تابعنا

رياضة

منها رقم لرونالدو..ميسي يُحطّم أرقاماً قياسيّة عدّة

Published

on

المستقبل ويب

خاض النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، مباراة تاريخية مع فريقه برشلونة ضد ضيفه قاديش (1-1)، التي جمعتهما ضمن منافسات الجولة الـ 24 من الدوري الإسباني لكرة القدم.

وشارك ميسي في مباراته رقم 506 بقميص فريقه برشلونة، وحطم بذلك الرقم القياسي لزميله السابق الأسطورة تشافي هيرنانديز كأكثر اللاعبين مشاركة في مباريات الدوري الإسباني مع العملاق الكتالوني.

وسجل “البرغوث” الأرجنتيني هدف التقدم “للبلوغرانا” في الدقيقة 32 من ضربة جزاء، ليضيف قاديش إلى قائمة ضحاياه، ويصبح الفريق الـ 38 الذي يزور شباكه في الليغا الإسبانية، من أصل 40 ناديا، باستثناء شباك فريقي مورسيا وتشيريز فقط.

وذكرت شبكة “أوبتا” للإحصاءات، أنّ ميسي واصل هزّ الشباك في الليغا، للمباراة السادسة على التوالي هذا الموسم، وهو ما يحدث للمرة الأولى معه منذ شباط 2019.

وأحرز النجم الأرجنتيني (33 عاما) 9 أهداف في آخر 6 جولات بالليغا في الموسم الحالي، ليرفع رصيده إلى 16 هدفا، ليتقاسم صدارة ترتيب الهدافين الليغا مع زميله السابق في برشلونة الأوروغوياني، لويس سواريز، مهاجم أتلتيكو مدريد.

وسجّل ليونيل ميسي، الهداف التاريخي لبرشلونة ولليغا، هدفه رقم 460 بقميص “البلوغرانا” خلال مسيرته معه حتى الآن، و655 هدفا في جميع البطولات. وأفادت شبكة “سكواكا” للإحصاءات بأن ميسي سجل 7 أهداف من ركلات الجزاء هذا الموسم، في بطولتي الليغا ودوري أبطال أوروبا.

وأشارت إلى عدم تفوّق أيّ لاعب على الأرجنتيني في ركلات الجزاء في الدوريات الـ 5 الكبرى ودوري الأبطال، سوى البرتغالي برونو فيرنانديز، لاعب مانشستر يونايتد، الذي أحرز 8 أهداف بهذه الطريقة، في الموسم الجاري.

وأشارت تقارير إلى أنّ ميسي نفّذ 73 ركلة جزاء بقميص “البلوغرانا” تُرجمت 60 منها إلى أهداف، متجاوزاً بفارق ركلة غريمه الأزلي النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي انبرى لـ72 ركلة جزاء بقميص ريال مدريد، ولكن “صاروخ ماديرا” نجح في تسجيل عدد أكبر من الأهداف، برصيد 61 هدفا.

مصدر الخبر

رياضة

صلاح يدشن أول مشاريعه الضخمة في بريطانيا

Published

on

القدس العربي

ذكرت تقارير صحافية بريطانية أن النجم المصري محمد صلاح دشن أول مشاريعه الاستثمارية الكبيرة في بريطانيا، لينافس أسطورة ليفربول روبي فاولر، الذي قفزت ثروته إلى ما يقرب من 31 مليون جنيه إسترليني في بداية العام الجديد.

وقالت صحيفة “ديلي ستار”، في تقرير خاص، إن هداف الريدز يأمل في محاكاة تجربة فاولر بعد خطوته الجريئة الأخيرة بإنشاء شركتين للاستثمار العقاري، إلى جانب استثماره بمبلغ قُدر بنحو مليون جنيه إسترليني، كدفعة أولى، في شركة قابضة للبناء.

ووفقا لما جاء في التقرير البريطاني، فإن صلاح لديه بعض الأصول بقيمة تسعة ملايين جنيه إسترليني تحت تصرفه، وذلك عبر شركته التجارية المعروفة باسم “صلاح البريطانية التجارية”، والتي دشنها قبل عامين، ومؤخرا ارتفعت أموالها لأكثر من نصف مليون بعملة المملكة المتحدة.

وعلمت الصحيفة من مصدر، لم تكشف عن هويته، أن صلاح وضع اللمسات الأخيرة لإطلاق شركتين لإيجار وامتلاك العقارات خلال الأشهر الـ12 القادمة، الأولى ستحمل اسم “MOS Real Estate”، بينما الثانية سيطلق عليها اسم “Trinity Kensington”.

وقال هذا المصدر “مو فعل كل شيء على أرض الملعب، لكنه الآن يريد أن يثبت أنه يتمتع بالذكاء نفسه خارج نطاق كرة القدم، وفي سن الـ28 عاما، يقوم ببعض التحركات الذكية، التي ستجعله يتأقلم بشكل جيد لسنوات قادمة، تماما مثل الأسطورة فاولو، وبالطبع هناك الكثير من مشجعي الريدز سيحرصون على اقتناص منزل من مو”.

وكانت مجلة فوربس الأمريكية قد أشارت، في أواخر العام الماضي، إلى أن الدولي المصري قفز في قائمة أعلى الرياضيين دخلا حول العالم، باحتلاله المركز الـ34، متقدما على أسماء بحجم بول بوغبا، ولاعب الغولف الأمريكي جوردان سبيث وغيرهم، بعد ارتفاع صافي ثروته من 17.3 مليون إسترليني إلى 23.1 بنفس العملة.

مصدر الخبر

متابعة القراءة

رياضة

نجوم متوفرون للانتقال مجانا في “الميركاتو الصيفي”..من هم؟

Published

on

المستقبل ويب

تتحدث تقارير عن إمكانية رحيل ليونيل ميسي نجم برشلونة الإسباني عن “البلوغرانا” مع انتهاء عقده مع النادي بعد 4 شهور، إلا أنه ليس اللاعب الوحيد الذي سيكون متاحا للانتقال “مجانا” في “الميركاتو الصيفي”، حيث هناك 8 نجوم تنتهي عقودهم آخر يونيو القادم.

ويتوقع أن تشهد سوق الانتقالات الصيفية إنفاق أندية كروية مبالغ طائلة لتدعيم صفوفها بلاعبين مميز، علما أن هناك 8 لاعبين متوفرين للانتقال مجانا، حسبما ذكرت صحيفة “ديلي ستار” البريطانية.

وتشير تقارير إلى سباق محموم بين ناديي مانشستر سيتي الإنجليزي وباريس سان جيرمان الفرنسي للظفر بخدمات النجم الأرجنتيني ميسي.

كذلك يعتزم ديفيد ألابا مغادرة بايرن ميونيخ عندما ينتهي عقده في نهاية الموسم، وذلك بعد 13 عاما قضاها مع النادي الألماني.

وربطت تقارير إعلامية ألابا بانتقال محتمل إلى ريال مدريد أو باريس سان جيرمان أو الدوري الإنجليزي الممتاز.

ورغم معاناة لاعب مانشستر سيتي سيرخيو أغويرو من الإصابات هذا الموسم، إلا أنه تحت أنظار العديد من الأندية، وفي طليعتها برشلونة وريال مدريد وأتلتيكو مدريد وإنتر ميلان ويوفنتوس.

أما حارس مرمى ميلان جيانلويجي دوناروما، والذي لعب للفريق 233 مباراة، فيحتمل أن تتنافس أندية مثل تشلسي ويوفتوس وريال مدريد وباريس سان جيرمان ومانشستر يونايتد على اقتناصه في سوق الانتقالات الصيفية.

وأفادت وسائل إعلام إسبانية بأن قائد ريال مدريد سيرخيو راموس أبلغ النادي الملكي بقراره النهائي بشأن تجديد عقده مع الريال، وذلك بعد مواسم حافلة مع الـ”ميرنغي”.

وذكرت صحيفة “موندو ديبورتيفو” أن راموس أخبر إدارة نادي ريال مدريد برفضه تجديد العقد، وأن مستقبل “القائد” سيكون في فريق آخر خلال الموسم المقبل.

ورشحت مصادر إعلامية انتقال راموس البالغ من العمر 34 عاما إلى “العملاق البافاري”، بايرن ميونيخ.

وأكدت مصادر مقربة من ليفربول الإنجليزي أن نجم الفريق، الهولندي جورجينيو فينالدوم، اتخذ قراره برفض تجديد عقده مع “الريدز”.

وذكرت مصادر إنجليزية وهولندية، إن لاعب الوسط الهولندي رفض تجديد عقده مع بطل إنجلترا، مما يعني أنه سينتقل بشكل مجاني في فترة الانتقالات الصيفية المقبلة.

ورغم الأداء الجيد لجيروم بواتينغ مع بايرن ميونيخ، إلا أن عقد اللاعب البالغ من العمر 32 عاما ينتهي آخر يونيو، وقد أشارت تقارير إلى ما وصفته بالمفاوضات الناجحة التي أجراها تشلسي مع النجم الألماني لضمان انتقال “للبلوز”.

ويظل لوكا مودريتش رغم بلوغه سن الـ35 عنصرا مهما في تشكيلة المدرب زين الدين زيدان، ويصعب الاستغناء عنه، وسط تقارير تشير إلى قبول النجم الكرواتي بتخفيض راتبه مقابل بقائه في مدريد.

مصدر الخبر

متابعة القراءة

رياضة

هدف ميندي المتأخر يمنح ريال فوزا صعبا أمام 10 من لاعبي أتلانتا

Published

on

القدس العربي

سجل فيرلان ميندي هدفا متأخرا ليقود ريال مدريد لفوز صعب 1-صفر أمام عشرة من لاعبي أتلانتا في ذهاب دور 16 بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم يوم الأربعاء.

وبدا أن مهمة ريال ستكون أسهل بعد طرد ريمو فرويلر مدافع أتلانتا في الدقيقة 17 لمنع ميندي من فرصة تسجيل.

وضد عشرة لاعبين عانى فريق المدرب زين الدين زيدان، الذي افتقد العديد من اللاعبين البارزين بسبب الإصابات، للوصول لشباك أصحاب الضيافة وسدد بطل إسبانيا كرة واحدة على المرمى في بقية الشوط الأول.

وواصل أتلانتا الدفاع ببسالة في الشوط الثاني لكن تسديدة ميندي الرائعة في الدقيقة 86 منحت الأفضلية لريال قبل استضافة مباراة الإياب.

مصدر الخبر

متابعة القراءة

الأكثر متابعة