيين، ولكنّها خلقت حاجة إلى مهندسين وفنيين خبراء. وقد أدّى عصر الحوسبة إلى جعل الكثير من العاملين في مجال حفظ الملفات الكتابيّة زائدين عن الحاجة، لكنّه خلق وظائف ذات رواتب أعلى في هندسة البرمجيّات وإدارة البيانات. وبالمثل، يتوقّع المنتدى الاقتصادي العالمي أنه على الرغم من فقدان الوظائف بسبب الذكاء الاصطناعي، سيتم خلق وظائف جديدة في هذا المجال.

فهل يمكن أن يؤثّر الذكاء الاصطناعي على الحياة المهنية للعاملين في مجال التسويق والإعلان؟

إذا كنتم تؤدّون دوراً إبداعياً في الإعلان أو التسويق، فمن المرجّح أن تشكّل الكتابة بعض مسؤوليّاتكم. هذا يعني أنه عندما ترون قدرة الذكاء الاصطناعيّ على إنتاج لغة طبيعية مثل “ChatGPT“، فقد تتساءلون عمّا إذا كان سيتمّ استبدالكم قريباً!

من الناحية النظرية، يُمكن للشركات الآن استخدام التكنولوجيا لإنشاء نسخة للإعلان، ورسائل البريد الإلكتروني التسويقية، ومنشورات الوسائط الاجتماعية، وحتى نصوص التسويق الطويلة ونسخ موقع الويب. ومع ذلك، من المهم أن نتذكّر أن كلّ شيء يكتبه أو يُنشئه “ChatGPT” يعتمد على ما تمّت كتابته من قبل! هذا يعني أنّه ليس قادراً فعليّاً على التفكير الأصليّ أو الإبداع بنفس الطريقة مثل البشر.

وهذا يعني أيضاً أن المسوّقين الذين اعتادوا العمل بطريقة روتينيّة قد يكون لديهم سبب للقلق، أمّا أولئك القادرين على تطبيق الصفات البشريّة الحقيقيّة فلا يجب أن يخافوا.

على سبيل المثال، يُعدّ تسويق المؤثّرين (Influencer Marketing) نموذجاً شائعاً للتسويق اليوم. فالمؤثّرون هم الأفراد الذين طوّروا علاقة مع جمهورهم على أساس العلاقات البشرية، وجمهورهم يهتمّ بالمحتوى الذي ينشئونه بسبب أساليبهم أو أشخاصهم، فهم لا يريدون محتوى تمّ إنشاؤه بوساطة روبوت.

وبالمثل، إذا كان موظّف التسويق في شركة ما ناجحاً، فمن المحتمل أن يكون الجمهور مهتمّاً بالصوت الأصيل للعلامة التجارية وفرصة التواصل مع البشر الذين يقفون وراءها. وبحسب الكاتب في “فوربس” بيرنارد مار، لا يزال يتعذّر على الآلة نسخ هذا العنصر من عمل المسوّق، ومن المحتمل أن يستغرق الأمر بعض الوقت قبل أن يتمكّن من ذلك.

باختصار، يمكن استخدام تقنيات اللغة الآليّة لتحلّ محلّ الكثير من العناصر الروتينية للوظيفة. ووفقاً لـ”فوربس”، يمكن استخدام “ChatGPT” للعمل التسويقيّ في ما يأتي:

ChatGPT

· أبحاث السوق (Market Research): يُمكن أن تنشئ بسرعة فائقة استعلاماً عن المنافسين الرئيسيّين في أيّ قطاع، بالإضافة إلى أهمّ منتجاتهم وخدماتهم.

· تحسين محرك البحث (SEO): يمكن استخدام “ChatGPT” لإنشاء الكلمات الأصليّة والمميّزة التي تتجه إليها محرّكات البحث عند تصنيف الصفحات. ومع ذلك، يجب توخّي الحذر لعدم الوقوع في خطأ الخوارزميّات التي تعاقب المواقع على استخدام المحتوى الذي تمّ إنشاؤه بوساطة الكمبيوتر.

· أوصاف المنتج: إنشاء أوصاف لمواقع التجارة الإلكترونية بتحديث قائمة المنتجات بشكل متكرّر.

عند استخدام “ChatGPT” لأيّ من هذه الحالات، من المهم توخّي الحذر من نقاط الضعف، أهمّها أنّه لم يتمّ تدقيق بيانات التدريب الخاصّة به لتجنّب التحيّز. وبما أنّ تدريبه يعتمد على البيانات التي جمعها في عام 2021، فإنّ لديه معلومات محدودة حول أيّ شيء حدث منذ ذلك الحين. 

ما الذي يُمكن للمسوّقين فعله لتجنّب الاستبدال؟

إن إتقان استخدام القدرات التسويقيّة لزيادة الإبداع والمهارات البشريّة سيبقي البشر مميّزين عن الآلة، ومن غير المرجّح أن يتمكّن الذكاء الاصطناعي من جعل المبدعين زائدين عن الحاجة. لكن من المهمّ أن نتذكّر أنّ أسوأ ما يمكن فعله في الوقت الحالي هو التظاهر بأنّ هذه التكنولوجيا غير موجودة، وبأنّها لن تُحدث تغييراً جذريّاً في العديد من الصناعات.

وقد علّمنا تاريخ التغيير السريع المدفوع بالتكنولوجيا – مثل الثورة الصناعية أو عصر الكمبيوتر – أنّ أولئك الذين يزدهرون هم الذين يتعلّمون العمل جنباً إلى جنب مع التكنولوجيا. هذا يعني تسخير قوّة التكنولوجيا لمساعدتنا بينما نركّز على تطوير واستغلال خصائصنا البشرية الفريدة.

هذا، ويُعدّ تحديد وفهم وبناء علاقة مع الجمهور المستهدف جزءاً أساسيّاً من وظيفة أيّ مسوّق. وبينما يُمكن أن تساعد أنظمة الذكاء الاصطناعي مثل “ChatGPT” في ذلك، فإنها ما تزال غير قادرة على القيام بذلك بشكل استراتيجي وفعّال مثل الإنسان.

ومع ذلك، لم نرَ بعدُ قدرة هذه التكنولوجيا الحقيقية؛ فمن المعروف أنّ الجيل المقبل من “ChatGPT” (GPT4) موجود، على الرغم من أنّه لم يتمّ الإعلان عنه بعد، بحسب “تيك كرانش”، ويُقال إنه أقوى من “GPT-3” بـ100 مرة.

بهذه القوة، من الممكن أن تكون “GPT-4” قادرة على الاقتراب من محاكاة بعض الصفات البشرية الإبداعية.

ما يعنيه هذا هو أنّ أيّ شخص يرغب في ضمان بقائه فعالاً وتنافسيّاً في المستقبل عليه مواكبة آخر التطورات في عالم الذكاء الاصطناعي، لأن تغيير العالم بوساطة الذكاء الاصطناعي أمرٌ لا مفرّ منه، وفهم متى وكيف ستحدث هذه التغييرات، وكيف ستؤثر علينا، هو المفتاح لضمان أن يكون تأثيرها في حياتنا إيجابيّاً.

المصدر: النهار

للمزيد من أخبار التقنية أنقر هنا

Featured

كروم يتيح لمستخدمي أندرويد قفل جلسات التصفح المتخفي

Published

on

كروم
البوابة العربية للاخبار التقنية

بدأت شركة جوجل إطلاق ميزة جديدة تتيح لمستخدمي نظام التشغيل أندرويد، قفل جلسات التصفح المتخفي (Incognito) في متصفح كروم.

وتهدف الميزة إلى منع أي شخص يستخدم جهازك المحمول دون إذنك من الوصول إلى جلسات التصفح المتخفي.

وقالت عملاقة التقنية الأمريكية في منشور على مدونتها، استعرضت فيه “5 نصائح للبقاء أكثر أمانًا عبر الإنترنت مع كروم”: “يمكنك طلب المصادقة الحيوية حين العودة إلى جلسة التصفح المتخفي التي قُطِعت”.

وأوضحت جوجل أن هذه الميزة متاحة منذ مدة لمستخدمي متصفح كروم على نظام آي أو إس من شركة آبل، والآن بدأت طرحها لمستخدمي أندرويد.

وتُقفَل علامة التبويب للتصفح المتخفي (Lock Incognito) حين الخروج من المتصفح، وللعودة إليها يتعين عليك فتح القفل باستخدام المصادقة الحيوية.

وقالت الشركة إنه يمكنك فتح القفل باستخدام رقم التعريف الشخصي PIN أو من خلال القياسات الحيوية، مثل: بصمة إصبعك، أو وجهك. ومع ذلك، لا يزال بإمكان أي شخص رؤية علامات التبويب العادية الخاصة بك لأنها لن تكون مقفلة.

ولتفعيل الميزة، انقر على رمز النقاط الثلاثة في الزاوية اليمنى العليا، ثم انتقل إلى الإعدادات (Settings)، ثم الخصوصية والأمان (Privacy and Security)، حيث يمكنك تفعيل خيار “قفل علامات تبويب التصفح المتخفي عند مغادرة كروم” (Lock Incognito tabs when you leave Chrome).

وقالت جوجل أيضًا في منشورها إنها وسّعت ميزة فحص الأمان (Safety Check)، التي يُمكنها فعل أشياء عديدة، مثل: فحص كلمات المرور المحفوظة وإعلامك إن اختُرقَ أي منها والتخلص من الإضافات الضارة.

وأضافت جوجل أنها جعلت ميزة فحص الأمان أكثر نشاطًا من خلال طرح “توصيات وتذكيرات أكثر تخصيصًا” لإعلامك بنوع الأذونات التي تتمتع بها المواقع.

المصدر: البوابة العربية للاخبار التقنية

للمزيد من أخبار التقنية أنقر هنا

متابعة القراءة

تقنية

مايكروسوفت تستثمر 10 مليارات دولار في OpenAI

Published

on

OpenAI
الشرق للأخبار

أعلنت شركة مايكروسوفت توسيع نطاق شراكتها مع شركة OpenAI من خلال ضخ استثمارات بمليارات الدولارات خلال السنوات القادمة، ما سيتيح للشركة الناشئة الحفاظ على استقلالية جهودها البحثية في مجال الذكاء الاصطناعي، وتطوير أنظمتها الذكية المتطورة.

وأفادت بلومبرغ، نقلاً عن مصادر مطلعة على المناقشات بين الطرفين، بأن قيمة الاستثمارات الإجمالية تبلغ 10 مليارات دولار.

وذكر بيان مايكروسوفت أن الجولة الاستثمارية الجديدة هي الثالثة من نوعها لمايكروسوفت في الشركة الناشئة، بعد جولتين أولاهما في 2019 والثانية في 2021، ما يعكس سعي عملاق التكنولوجيا نحو تثبيت جذور منصتها السحابية Azure كمنصة رئيسية لتطبيقات وخدمات الذكاء الاصطناعي، وهو هدف أطلقته مايكروسوفت، وتعمل على تحقيقه منذ 2016.

أوضحت الشركة الأميركية أنها ستعمل على تضمين إمكانيات أنظمة OpenAI في إطار مختلف خدماتها، وتطبيقاتها الخاصة بقطاعي المستخدمين والشركات، وذلك خلال الفترة المقبلة.

وبدأت مايكروسوفت لأول مرة العام الماضي بإضافة منصة صناعة الصور من النصوص DALL-E 2، وهي من تطوير شركة OpenAI، إلى تطبيقها للتصميم Microsoft Designer على ويندوز 11، وكذلك خدمة Image Creator داخل محرك بحثها Bing ومتصفحها للإنترنت Microsoft Edge.

أنظمة ذكية

الهدف الرئيسي من توسيع الشراكة بين OpenAI ومايكروسوفت؛ هو إتاحة الفرصة لفريق باحثي الشركة الناشئة لبناء أنظمة ذكية أكثر “أماناً وقوة ونفعاً”، إلى جانب حفاظها على مبادئها الخاصة بتوسيع نطاق وصول منتجاتها إلى كل المناطق.

وقالت OpenAI في بيان عبر مدونتها الرسمية، إن الشراكة الجديدة ستسمح لها ببناء أنظمة حاسوبية خارقة لتدريب مختلف نماذجها القائمة على الذكاء الاصطناعي، عبر استخدام إمكانيات منصة مايكروسوفت السحابية Azure، والتي ستظل الشريك الرئيسي والوحيد لكافة الجهود البحثية والواجهات البرمجية ومنتجات الشركة.

كذلك، ستضمن الشراكة الجديدة تقديم واجهات وأنظمة OpenAI الذكية، مثل GPT وDALL-E وCodex، عبر منصة Azure OpenAI الجديدة، وواجهة الشركة الناشئة البرمجية، ما سيسمح لقطاع الأعمال والشركات والمطورين بدء بناء خدماتهم وتطبيقاتهم المختلفة، مثلما فعلت مايكروسوفت مع خدمتها الجديدة Microsoft Design، المعتمدة على منصة DALL-E 2، وكذلك خدمة المبرمج الآلي المساعد CoPilot على منصة GitHub للأكواد البرمجية.

المصدر: الشرق للأخبار

للمزيد من أخبار التقنية أنقر هنا

متابعة القراءة

تقنية

كيفية استعادة الرسائل المحذوفة من تطبيق iMessages في آيفون

Published

on

iMessages
البوابة العربية للاخبار التقنية

إذا حذفت بعض الرسائل النصية المهمة من تطبيق iMessages في هاتف آيفون عن طريق الخطأ، وأردت استعادتها مرة أخرى، فيمكنك تجربة إحدى الطرق التالية:

1- استخدام تطبيق iMessages لاستعادة الرسائل المحذوفة:

يُتيح تطبيق iMessages استعادة الرسائل النصية المحذوفة منه في غضون شهر واحد من حذفها في هواتف آيفون التي تعمل بنظام التشغيل  iOS 16. ويمكنك القيام بذلك باتباع الخطوات التالية:

  1.  انتقل إلى تطبيق الرسائل النصية iMessages.
  2. انقر فوق زر (تحرير) Edit الظاهر في الجهة اليُسرى العُلوية.
  3. انقر فوق خيار (عرض المحذوفة مؤخرًا) Show Recently Deleted.
  4. ستجد قائمة تحتوي على كل الرسائل المحذوفة المتاحة للاسترداد، ويمكنك استعادة جميع الرسائل الظاهرة في القائمة أو بعضها.

2- استخدام iCloud:

إذا كان هاتف آيفون الخاص بك متصل بخدمة النسخ الاحتياطي في iCloud، فقد تتمكن من استعادة الرسائل النصية المحذوفة.

ولتجربة ذلك اتبع الخطوات التالية:

1- افتح تطبيق (الإعدادات) Settings  وانقر فوق اسمك الظاهر في الجهة العلوية.

2- حدد خيار iCloud، وتأكد من تشغيل خيار (الرسائل) Messages في قائمة التطبيقات.

3- اضغط فوق iCloud Backup، وتحقق من أن هاتف آيفون الخاص بك أجرى نسخ احتياطي للبيانات مؤخرًا.

استعادة الرسائل المحذوفة

4- عد إلى قائمة التطبيقات في صفحة الإعدادات الرئيسية وحدد خيار (عام) General، ثم مرر لأسفل وحدد خيار (إعادة تعيين) Reset أو خيار (نقل أو إعادة تعيين آيفون) Transfer or Reset iPhone اعتمادًا على إصدار iOS لديك.

5- انقر فوق خيار (محو جميع المحتويات والإعدادات) Erase All Content and Settings، ثم أكّد خيارك من خلال رسالة التأكيد التي ستظهر.

6- سيستغرق هاتف آيفون بضع دقائق لإعادة ضبطه في ظروف المصنع. بعد ذلك، ستظهر لك شاشة الترحيب الأولى لهاتف آيفون، مرر الشاشات الأخرى التي ستظهر حتى تصل إلى شاشة (التطبيقات والبيانات) Apps & Data ، ثم انقر فوق خيار Restore from iCloud Backup.

كيفية استعادة الرسائل المحذوفة من تطبيق iMessages في آيفون(1)

7- سجّل الدخول إلى iCloud للوصول إلى النسخ الاحتياطية الخاصة بك، ثم اختر النسخة الاحتياطية الأخيرة قبل حذف الرسائل النصية التي تريد استردادها.

3- استخدام تطبيق iTunes أو تطبيق Finder:

إذا أجريت نسخ احتياطي للبيانات من هاتف آيفون الخاص بك إلى حاسوب ماك أو ويندوز بدلاً من iCloud، فيمكنك محاولة استعادة الرسائل والمعلومات الأخرى الخاصة بك باستخدام النسخ الاحتياطي من الحاسوب. وهذا يعني استخدام تطبيق iTunes إذا كان لديك حاسوب ويندوز أو تطبيق Finder إذا كنت تستخدم حاسوب ماك.

لاستعادة رسائل آيفون المحذوفة باستخدام iTunes أو Finder؛ اتبع الخطوات التالية:

1- وصّل هاتف آيفون بالحاسوب الخاص بك وافتح iTunes أو Finder.

2- في تطبيق iTunes، انقر فوق أيقونة الهاتف الظاهرة في الجهة العلوية من الشاشة، ثم انقر فوق خيار (الملخص) Summary من القائمة الموجود في الجهة اليُسرى. في Finder، انقر فوق اسم هاتفك الظاهر تحت خيار (المواقع) Locations.

استعادة الرسائل المحذوفة

3- انقر فوق خيار (استعادة النسخ الاحتياطية) Restore Backup، وستظهر الرسائل النصية القديمة مرة أخرى في هاتفك. إذا لم تستعيد الرسائل، فإن النسخة الاحتياطية للبيانات لم تتضمن تلك الرسائل.

المصدر: البوابة العربية للاخبار التقنية

للمزيد من أخبار التقنية أنقر هنا

متابعة القراءة

الأكثر متابعة