تابعنا

صحة

فايزر بدأت تعمل على نسخة من اللقاح لمواجهة متحورة أوميكرون

Published

on

القدس العربي

بدأت شركة فايزر العمل على نسخة جديدة من لقاحها المضاد لكوفيد-19 تستهدف متحورة أوميكرون في حال لم يكن اللقاح المتداول حاليًا فعّالًا في الحماية من هذه النسخة الجديدة، حسبما أعلن الاثنين رئيس الشركة ألبير بورلا.

وقال في مقابلة مع محطة “سي إن بي سي” الأمريكية “لا يزال هناك الكثير من الغموض” بشأن المتحورة الجديدة التي رصدت في جنوب إفريقيا ووصفتها منظمة الصحة العالمية بأنها “مُقلقة”.
وأضاف “سنعرف أهمّ ما يجب أن نعرفه خلال بضعة أسابيع”.

وسيلزم القيام بتجارب لاختبار فاعلية اللقاحات الحالية التي تمّ تطويرها مع شركة بايونتيك في مواجهة أوميكرون.

لكن “إذا كان اللقاح (الحالي) أقلّ فعالية وأصبحنا بحاجة لتطوير لقاح جديد، فقد بدأنا بالعمل عليه الجمعة، قمنا بأول نموذج للحمض النووي وهو سيكون المرحلة الأولى في تطوير لقاح جديد”.
وابتكرت فايزر سابقًا نسختين جديدتين من لقاحها لمواجهة متحورات دلتا وبيتا، إلّا أنهما لم تُستخدما.

وأكّد بورلا أن، في حال استدعت الحاجة، “سيكون لدينا لقاح جدي في غضون 95 يومًا”.

وشدّد على أن الشركة تمتلك القدرات، عند الحاجة، لإنتاج أربعة مليارات جرعة العام المقبل.

وأعلنت شركة موديرنا الجمعة أنها تنوي تطوير جرعة معزّزة من اللقاح مخصصة للحماية من متحورة أوميكرون.

وأكد بورلا أنه “واثق جدًا” من اللقاح الموزّع حاليًا “لأننا تمكّنّا من الوصول إلى المزيج الجيد منذ البداية”.

وأشار إلى أن القرص المضاد لكوفيد-19 الذي طوّرته فايزر لمعالجة المرض وأظهر فاعلية بنسبة 89% لتجنيب دخول المستشفى أو الوفاة خلال التجارب السريرية، “تمّ تطويره مع فكرة” أن متحورات للفيروس قد تظهر.

وقال “أنا واثق جدًا جدًا من قدرة (العقار) على مواجهة كلّ المتحورات ومنها متحورة أوميكرون”.

وتابع “يجب أن نتذكّر أن الوضع مختلف عندما يكون لديكم علاج” يتيح انخفاض نسبة المصابين بكوفيد-19 والذين يدخلون المستشفى من عشرة إلى شخص واحد فقط.

المصدر

صحة

تونس تسجل 9706 إصابات بكورونا و17 حالة وفاة مع تزايد نسبة الإيواء في المستشفيات

Published

on

القدس العربي

أحصت وزارة الصحة في تونس 9706 إصابات جديدة بفيروس كورونا و17 حالة وفاة في آخر تحديث لها نشر يوم الأربعاء.

وتخص البيانات يوم 24 كانون الثاني/يناير حتى منتصف الليل.

ويرقد في المستشفيات 751 مريضا بكورونا و174 مصابا في أقسام العناية المركزة و51 يخضعون لأجهزة التنفس الاصطناعي.

وقال رئيس قسم الطوارئ في مستشفى عبد الرحمان مامي بالعاصمة رفيق بوجدارية إن الضغط على أقسام كوفيد في تصاعد بسبب تفشي المتحور أوميكرون.

وأضاف أن الموجة الوبائية الخامسة لكورونا استهدفت بشكل أكبر كبار السن الذين لم يستكملوا التطعيم أو الذين يعانون من أمراض مزمنة.

وفرضت السلطات منذ 13 كانون الثاني/يناير حظر تجوال ليلي بجانب منع التجمعات وكافة التظاهرات لكسر حلقات العدوى.

واقترحت اللجنة العلمية لمكافحة كورونا الثلاثاء التمديد في حظر التجوال الليلي لأسبوعين إضافيين.

وتأمل تونس تفادي الأزمة الوبائية الخطيرة التي اجتاحت البلاد الصيف الماضي وتسببت في أعداد قياسية من المصابين والوفيات وضغط شديد في المستشفيات.

ومن بين حوالي 5ر11 مليون نسمة مكنت حملات التطعيم المكثفة من تطعيم أكثر من 2ر6 مليون شخص بشكل كامل فيما تلقى ما يفوق مليون شخص جرعة ثالثة معززة حتى يوم الثلاثاء.

المصدر

متابعة القراءة

صحة

“بيونتيك” و”فايزر” تبدآن دراسة سريرية على لقاح مضاد لأوميكرون

Published

on

القدس العربي

بدأت شركة “بيونتيك” الألمانية و”فايزر” الأمريكية أول دراسة سريرية لاختبار لقاح مخصص للوقاية من متحور كورونا الجديد “أوميكرون”.

وأعلنت الشركتان اليوم الثلاثاء أنه سيُجرى خلال هذه الدراسة الوقوف على السلامة والقدرة على التحمل والفعالية للقاح المرشح.

وبحسب البيانات، ستشمل الدراسة نحو 1420 شخصا، سيُجرى تقسيمهم على ثلاث مجموعات. وستضم المجموعة الأولى نحو 600 شخص حصلوا خلال الـ 90 إلى 180 يوما السابقة للدراسة على جرعتين من اللقاح الحالي المضاد لكورونا، وسيحصلون الآن على جرعة أو جرعتين من اللقاح المضاد لأوميكرون.

أما المجموعة الثانية، والتي ستضم نفس العدد تقريبا، فستتلقى إما جرعة معززة من اللقاح الأصلي أو جرعة من لقاح أوميكرون، بينما ستضم المجموعة الثالثة نحو 200 شخص لم يتلقوا لقاحا مضادا لكورونا ولم يصابوا حتى الآن بكورونا، وسيتلقوا خلال الدراسة ثلاث جرعات من لقاح أوميكرون.

وقال رئيس شركة “بيونتيك” أوغور شاهين: “الدراسة جزء من نهجنا العلمي لتطوير لقاح يوفر حماية مماثلة ضد أوميكرون، كما لاحظنا مع المتحورات السابقة، ولكن في نفس الوقت تستمر فعاليته لفترة أطول”، مضيفا أن اللقاحات لا تزال توفر مستوى عاليا من الحماية ضد الدورات الشديدة من أوميكرون.

المصدر

متابعة القراءة

صحة

الصحة العالمية: من الخطأ افتراض أن أوميكرون هو المتحور الأخير

Published

on

القدس العربي

صرح مدير منظمة الصحة العالمية يوم الاثنين بأن المرحلة الحرجة من جائحة كورونا يمكن أن تنتهي هذا العام إذا ما استخدمت الدول كافة الأدوات المتاحة لديها لتحقيق ذلك، وحذر في الوقت نفسه من افتراض أن المتحور أوميكرون هو المتحور الأخير.

وقال المدير العالم للمنظمة تيدروس أدهانوم غيبرييسوس، في اجتماع للجنة التنفيذية للمنظمة، إن هدف العبور من المرحلة الحرجة يمكن تحقيقه إذا تم جسر فجوة اللقاحات في الدول الأكثر فقرا وتم إجراء المزيد من الاختبارات.

وأضاف: “استخدام الدول لجميع الاستراتيجيات والأدوات بطريقة شاملة، سيمكننا من إنهاء المرحلة الحرجة من الجائحة هذا العام”.

وأضاف، لوزراء صحة ومسؤولين من 34 دولة، أنه تم التغلب على مشكلة نقص اللقاحات، ويبقى التحدي اللوجستي الآن هو إرسالها إلى جميع الدول.

وقال إن تفشي المتحور أوميكرون تسبب في أن تتلقى المنظمة خلال الأسبوع الماضي بلاغات بـ 100 إصابة جديدة كل ثلاث ثوان من حول العالم، وحالة وفاة كل 12 ثانية.

وشدد على أنه “من الخطر افتراض أن أوميكرون هو المتحور الأخير، وأننا في المرحلة النهائية”.

وكشف أن 85% من الأشخاص في أفريقيا لم يتلقوا ولو جرعة واحدة من اللقاحات.

المصدر

متابعة القراءة

الأكثر متابعة