تابعنا

تقنية

حل مشكلة الإطارات التقليدية… عبر إطارات خالية من الهواء!

Published

on

النهار

يسعى العديد من شركات الإطارات لاختراع إطارات خالية من الهواء، وذلك في مسعى لتجنب المشكلات التي يعاني منها الإطار التقليدي.

وتعتبر شركة “ميشلان” واحدة من العديد من صانعي الإطارات، الذين كانوا يطوّرون الإطارات الخالية من الهواء. وتعمل “ميشلان” بالإضافة إلى شركة “جنرال موتورز” للحصول على تقنية الإطارات الخالية من الهواء في السوق بحلول العام 2024.

الملاحظة الأولى حول إطارات “ميشلان Uptis” الخالية من الهواء هي أنه يمكنك الرؤية من خلالها. فبدل استعمال الهواء المضغوط لدعم دوران الإطار، يستعمل البلاستيك المقوّى بالألياف الزجاجية.

وبحسب موقع “سي نيت”، فإن فوائد الإطارات الخالية من الهواء عديدة، ومنها على سبيل المثال أن المسامير لن تسبّب أيّ مشكلة للإطارات، كما لن يكون هناك حاجة لملء الإطار بالهواء، وسيتم الاستغناء عن الإطارات الاحتياطية، والأهم من ذلك أن انفجارات الإطارات التي تسبّب آلاف حوادث السير سنوياً ستكون مستحيلة.

المصدر

تقنية

“شياومي” ستبني مصنعاً ينتج 300 ألف سيارة كهربائية سنوياً

Published

on

النهار

أكّدت مصادر لـ”رويترز” أن شركة “شياومي” الصينية ستبني مصنعاً قادراً على إنتاج 300 ألف سيارة كهربائية سنوياً، وذلك بعد إعلان الشركة عن خططها للسيّارات الكهربائية في آذار من هذا العام.

وسيتمّ بناء المصنع على مرحلتين ليبدأ الإنتاج الضّخم في العام 2024.

وقالت الوكالة إن الشركة ستُنشئ أيضاً مقرّاً للمركبات الكهربائية وأقساماَ للأبحاث والمبيعات في بيجينغ، إذ تخطّط “شياومي” بالفعل لاستخدام متاجرها الخاصة لبيع السيّارات.

ولا يزال هناك الكثير من الخطط غير المعلن عنها لاستراتيجيّة السيارات الكهربائية، بما في ذلك النماذج الأوليّة والتوسّع الدولي.

وتتوقّع العلامة التجارية التقنية استثمار ما يعادل 10 مليارات دولار في قسم المركبات الكهربائية على مدار 10 سنوات، لكنها لم تشارك الكثير من التفاصيل بعد.

وتنوي الشركة كذلك أن تُصبح منافسة لشركات السيارات الكهربائية العالمية المهمّة مثل “تسلا”، بحسب موقع “إن غادجت”.

المصدر

متابعة القراءة

تقنية

شركة “أل جي” تعيّن رئيساً تنفيذياً جديداً لقيادة قسم الإلكترونيات

Published

on

النهار

عينت شركة “أل جي” مديراً تنفيذياً جديداً لقيادة أعمالها في مجال الإلكترونيات. واعتباراً من الأول من كانون الأول، سيتولى ويليام تشو منصب الرئيس التنفيذي للشركة وفقاً لصحيفة “كوريا هيريلد”.

وكان تشو قد عمل مع الشركة منذ عام 1987 وقد شغل منصب الرئيس التنفيذي لـ”أل جي كندا” ثم شغل المنصب نفسه في “أل جي أستراليا” و”أل جي أميركا”.

والجدير بالذكر أن تشو على وشك تولي زمام الأمور عند نقطة انعطاف للشركة. وقد أغلقت مؤخراً قسمها للهواتف المحمولة في شهر تموز (يوليو) بعد أن فشل القسم في تحقيق أية أرباح في 23 ربعاً متتالياً. وتواجه الشركة أيضاً منافسة شديدة من “سامسونغ” وشركات أخرى في مجال صناعة التلفاز والشاشات.

المصدر

متابعة القراءة

تقنية

تقارير عن أطلاق أول سماعة واقع افتراضي من “أبل”

Published

on

النهار

سيتمّ إطلاق أوّل سمّاعة واقع افتراضيّ “أي أر” من قبل شركة “أبل” في الربع الأخير من العام 2022، وفقًا لبحث أجراه المحلِّل مينغ-تشي كيو. سبق لـ”كيو” أن توقَّع في آذار (مارس) أن سمّاعة الرأس ستصدر في وقتٍ ما من العام المقبل، وأعطى المزيد من المعلومات التقنية حول الجهاز.

ستحتوي سمّاعة الرأس على معالِجَين، وفقًا لـ”كيو”، أحدهما “بنفس مستوى قوة الحوسبة لـ”أم 1″، وشريحة أخرى أقلّ جودة للتعامل مع البيانات المجمَّعة من أجهزة الاستشعار المختلفة. على سبيل المثال، يقول “كيو” إن سمّاعة الرأس فيها “ما لا يقلّ عن 6-8 وحدات بصريّة… وهي تحتوي على شاشتين صغيرتين 4K OLED من إنتاج سوني”.

يدعِّم “كيو” رأيه بالقول إن الجهاز يتمتَّع بميزات “مستوى ماك (مستوى الكمبيوتر الشخصي)” لسمّاعة الرأس، وقدرته على العمل بشكلٍ مستقلّ ودون قيود، بالإضافة إلى مجموعة تطبيقات واسعة؛ وكلّها عوامل ستميِّزه من الأجهزة المنافسة.

لكن التقارير اختلفت حول ما إذا كان الجهاز سيعمل بشكلٍ مستقلّ تماماً، أو أنّه سيعتمد على جهاز أيفون أو صندوق معالج منفصل لعرض المحتوى.

يبدو “كيو” مقتنعاً بأن النظام سيكون أساسيّاً مستقلّاً بذاته، ومع ذلك يكتب: “إذا تمّ وضع سمّاعة الرأس AR كملحق لجهاز ماك أو أيفون، فلن يؤدي ذلك إلى تحسين أداء المنتج. سمّاعة رأس إي آر، التي تعمل بشكل مستقلّ، تعني أنه سيكون لها نظامها البيئيّ الخاص، وأنها ستقدّم للمستخدم تجربة أكثر اكتمالاً ومرونة”.

المصدر

متابعة القراءة

الأكثر متابعة