تابعنا

تقنية

تحديث جديد من تويتر لدعم خاصية “سبايسز”

Published

on

النهار

يعمل “تويتر” على جعل ميزة غرف الدردشة الصوتية “سبايسز” أكثر قابلية للاكتشاف، إذ أعلنت الشركة أمس،، عن تحديث لها يسمح للمطورين بالبحث عن الغرف الحيّة والمُجدولة باستخدام معايير مثل مُعرفات المستخدم والكلمات الرئيسية.

ويشير موقع “إن غادجت” إلى أنه يبدو أن وظيفة واجهة برمجة التطبيقات الجديدة لن تسمح لتطبيقات الجهات الخارجية باستضافة ميزة “سبايسز” أو غرف الدردشة الصوتية من “تويتر” والاستماع إليها خارج التطبيق الرئيسي، ولكن ما سيفعله هو المساعدة في تسهيل العثور على غرف الصوت.

وبعد فتح التطبيق إلى المزيد من مستخدميه في أيار الماضي، كان “تويتر” سريعاً في التكرار على التطبيق، مضيفاً ميزات مثل دعم الاستضافة المشتركة والتلاعب بالصوت، ولكن من الواضح أنّ الشركة تعتبر الغرف الصوتية جزءًا مهماً من مستقبلها.

ويشار إلى أنّ هذه الخاصية هي خدمة عامة، وبالتالي يمكن لأي شخص الانضمام كمستمع، بما في ذلك الأشخاص الذين لا يتابعونك، يمكن دعوة المستمعين مباشرةً إلى الانضمام  عن طريق إرسال رسائل خاصّة إليهم تحتوي على رابط إلى الغرفة، أو عن طريق تغريد الرابط، أو مشاركته في مكان آخر.

المصدر

تقنية

“نتفليكس” تطلق ميزة شبيهة لتطبيق “تيك توك”

Published

on

النهار

أطلقت “نتفليكس” تحديثاً جديداً لتطبيقها على “أندرويد”، سيكون بمقدوره توفير ميزة “Fast Laughs”، وهي ميزة شبيهة بتطبيق مقاطع الفيديو القصيرة “تيك توك”، حيث تعرض المقاطع الهزليّة القصيرة بشكل عشوائيّ من البرامج المتوافرة على منصّاتها.

وتعتبر “نتفلكس” الميزة الجديدة طريقة لاكتشاف المشاهد العروض والأفلام الكوميدية الجديدة التي ربما لم يكن على دراية بها.

ويتيح “Fast Laughs” إضافة المسلسلات والأفلام والعروض إلى قائمتك الخاصة، أو البدء في عرضها على الفور، إضافة لإمكانية مشاركة المقطع القصير على مواقع التواصل الاجتماعي.

المصدر

متابعة القراءة

تقنية

تويتر يختبر التمرير بين الصفحة الرئيسيّة وأحدث التغريدات على آيفون

Published

on

النهار

يدور اختبار “تويتر” الأخير حول كيفيّة عرض التغريدات في التطبيق، إذ سيتمكّن بعض المستخدمين على نظام تشغيل “أي أو إس”، على أجهزة آيفون، من التمرير بين موجز الصفحة الرئيسيّة، والذي يعرض أهمّ التغريدات في المتصفّح الخاصّ بك، وإلقاء نظرة ترتيب زمنيّ على أحدث التغريدات.

ووفقاً لموقع “إن غادجت”، فإنّه تغيير صغير إلى حدٍّ ما في واجهة المستخدم، لكنّه مفيد لأولئك الذين يتنقّلون بين وجهتي النظر، والطريقة الحاليّة للتبديل بين طرق العرض هي من خلال الزرّ الموجود في أعلى يمين الشاشة، ولكنّ التمرير أسرع من بضع نقرات.

ويمكن أن يجعل التحديث الشاشة الرئيسيّة للتطبيق فوضويّة أكثر، إذا كانت لديك قوائم مثبتة تمرّر من خلالها، ومع ذلك، يمكن أن يكون تغيير نوعيّة الحياة موضع ترحيب لبعض الأشخاص، مع جعل الخيارين أكثر بروزاً.

المصدر

متابعة القراءة

تقنية

“إنستغرام” تخطط لاتخاذ تدابير جديدة لحماية المراهقين

Published

on

النهار

يُخطّط “إنستغرام” لاتّخاذ تدابير جديدة من أجل إبعاد المراهقين عن المحتوى الضارّ، وتشجيعهم على “أخذ قسط من الراحة” من المنصّة، وفق تصريح رئيس الشؤون العالمية في “فايسبوك” نيك كليغ لقناة “سي أن أن”، بعد أقلّ من أسبوع على إدلاء فرانسيس هاوغن، مديرة المنتج السابقة في الشركة، بشهادتها أمام الكونغرس.

وأضاف كليغ أن “ما ستقدّمه الشركة سيحدث فرقاً كبيراً، حيث تكتشف أنظمة التطبيق عند نظر المراهقين إلى نفس المحتوى مراراً وتكراراً الأمرَ الذي قد لا يكون مفيداً لرفاهيّتهم”.

تسمّى الميزة الجديدة “خذ قسطاً من الراحة” (Take a Break)، وستُعطي المراهق خيار إيقاف استخدام التطبيق بعد مدّة من استخدامه، إضافة إلى ميزة تسمح للأهل بالتحكّم بحسابات أطفالهم ومراقبتهم بشكل أفضل.

ولم يقدّم كليغ موعداً لإطلاق الميزتين، إلا أن متحدّثاً باسم “فايسبوك” قال لـ”ذا فيرج” إن الميزات الجديدة لم تُجرَّب بعد، ولكن سيتمّ اختبارهما قريباً.

وكانت “فايسبوك” قد تعرّضت لانتقادات شديدة بعد الوثائق التي قدّمتها فرانسيس هاوغين، وردّ على مزاعمها مارك زوكربيرغ معارضاً، قائلاً إنه “من غير المنطقي لشركة تعتمد على المعلنين لتحقيق الربح أن تسمح لهم بإنشاء محتوى قد يغضِب المستخدمين”.

المصدر

متابعة القراءة

الأكثر متابعة