تابعنا

أعمال

المغرب: صناعة أجزاء الطائرات تلمح ضوءا في نهاية النفق

Published

on

القدس العربي

قال كريم الشيخ، رئيس تجمع مهنيي الطيران والفضاء في المغرب، أن قطاع الطيران في البلاد، الذي شهد تراجعاً للصادرات بمقدار الثلث تقريبا بفعل جائحة كوفيد-19، بدأ في التعافي مع دخول المُصنِّعين مجالات أخرى عالية التقنية تخص المحركات والمعدات الطبية.

وأضاف الشيخ «كنا أمتن من غيرنا ومؤشرات التعافي بدأت تلوح» مشيرا إلى أن القطاع فقد عشرة في المئة فقط من وظائفه البالغة نحو 17 ألف وظيفة. وتابع أن شركة «لو بيستون» الفرنسية افتتحت مصنعا بتكلفة ستة ملايين دولار في المغرب لتصنيع أجزاء محركات الطائرات في مؤشر على عودة الزخم.

وشجعت الحكومة المغربية مُورِّدي قطاع الطيران على الاستثمار في البلاد خلال السنوات القليلة الماضية، على أمل محاكاة نجاحها في صناعة السيارات، فأقامت مراكز لتسريع سلاسل الإمداد وتبادل الخبرات.

لكن الصادرات انخفضت ما يقارب الثلث إلى 1.3 مليار دولار من 1.9 مليار في 2019، حسب الأرقام الرسمية، بسبب تراجع حركة الطيران الذي أدى لخفض الطلب على الطائرات المدنية وأثر في الطلبيات على طول سلاسل الإمداد.كما أن صناعة السيارات، التي تربعت على عرش الصادرات المغربية على مدى السنوات الثلاث الماضية، شهدت

تراجعاً للصادرات إلى 8.1 مليار دولار في 2020 من تسعة مليارات دولار في العام السابق.

وقال الشيخ أن الشركات الأقل تأثراً بالجائحة في قطاع الطيران هي تلك التي وسعت نشاطها ليشمل الإنتاج لصالح قطاعات أخرى في مجالات مثل المعدات الطبية.

وقال بدر جعفر، مدير شركة الدراسات والإنجازات الميكانيكية الدقيقة في الدار البيضاء، والموردة للمكونات إلى «سافران» الفرنسية لصناعة محركات الطائرات، إن الشركة نالت حديثا موافقة السلطات الصحية لتصنيع الأجهزة الطبية بعد إنتاج أجهزة تنفس صناعي وآلات لصنع الكمامات. وتابع «الشركة ستعمل في كل من الطيران المدني والقطاع الطبي». تأمل الشركة التابعة لمجموعة «لو بيستون» الفرنسية في تعويض فاقد في الإيرادات تكبدته العام الماضي بلغ 60 في المئة نجم عن تباطؤ الطلبيات في قطاع الطيران، مما أجبرها على تسريح نحو 15 في المئة من العاملين.

وأطلق تجمع مهنيي الطيران والفضاء في الآونة الأخيرة خطة تسمى (الصناعة 4.0) لتعزيز التنافسية في قطاع الطيران المغربي من خلال تشجيع الصناعات عالية التقنية والرقمنة واستخدام الطاقة النظيفة.

وقال الشيخ إن الإنتاج الخالي من انبعاثات الكربون شرط أساسي للبقاء على خريطة صناعة الطيران العالمية. وأضاف أن المُشغِّلين المغاربة يرون فرصاً فيما أعلنته شركة «إيرباص» عن اعتزامها صنع طائرة لا تصدر أي انبعاثات كربون بحلول العام 2035.

وقال «التحدي الذي نواجهه الآن هو المضي قُدماً في المساعي المغربية، باغتنام الأزمة كي ينهض المغرب».

مصدر الخبر

أعمال

البتروكيماويات تعزز صعود الأسهم السعودية

Published

on

الشرق الأوسط

واصلت، أمس، سوق الأسهم السعودية الرئيسية مشوار صعود المؤشر العام منذ بداية العام، محققة مستويات نقطية تاريخية، سبق أن حققتها في العام 2008، حيث أغلقت السوق تداولاتها على ارتفاع 82.10 نقطة ليقفل عند مستوى 11624.98 نقطة، بتداولات بلغت قيمتها 6.8 مليار ريال (1.8 مليار دولار).

وبلغت كمية الأسهم المتداولة في سوق الأسهم السعودية، أمس، 172 مليون سهم، تقاسمها أكثر من 340 ألف صفقة، سجلت فيها أسهم 167 شركة ارتفاعاً في قيمتها، وسط ارتفاع جميع القطاعات سوى الطاقة.

وتدفع أسعار النفط المتصاعدة في الأسواق العالمية إلى تحفيز قطاع البتروكيماويات، إذ ستدعم النتائج المالية للنصف الثاني من العام الحالي، في وقت صعد سهم «سابك»، ذات الوزن المؤثر في المؤشر العام، أمس إلى 3 في المائة عند 132.20 ريال، كما ارتفع سهم «ينساب» 4 في المائة، مسجلاً أعلى إغلاق له منذ 2006، كما ارتفعت أسهم شركة «المتقدمة» 3 في المائة.

من جانب آخر، أغلق مؤشر الأسهم السعودية الموازية (نمو)، أمس، مرتفعاً 312.85 نقطة، ليقفل عند مستوى 23425.6 نقطة، وبتداولات بلغت قيمتها 36 مليون ريال، بينما بلغت كمية الأسهم المتداولة أكثر من 420 ألف سهم، تقاسمتها 2433 صفقة.

المصدر

متابعة القراءة

أعمال

نادي سيدات الشارقة كلباء ينظم معرض «جوهرة»

Published

on

الخليج

نظم نادي سيدات الشارقة فرع كلباء النسخة الثانية من معرض «جوهرة» الذي أقيم في 28 سبتمبر الماضي واستمر حتى 5 أكتوبر الجاري.

وضم المعرض كل احتياجات المرأة واهتماماتها ضمن مجالات الأناقة والجمال. حيث شمل مجموعات كلاسيكية ومعاصرة من إبداعات المصممات من العبايات والأزياء كالجلابيات والقفاطين والفساتين، والعطور والأطياب والاكسسوارات ومستحضرات التجميل والعناية بالبشرة والأدوات المنزلية المتنوعة.

وأقيم المعرض في مقر فرع النادي بمدينة كلباء. واستقبل السيدات بدعوة مفتوحة استمرت لمدة 8 أيام من الساعة 4 عصراً حتى 10 مساء.

ونُظم المعرض بهدف استقطاب رائدات الأعمال في المنطقة، ودعم مشاريعهن القائمة وتوفير منصة تسهم في انطلاقة المشاريع الوطنية الحديثة لرائدات الأعمال المستجدات على الساحة بما يمكنهن من إبراز مشاريعهن وعرض منتجاتهن بحرفية وتنظيم.

وقالت آمنة الشناصي مدير إدارة شؤون فروع نادي سيدات الشارقة: أقيمت النسخة الثانية من معرض «جوهرة» هذا العام، بعد النجاح الذي حققه بنسخته الأولى في العام الماضي.

المصدر

متابعة القراءة

أعمال

العملات الرقمية يجب أن تستند إلى القوانين والحوكمة الاقتصادية

Published

on

القبس

صدّق المسؤولون الماليون في مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى على 13 مبدأ للسياسة العامة بخصوص العملات الرقمية التي يمكن للبنوك المركزية إصدارها، قائلين: إن مثل هذه العملات يجب أن تستند إلى الشفافية وسيادة القانون والحوكمة الاقتصادية السليمة.

وقال وزراء المالية ومحافظو البنوك المركزية بالمجموعة في بيان مشترك عقب اجتماعهم في واشنطن: «الابتكار في مجال النقود والمدفوعات الرقمية يمكنه تحقيق فوائد جمة، ولكنه يثير أيضاً قضايا سياسية عامة وتنظيمية كبيرة».

وأضافوا: «يساعد التنسيق والتعاون الدولي القوي بشأن هذه القضايا على ضمان أن الابتكار في القطاعين العام والخاص سيحقق فوائد محلية، وعبر الحدود، مع كونه آمناً للمستخدمين والنظام المالي الأوسع».

وشدد الوزراء والمحافظون على أن أي عملة رقمية يصدرها بنك مركزي لا بد أن «تدعم ولا تضر» قدرته على الوفاء بتفويضه الخاص بالاستقرار النقدي والمالي.

المصدر

متابعة القراءة

الأكثر متابعة