تابعنا

تقنية

“تيك توك” تختبر التسوق داخل التطبيق أيضاً

Published

on

النهار

يبدو أن الخطوة التالية  التي تعمل عليها تيك توك لمنافسة فايسبوك هي إضافة ميزة التسوق داخل التطبيق، وفقاً لتقرير جديد من وكالة “بلومبرغ”.

وبحسب ما نقله موقع “ذا فيرج” عن التقرير، أن التطبيق الصيني يعمل الآن مع العلامات التجارية، بما في ذلك علامة الأزياء Hype، التي تتخذ من المملكة المتحدة مقراً لها، لاختبار المبيعات داخل التطبيق في أوروبا، وهي خطوة ستنافس من خلالها شركة فايسبوك مباشرةً.

وبدأت تيك توك العمل مع التجار في الأسواق، بما في ذلك المملكة المتحدة، حول طرق بيع المنتجات مباشرة إلى ملايين المستخدمين داخل التطبيق.

وبينما قامت تيك توك بتشغيل حملات تسوق ترويجية في الماضي، فإن التجارب الحالية هي مقدمة لإطلاق أوسع لخدمة التجارة الإلكترونية العالمية.

ويتاح النموذج الأولي حتى الآن للمشاركين المختارين فقط، ولا يزال من غير معروف متى تبدأ الشركة الإطلاق الرسمي.

وتعرض واجهة متجر علامة Hype الموجود ضمن حساب تيك توك الخاص بها مجموعة من البضائع مع صور المنتج والأسعار.

وكانت “تيك توك” قد قامت ببعض خطوات التسوق في الماضي، مثل منح منشئي المحتوى القدرة على بيع البضائع من خلال التكامل مع Teespring ، والشراكة مع Shopify ، والعمل على نوع من المنتجات الإعلامية عبر الفيديو المباشر.

وتتجه شركة “بايت دانس” المالكة للتطبيق الشهير، بقوة إلى ساحة التجارة الإلكترونية الصينية بقيمة 1.7 تريليون دولار على أمل إضافة قصة نمو هائلة أخرى إلى سجلها قبل الطرح العام الأولي.

وتهدف إلى التعامل مع أكثر من 185 مليار دولار من التجارة الإلكترونية سنوياً بحلول عام 2022، بالاعتماد على الوصول الذي تحظى به منصاتها للتواصل الاجتماعي تيك توك و Douyin.

وعلى عكس المنافسين الصينيين، علي بابا وتينسنت، فإن تطبيقات بايت دانس تتمتع بقاعدة جماهيرية عالمية واسعة ويريد الشريك المؤسس للشركة استخدام ذلك كنقطة انطلاق في لعبة التجارة عبر الإنترنت.

وقالت الشركة في بيان: اختبرت تيك توك وتتعلم من خلال عروض وشراكات التجارة الإلكترونية، ونحن نستكشف باستمرار طرقاً جديدة لإضافة قيمة، ونقدم تحديثات بينما نستكشف هذه السبل المهمة لمجتمع المستخدمين والمبدعين والعلامات التجارية لدينا.

وتأتي هذه الخطوة في الوقت الذي يتدافع فيه عمالقة التواصل الاجتماعي في جميع أنحاء العالم للاستيلاء على حصتهم من البيع بالتجزئة عبر الإنترنت، وهو قطاع يحقق مبيعات بقيمة 5 تريليونات دولار هذا العام، وفقًا لتوقعات eMarketer.

مصدر الخبر

تقنية

“أبل” تُطلق سماعات Beats Studio Buds اللاسلكية الجديدة

Published

on

النهار

كشفت شركة ابل الأميركية أخيراً عن سماعات Beats Studio Buds اللاسلكية، التي تأتي بوزنٍ خفيف وبسعر 150 دولاراً تقريباً مع توافرها بثلاثة ألوان هي الأسود والأحمر والأبيض.

ووفقاً لموقع “ذا فيرج” التقني، فستدعم السماعة الجديدة ميزة إلغاء الضوضاء النشطة ووضع الشفافية وشحن USB-C، كما تتميز بعمر بطارية يصل إلى 24 ساعة وشحن سريع، ومقاومة IPX4 للماء والعرق.

وستتوافر السماعات للطلب بدءاً من اليوم في الولايات المتحدة وكندا، وسيبدأ الشحن في 24 حزيران الجاري.

وعلى عكس سماعات الأذن الأخرى، تقدم سماعات Beats Studio Buds ميزة الاقتران السريع مع كل من أنظمة التشغيل iOS و أندرويد، بلمسة واحدة. ومع ذلك، فإن الشيء الوحيد غير المتاح فيها هو التحكم في مستوى الصوت، حيث يتيح فقط للمستخدمين التحكم في مستويات الصوت من خلال هواتفهم الذكية أو ساعتهم الذكية.

ومن مميزات السماعات ايضاً هي تصميمها داخل الأذن المشابه لـ AirPods Pro، ولكن بدون جذع من الأسفل، ما يجعلها مضغوطة بشكل لا يصدق، حيث يبلغ وزن كل برعم 5.1 غرامات.

وتأتي السماعة الذكية بثلاثة أحجام مختلفة من أطراف الأذن المصنوعة من السيليكون الناعم، لجعلها مريحة قدر الإمكان للمستخدمين، وهي مصممة بفتحة تهوئة صغيرة مقطوعة بالليزر على الفوهة الصوتية لضمان تخفيف الضغط على طبلة الأذن.

مصدر الخبر

متابعة القراءة

تقنية

“واتساب” يُطلق حملة إعلانية تسوّق للحفاظ على الخصوصية

Published

on

النهار

يطلق تطبيق “واتساب” أولى حملاته الإعلانية التي تُركّز على الخصوصية، يوم الإثنين، بدءاً من المملكة المتحدة، للردّ على الانتقادات اللاذعة، التي تلقّاها عند إعلانه تعديل قوانين الخصوصيّة بداية العام.

وقالت المنصّة إنها تقف بحزم ضد ضغوط الحكومات بما فيها المملكة المتحدة، للتنازل عن طريقة تشفير الرسائل.

وأشار ويل كاثكارت، رئيس “واتساب”، لموقع “بي بي سي” إلى أنّه يجب على السلطات أن “تطالب بمزيد من الأمن” لا التقليل من ذلك.

وأضاف: “الخطوة الأولى للحفاظ على سلامة الناس هي الأمان القويّ. ونعتقد أنه لا ينبغي على الحكومات أن تشجّع شركات التكنولوجيا على تقديم أمن ضعيف”، مشدّداً على وجوب أن يكون “هناك محاولة لتشجيع أو حتى تفويض الشركات بتقديم أقوى حماية ممكنة”.

ومن المقرر أن تنطلق الحملة التسويقية دولياً، بدءاً من المملكة المتحدة وألمانيا، يوم الإثنين.

يُذكر أنّ “واتساب” يستخدم تقنية التشفير من طرف إلى طرف، ما يعني أنه لا يمكن قراءة الرسائل إلّا على الجهاز الذي يرسلها والجهاز الذي يستقبلها، ولا تستطيع الشركة نفسها الوصول إليها أو اعتراضها، ولا يمكن منح الجهات القانونية الوصول إليها كذلك.

من جهتها، وصفت وزيرة الداخلية في المملكة المتحدة، بريتي باتيل، استخدام التشفير من طرف إلى طرف بأنه “غير مقبول”، في مكافحة مشاركة المحتوى غير القانوني.

مصدر الخبر

متابعة القراءة

تقنية

سيسكو تكشف عن تحسينات جديدة في Webex لدعم بيئة العمل والفعاليات الهجينة

Published

on

خبر صحفي

كشفت سيسكو اليوم عن منصة Webex Suite الجديدة كلياً والتي تتضمن الابتكارات التي ستكون بمثابة دعائم لبيئات العمل والفعاليات الهجينة الشاملة لتوفر مستويات غير مسبوقة من المرونة والتخصيص للجميع. وصرحت الشركة بأن هذه الخطوة تأتي في إطار مواكبة متطلبات الشركات التي تسعى إلى توفير بيئات عمل هجينة ومرنة.

ومن المتوقع أن تتضمن 98% من الاجتماعات المستقبلية مشاركاً واحداً على الأقل يعمل عن بُعد، مما يجعل هذا النمط المختلط من العمل (المزج بين التفاعلات عن بُعد والتفاعلات الشخصية) ذو آثار طويلة الأمد على ثقافة العمل والمشاركة في الفعاليات وحلول مساحات العمل الرقمية. ويتطلب ذلك الاستثمار على نطاق أوسع، خارج قاعة المؤتمرات التقليدية، لإعادة تصور المتطلبات الجديدة للفعاليات والقوى العاملة الهجينة بشكل جذري. وستكون الطريقة التي عملت بها الشركات في فترة ما قبل الجائحة وأثناء انتشار الوباء مختلفة تماماً عن الموجة التالية من بيئات العمل حيث لن تكون كافية التقنيات التقليدية.

وتعليقاً إلى الإطلاق، قالت ريم أسعد، نائب الرئيس لدى شركة سيسكو في الشرق الأوسط وأفريقيا: “تعد تقنيات سيسكو التعاونية ذات أهمية كبيرة لدى عملائنا. ومع مختلف المزايا التي أضافها الفريق والتي تضم 800 ميزة وجهاز جديد منذ شهر سبتمبر، أصبح لدينا حلول الاجتماعات والمكالمات والرسائل وإدارة الفعاليات الأكثر شمولاً في السوق والتي تدعم مستقبل العمل الهجين”.

تضم التطويرات الجديدة في منصة Webex:

  • القيمة المعززة: حزمة Webex Suite الجديدة كلياً هي أول مجموعة تقنيات في القطاع مخصصة للعمل الهجين وتجمع بين تقنيات المراسلة الخاصة بالأعمال والاجتماعات والمكالمات والاستبيانات والفعاليات في حزمة واحدة بتكلفة أقل بنسبة 40% من الأسعار المعتادة. وتمت إعادة ابتكار هوية وشعار Webex الجديد الذي تم الكشف عنه اليوم ليعكس الهدف والقيمة القوية التي تقدمها منصة Webex إلى السوق وعملائها وحياة الناس.
  • فعاليات شاملة: منصة تنفيذ وإدارة كاملة للفعاليات والتي ستكون ضرورية في الجيل الجديد من الفعاليات الهجينة. وستصبح الإمكانات الكاملة لأول تجربة فعالية شاملة في القطاع متاحة على نطاق واسع عند الانتهاء من استحواذ شركة سيسكو على منصة Socio.
  • أدوات التفاعل مع الجمهور: الاستطلاعات والاختبارات والأسئلة والأجوبة والمزيد بدعم من Slido، الحل الأول في القطاع للتفاعل مع الجمهور والذي يتم دمجه في مختلف التجارب التعاونية. وأصبحت الاستطلاعات متوفرة الآن في الاجتماعاتMeetings وسيتم طرحها قريباً في الفعاليات Events.
  • الذكاء الصوتي: استلهاماً من قدرات Webex الرائدة في مجال إزالة الضوضاء وتحسين وضوح الكلام، سيكون لدى المستخدمين القدرة الجديدة على تحسين وضوح الكلام لمساحات العمل البعيدة والمشتركة من خلال My Voice Only للتخلص من ضوضاء الخلفية، بما في ذلك التحدث من الأشخاص في الخلفية، والتركيز على خطاب المتحدث الرئيسي فقط. وستتوفر My Voice Only في جميع أنحاء العالم في شهر أغسطس 2021.
  • ذكاء الكاميرا: أعلن في وقت سابق من هذا العام توفير People Focus في منصة Webex خلال عام 2021. ويستخدم People Focus تعلم الآلة وتقنية الذكاء الاصطناعي لإعادة التركيز على المشاركين في الاجتماع بشكل فردي والذين ينتشرون عبر أنحاء غرفة الاجتماعات مما يسمح للمشاركين عن بعد بالشعور بأنهم أكثر اتصالاً ويفيد جميع الحاضرين في الاجتماع من رؤية لغة الجسد وتعبيرات الوجه والمزيد.
  • أجهزة متطورة: توفر Webex Desk جهاز تعاون قوي متعدد الإمكانات ومصمم للمكتب في العمل أو المنزل. وستتوفر تجارب التعاون الغنية مع تفاعلات اللمس الحديثة عبر RoomOS الذي يربط مهام سير العمل بمستوى تبديل أقل، بالإضافة إلى منصة Webex Assistant Skills التي توفر مجموعة إضافات مذهلة مدعمة بالصوت لدمج المزيد من عناصر التحكم والمحتوى والتطبيقات بسلاسة وسهولة في أجهزة Webex.
  • تجارب آمنة: ستتوفر ميزة منع فقدان البيانات في الوقت الفعلي لمنصة Webex، والتي تعمل تلقائياً على حظر المعلومات السرية وإزالتها في تطبيق المراسلة. ومن خلال منع فقدان البيانات في الوقت الفعلي، يُحظر المستخدمين من نشر المحتوى المصنف بدلاً من تنقيح المحتوى أو حذفه بعد نشره. إضافة إلى ذلك، سيتمكن عملاء Webex الأوروبيون من استضافة المحتوى الخاص بهم ومعالجته داخل الاتحاد الأوروبي. وسيستفيد مستخدمو Webex أيضاً من خيارات التشفير المعززة من طرف إلى طرف، بما في ذلك تعزيز التشفير من طرف إلى طرف عبر التحقق من الهوية. بمعنى آخر، لن يضطر العملاء للاختيار بين سهولة الاستخدام والأمان وسيحصلون عليهما معاً.

السعر والتوفر:

  • Webex Suite متوفرة اليوم بسعر أقل بنسبة 40% من الأسعار الاعتيادية.
  • سيتوفر Webex Desk للطلب في وقت لاحق من الشهر الجاري بسعر إعادة البيع المقترح من سيسكو وهو 1,249 دولار أمريكي للعملاء والسعر القياسي 2,495 دولار أمريكي.

متابعة القراءة

الأكثر متابعة