تابعنا

أعمال

تزامنًا مع احتفالات العيد الوطني 51.. الإعلان عن افتتاح 13 مشروعًا وطنيًا

Published

on

الشبيبة

أعلن جهاز الاستثمار العماني عن افتتاح ثلاثة عشر مشروعًا وطنيًا عبر شركاته التابعة له بالتزامن مع احتفالات سلطنة عمان بالعيد الوطني الحادي والخمسين المجيد، حيث تقترب القيمة الاستثمارية للمشاريع من ثلاثة مليارات وخمسمائة مليون ريال عماني، وتتوزع على مجموعة من القطاعات هي الطاقة واللوجستيات والأمن الغذائي والصناعة التحويلية والتعدين والخدمات الصحية والسياحة.

وقال ناصر بن سليمان الحارثي نائب رئيس جهاز الاستثمار العماني للعمليات بالوكالة بأن المشاريع الثلاثة عشرة تُجسّد إستراتيجية الجهاز وأهدافه التي تتواءم مع الرؤية المستقبلية عمان 2040، وتعزز الجهود الرامية إلى التنويع الاقتصادي لسلطنة عمان، واستقطاب الاستثمارات إليها، إلى جانب تمكين القطاع الخاص عبر الشراكة معه الأمر الذي سيثمر عنه إيجاد فرص عمل للمواطنين، وتحقيق استدامة مالية، موضحًا بأن المشاريع تتنوع في قطاعاتها، وتتوزع مواقعها على عدد من محافظات سلطنة عمان، وهي تعطي مؤشرًا مهمًا على عودة الاقتصاد العماني إلى التعافي بعد جائحة كورونا كوفيد-19، وتؤكد النمو المتسارع الذي يشهده في مختلف المجالات.

ففي قطاعي الصناعات التحويلية والطاقة يُفتتح مجمع لوى للصناعات البلاستيكية في ميناء صحار، الذي يعمل على توظيف أحدث التقنيات الصناعية، ويتكون من محطة استخلاص سوائل الغاز الطبيعي المسال، ووحدة التكسير البخاري، ومصانع البوليمر، مما يمكّن من الاستجابة للطلبات العالمية المتزايدة. ويستهدف مشروع الغاز البترولي المسال في صلالة تحقيق قيمة مضافة من الغاز العماني من خلال تحويله إلى منتجات الغاز البترولي المسال، وقد نجح فريق المشروع في إنتاج وتصدير ثلاث شحنات تجاريًا حتى الآن من البروبان والبيوتان والمكثفات، مع الاستمرار بنجاح في تحميل صهاريج الغاز البترولي المسال للاستجابة للطلبات المحلية. أما مشروع منشأة فحم الكوك البترولي في المنطقة الحرة بصحار فتصل قدرته الإنتاجية إلى 500 ألف طن سنويًا وهي قابلة للزيادة في مراحل لاحقة. كما سينتج المشروع 24 ميجاوات من الكهرباء كمنتج ثانوي، حيث سيسهم في سلاسل التوريد لقطاعي الألمنيوم والبتروكيماويات، ويزيد التكامل مما يحقق قيمة محلية مضافة. وينطلق مشروع محطة عبري للطاقة الشمسية من رؤية عمان 2040 الرامية إلى تشجيع استخدام الطاقة المتجددة لتلبية الطلب على الكهرباء في سلطنة عمان.

وبهدف تعزيز الأمن الغذائي وتحقيق الاكتفاء الذاتي يأتي مشروع المروج للألبان الذي يُعدّ الأول من نوعه في السلطنة والخليج بشكل عام، ويستهدف مربي الإبل والأبقار في محافظتي ظفار والوسطى، ويرتكز على مجموعة أبعاد اجتماعية واقتصادية؛ فهو يزيد من دخل مربي الإبل بشراء منتوجاتهم من الحليب بشكل مباشر، ويُسهم في إيجاد فرص عمل جديدة، إلى جانب دعم الشركات الصغيرة والمتوسطة العاملة في هذا المجال. ويركز مشروع البشائر للحوم المتكامل على تربية الماشية سواء كانت أبقارا أو أغناما أو معزا أو إبلا وتسمينها وذبحها في مسلخ متطور وإنتاج اللحوم في مصنع حديث معقم، حيث يتكون من محجر بيطري، ومزرعة للأعلاف الطبيعية، ومسلخ، وثلاثة مراكز لتجهيز اللحوم، وتغليفها، وبيعها. أما مشروع مزرعة استزراع الروبيان بمنطقة قرون في جعلان بني بو حسن فهو يُعدّ أول مشروع تجاري لاستزراع روبيان (L Vennamei) ومن المستهدف أن تصل الطاقة الإنتاجية له عند التشغيل الكلي للمزرعة إلى 4,500 طن سنويًا.

وفي ضوء العمل على نمو حركة الشحن، وتعزيز نطاق التوريد والتصدير يُفتتح ميناء خزائن البري الذي يُعدّ أول ميناء بري يقع داخل مدينة خزائن الاقتصادية، وأحد أهم المشاريع الرئيسية في المدينة خصوصا وسلطنة عمان عموما؛ فهو حلقة وصل مهمة بين الموانئ البحرية المختلفة والحدود البرية والجوية والمناطق التجارية والصناعية والاقتصادية بمختلف المحافظات. أما مشروع المحطة الواحدة بميناء صلالة فيستهدف إيجاد منصة واحدة تجمع الجهات الحكومية والرقابية المعنية بالتفتيش تحت مظلة واحدة، وترتبط بنظام النافذة الواحدة (بيان) ومنظومة إدارة المخاطر؛ لتسهيل عمليات الاستيراد والتصدير وانسيابية حركة البضائع في الميناء.

وفي قطاع التعدين يبرز مشروع شركة أحجار للتعدين في ولاية لوى بالشراكة مع القطاع الخاثص، حيث يغطي مساحة حوالي كيلومترين مربعين اثنين. ومنحت رخصة التعدين للشركة لتطوير موقع الجابرو في فبراير من عام 2019م بكمية قابلة للتعدين تبلغ 211 مليون طن، وبإنتاج يقدر بنحو 5 أطنان مترية سنويًا، ويقدر العمر الافتراضي للمنجم بـ 50 عامًا.

ويعمل مصنع كروة للحافلات الذي يأتي بشراكة بين سلطنة عمان ودولة قطر على توطين أحدث أنواع التقنيات لتصنيع وتجميع الحافلات حيث ستقوم الشركة في المرحلة الأولى بصناعة ثلاثة أنواع من الحافلات وهي حافلات المدارس المطورة وحافلات النقل بين المدن وحافلات النقل في المدينة بالمواصفات القياسية الخليجية، ومن المتوقع أن يساعد المشروع في بناء المعرفة التقنية في قطاع السيارات، وأن يسهم في تطوير مجموعة الصناعات الأولية المغذية لصناعة السيارات بالسلطنة.

ويقدم مستشفى عُمان الدولي الذي يأتي بالشراكة مع القطاع الخاص خدماته المتميزة في قطاع الرعاية الصحية للمواطنين والمقيمين في سلطنة عمان، ويركز على تقديم الرعاية المتميزة للنساء والأطفال بالإضافة إلى وجود مراكز متخصصة في مجال صحة القلب والعيون والعظام. ويضم مشروع منتجع نسيم – دوسيت2 في الجبل الأخضر أكثر من 250 غرفة وجناحا فندقيا بالإضافة إلى حديقة للمغامرات تمتد على مساحة أكثر من 8000 متر مربع، ومجموعة من المرافق التي جرى تصميمها بانسجام مع الطبيعة الجغرافية للجبل الأخضر لممارسة أنشطة المغامرات والأنشطة الترفيهية الجبلية والتجارب الثقافية المرتبطة بمفردات الموروث المحلي، كمرافق لتقطير ماء الورد وزيت الزيتون الجبلي وغيرها من الانشطة التي تُسهم في تقديم تجربة سياحية مثرية ومريحة في الوقت نفسه.

المصدر

أعمال

سوق الصناديق الإسلامية حول العالم تضاعفت ثلاث مرات في 10 سنوات

Published

on

الشرق الأوسط

قال المجلس العام للبنوك والمؤسسات المالية الإسلامية ومقره البحرين، يوم (الأربعاء)، إن سوق الصناديق الإسلامية حول العالم نمت بأكثر من 300 في المائة على مدار العقد الماضي، لتصل إلى ما يقرب من 200 مليار دولار في أصول تحت الإدارة.

وقال المجلس، في تقرير، إن الأصول الإسلامية تحت الإدارة نمت 13.7 في المائة عام 2020 رغم تبعات جائحة «كوفيد – 19»، رغم أن ذلك كان أبطأ من النمو المسجل في عام 2019 الذي بلغ 35.1 في المائة.

وأظهر نمو الأصول تحت الإدارة لدى الصناديق الإسلامية بوادر انتعاش العام الماضي، حيث ارتفع إلى 194.51 مليار دولار في نهاية الربع الثالث، بزيادة 17.1 في المائة على نهاية عام 2020، ومع ذلك، فإن القطاع لا يزال يخطو خطواته الأولى مقارنة بالصناديق التقليدية.

والتمويل الإسلامي، الذي يحظر مدفوعات الفائدة والمضاربة النقدية البحتة ويمكن استخدامه فقط للاستثمار في الأصول أو المحافظ المتوافقة مع الشريعة الإسلامية، آخذ في التوسع في السنوات الأخيرة في أسواق أفريقيا والشرق الأوسط وجنوب شرق آسيا، لكنه ما زال صناعة معزولة في ظل قواعد ولوائح تنظيمية غير متكافئة.

وقال عبد الإله بلعتيق، الأمين العام للمجلس، في التقرير: «مع نمو سوق الاستثمار في المجالات البيئية والاجتماعية والحوكمة، تمتلك الصناديق الإسلامية إمكانات نمو هائلة ومن المتوقع أن تلعب دوراً بارزاً في صناعة الخدمات المالية الإسلامية في السنوات المقبلة».

ويقول التقرير إن السعودية تمتلك العدد الأكبر من الأصول تحت الإدارة في سوق الصناديق الإسلامية، تليها إيران وماليزيا. ومع ذلك، فإن ماليزيا لديها أكبر عدد من الصناديق ويبلغ 401، تليها إندونيسيا التي لديها 209 صناديق ثم السعودية ولديها 183 صندوقاً.

وقال المجلس العام للبنوك والمؤسسات المالية الإسلامية إن هناك 1508 صناديق إسلامية حول العالم تديرها 345 مؤسسة مالية إسلامية في 29 دولة. وذكر التقرير أن التحديات التي يواجهها القطاع تشمل وضع إطار تنظيمي للصناديق الإسلامية واعتماد معايير تنظيمية والحوكمة الشرعية وشح الاستثمارات المتوافقة مع الشريعة والقدرة على التوسع وتطوير سوق رأس المال في الأجل الطويل.

وقال التقرير: «بشكل عام، ورغم النمو الباهر الذي حققته على مر السنين، فإن سوق الصناديق الإسلامية حول العالم لا تزال تفتقد نسبيا النضج كما أنها أصغر حجماً مقارنة بنظيراتها».

المصدر

متابعة القراءة

أعمال

«صندوق الاستثمارات العامة» يعلن إطلاق «مجموعة سافي للألعاب الإلكترونية»

Published

on

الشرق الأوسط

أعلن «صندوق الاستثمارات العامة»، يوم (الأربعاء)، إطلاق «مجموعة سافي للألعاب الإلكترونية»، ويرأس مجلس إدارتها الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع السعودي رئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية رئيس مجلس إدارة «صندوق الاستثمارات العامة».

وتهدف «المجموعة» إلى أن تكون رائدة في تطوير قطاع الألعاب والرياضات الإلكترونية على الصعيدين المحلي والدولي، حيث ستعمل بشكل متناغم لدعم منظومة متكاملة للقطاع.

وتعزيزاً لخططها المستقبلية الطموحة، قامت «مجموعة سافي» بتوقيع اتفاقية استحواذ على شركة «ESL» الرائدة عالمياً في الفعاليات الترفيهية والمنافسات في مجال الرياضات الإلكترونية، وشركة «FACE IT» المنصة الرقمية الرائدة في الرياضات الإلكترونية، ودمجهما في شركة «ESL FACE IT Group»؛ لتكون حجر الأساس لتحقيق مستهدفات «مجموعة سافي» في هذا القطاع، علماً بأن إتمام عمليات الاستحواذ يخضع لشروط الحصول على الموافقات التنظيمية من الجهات المعنية.

ويأتي تأسيس «مجموعة سافي للألعاب الإلكترونية» تماشياً مع «استراتيجية الصندوق 2021 – 2025» التي تهدف إلى تمكين القطاعات الواعدة، ومنها الترفيه والرياضة، مما يسهم في توفير فرص تنموية وتعزيز تنويع مصادر دخل الاقتصاد السعودي وفقاً لأهداف «رؤية المملكة 2030».

المصدر

متابعة القراءة

أعمال

الإمارات: أرباح «القدرة القابضة» تنمو 11% إلى 202 مليون درهم

Published

on

الخليج

أعلنت شركة القدرة القابضة عن ارتفاع صافي أرباح الشركة في العام 2021 لتصل إلى 202 مليون درهم، مقارنة بـ 182 مليون درهم في عام 2020، أي بنمو 11%.

وشهد إجمالي أصول الشركة ارتفاعاً كبيراً بمقدار 5.1 مليار درهم من 7.5 مليار درهم في 2020 الى 12.6 مليار درهم في 2021 نتيجة لاستحواذ الشركة على شركة الطموح للاستثمارات في الربع الأخير من العام 2021.

كما أظهرت البيانات المالية الموحدة المدققة زيادة في حقوق الملكية العائدة لمساهمي الشركة خلال العام 2021 لتصل إلى 6.6 مليار درهم مقارنة بـ 2.3 مليار درهم في العام 2020، بفضل الأحداث التي شهدتها الشركة خلال العام 2021 وخاصة الربع الأخير منه، وزيادة رأسمال الشركة إلى 5.5 مليار درهم.

كذلك انخفضت بشكل كبير مديونية الشركة بعد سداد وإعادة جدولة قروض. ولدى الشركة مشاريع توسعية طموحة والدخول في مناقصات تتخطى 20 مليار درهم.

المصدر

متابعة القراءة

الأكثر متابعة