تابعنا

رياضة

نيمار يلمح للاعتزال “في هذا الوقت”

Published

on

المستقبل ويب

قال مهاجم المنتخب البرازيلي ولاعب فريق باريس سان جرمان الفرنسي، نيمار دا سيلفا، إن نهائيات كأس العالم المقبلة بقطر 2022، ربما تكون الأخيرة له في مسيرته الكروية.

وجاءت تصريحات المهاجم البالغ من العمر 29 عاما ضمن الفيلم الوثائقي “نيمار وسلالة الملوك”، من إنتاج شبكة دازن الألمانية، التي نشرت مقتطفات على حسابها على تويتر يوم الأحد.

وقال نيمار “أعتقد أنها بطولة العالم الأخيرة بالنسبة لي، أرى أنها الأخيرة لأنني لا أعرف ما إذا كنت أمتلك القوة الذهنية للتعامل مع كرة القدم بعد ذلك.”

ونقلت أسيوشيتد برس عن نيمار قوله “لذلك السبب، سأفعل كل ما في وسعي لإنهاء مسيرتي الدولية بشكل جيد، سأفعل كل شيء للفوز بالمونديال مع بلادي، لتحقيق أكبر أحلامي منذ الصغر، وآمل أن أتمكن من ذلك.”

وسينضم نيمار إلى منتخب البرازيل في وقت لاحق يوم الأحد لمواجهة منتخب كولومبيا ضمن التصفيات المؤهلة لكأس العالم. ويتصدر منتخب السيليساو المجموعة التي تتألف من 10 فرق برصيد 27 نقطة من تسع مباريات.

ولم يشارك المهاجم في المباراة التي فازت فيها البرازيل 3-1 على فنزويلا يوم الخميس بسبب الإيقاف.

وستكون مباراة كولومبيا بمثابة عودة نيمار منذ الفوز 2-0 على بيرو في 10 سبتمبر، حيث قدم أداء بارزا للبرازيل بتمريرة حاسمة وهدف. وعلى الرغم من جهوده، أوضح نيمار بعد المباراة أنه مستاء من المعاملة التي يتلقاها في البرازيل.

وقال “لا أعرف ما الذي يجب أن أفعله أيضا بهذا القميص حتى يحترم الناس نيمار”. واتهمت وسائل إعلام محلية المهاجم بفقدان لياقته في المباراة التي فازت فيها البرازيل 1-صفر على تشيلي في وقت سابق من سبتمبر، مما دفع المهاجم إلى السير بلا قميص أثناء التدريبات لإظهار مدى لياقته.

لعب نيمار حتى الآن في نسختين من كأس العالم. في عام 2014، تعرض لإصابة في ظهره في ربع النهائي ضد كولومبيا، مما حرمه من المشاركة في المباراة التي ألحقت فيها ألمانيا هزيمة ثقيلة بالبرازيل، 7-1 في مباراة نصف النهائي.

المصدر

رياضة

ميسي يدخل التاريخ.. ويُتوّج بالكرة الذهبية السابعة

Published

on

المستقبل ويب

دخل النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي التاريخ من أوسع أبوابه، عندما حقق الكرة الذهبية السابعة في تاريخه، في حفل “بالون دور” الكبير مساء الاثنين.

وتوجت مجلة “فرانس فوتبول” النجم الأرجنتيني بجائزة الكرة الذهبية، لأفضل لاعب في العالم سنة 2021، متفوقا على البولندي روبرت ليفاندوفسكي الذي حل ثانيا.

وجاء إنجاز ميسي بعد عام تألق فيه مع برشلونة الإسباني، وحاز على جائزة هداف الدوري الإسباني، قبل أن يحقق لقبه الدولي الأول بقيادته لمنتخب بلاده الأرجنتين لبطولة كوبا أميركا بعد طول غياب.

واعتلى ميسي مسرح شاتاليه في باريس، حيث توج بالجائزة المرموقة للمرة السابعة بتاريخه، وهو رقم قياسي تاريخي لم يصل له أي لاعب من قبل.

وأثار انتصار ميسي “الجدل” بين عدد من الجماهير على وسائل التواصل الاجتماعي، التي رأت أن ليفاندوفسكي كان الأحق بالجائزة، نظرا لثبات مستواه طول العام.

المصدر

متابعة القراءة

رياضة

سيرجيو راموس يتوقع استمراره في الملاعب 5 أعوام

Published

on

المستقبل ويب

يرى المدافع الإسباني المخضرم سيرخيو راموس أن بإمكانه الاستمرار في الملاعب لمدة أربع أو خمس سنوات مقبلة إذا ظل قويا على المستوى الذهني في الوقت الذي توقع فيه أن تؤهله مقوماته الجسدية للقيام بذلك.

وانتقل راموس إلى باريس سان جيرمان الفرنسي في صفقة انتقال حر في يوليو الماضي لكنه لم يشارك في أي مباراة مع الفريق بسبب الإصابة في الركبة.

وقد يسجل راموس ظهوره الأول مع سان جيرمان من خلال المواجهة التي تجمعه بمضيفه سانت اتيان غدا الأحد.

وقال راموس، 35 عاما، لشبكة “أمازون برايم” يوم السبت “أعتقد أن بإمكاني اللعب لمدة أربعة أو خمسة أعوام مقبلة”.

وأضاف “الشيء الأكثر أهمية هو أن تؤهلني حالتي الذهنية للقيام بذلك وأتمنى ألا أعاني من أي مشاكل جسدية أخرى”.

المصدر

متابعة القراءة

رياضة

من يحصد لقب كأس العرب 2021؟

Published

on

المستقبل ويب

أيام قليلة تفصلنا عن انطلاق بطولة كأس العرب 2021، حيث تشهد المسابقة التي تنطلق في 30 نوفمبر الجاري، مواجهات صعبة بالمجموعات الأربع.

ويشارك في بطولة “كأس العرب 2021” 16 منتخبا بواقع 9 منتخبات من قارة آسيا: “قطر، العراق، عمان، البحرين، الإمارات، سوريا، السعودية، الأردن ولبنان، ومن إفريقيا 7 منتخبات: مصر، تونس، موريتانيا، المغرب، فلسطين، الجزائر والسودان.

نظام البطولة

تبدأ البطولة بمرحلة دور المجموعات حيث يتأهل متصدر كل مجموعة إلى مرحلة دور ربع نهائي، تقام منافساته يومي 10 و11 من ديسمبر المقبل، ومن ثم تتأهل المنتخبات الفائزة إلى دور نصف النهائي المقرر إقامته يوم 15 ديسمبر، على أن يصعد منتخبان إلى المباراة النهائية يوم 18 ديسمبر.

وعن أهمية البطولة، علق عبد الحميد بسيوني لاعب منتخب مصر الأسبق في تصريحات لموقع “سكاي نيوز عربية” قائلا: “بطولة مهمة جدا وجميلة. أرى أنها تقرب الشعوب العربية من بعضها البعض رياضيا”.

وأضاف بسيوني بشأن الفرق الموزعة على المجموعات: “إنها مجموعات متوازنة للغاية، وأي منتخب يريد حصد لقب كأس العرب هذا العام عليه أن يدرك أنه سيلاقي فرقا قوية للغاية. البطل يجب أن يفوز على الجميع ويثبت ذاته”.

وفيما يتعلق بحظوظ المنتخب المصري وكونه الأوفر حظا للفوز بلقب البطولة، أوضح بسيوني: “من وجهة نظري، المنتخب المصري الأقرب لحصد لقب كأس العرب. لدينا حظوظ كبيرة ولاعبين على مستوى عال وبمقدور الفريق حسم البطولة لصالحه”.

وبدوره أشار الناقد الرياضي بلال السيسي لأهمية الحدث قائلا: “بطولة كأس العرب تعد من المسابقات الهامة للمنتخبات العربية قبل خوض المراحل الفاصلة في مشوار كأس العالم، وكذلك بطولة كأس الأمم الإفريقية”.

وبالنسبة لتوقعاته بشأن بطل نسخة “كأس العرب 2021” قال السيسي: “من الصعب توقع بطل النسخة، ولكن المنتخب القطري سيكون الأكثر جاهزية في ظل لعب المباريات على أرضه ووسط جماهيره كما أن صفوفه متكاملة. إن البطولة بمثابة اختبار جيد لهم قبل مونديال كأس العالم 2022”.

وتابع السيسي: “عرب آسيا سيستغلون البطولة لمشاهدة عناصر جديدة لانتقاء لاعبين جيدين بالنسبة للمنتخب الأول لكل بلد، فمثلا هيرفي رينارد مدرب السعودية قرر الاعتماد على منتخب الشباب للبحث عن وجوه جديدة للمنتخب الأول”.

واسترسل قائلا: “عرب آسيا سيكونون الأكثر جاهزية في البطولة، نظرا لقرب المسافات بينهم، كما أن أغلب لاعبي تلك المنتخبات يلعبون في الدوريات المحلية، على عكس المنتخبات العربية الإفريقية والتي تملك لاعبين أغلبه محترفون. بشكل عام أرى أن منتخب قطر سيكون أحد الطرفين المباراة النهائية”.

وختم السيسي تصريحاته موضحا هدف المنتخب المصري من المشاركة ببطولة “كأس العرب 2021”: “منتخب مصر مع كارلوس كيروش هدفه اكتشاف بعض النجوم للاستفادة منهم في بطولة كأس الأمم الإفريقية في يناير، وكذلك المرحلة الفاصلة في مشوار التأهل لكأس العالم”.

المصدر

متابعة القراءة

الأكثر متابعة