تابعنا

منوعات

هل أخطأت بأمر ما؟ 3 نصائح لاستعادة الثقة في العلاقات مع الآخرين

Published

on

CNN بالعربية

نظرًا لأن الثقة أمر أساسي للعلاقات، فإن محاولة استعادة الشعور بمجرد فقدانه قد تبدو مستحيلة. ولكن إذا كنت الجاني في حالة انهيار الثقة بالعلاقة، فاعلم أن الأمل بترميمها ممكن.

وقالت كارين كوك، أستاذة علم الاجتماع في جامعة ستانفورد في ولاية كاليفورنيا الأمريكية لـCNN، إنّ الثقة “غالبًا ما تُعرّف، ونوعًا ما بشكل مجرد، على أنها رغبة بأن نكون عرضة للآخر أو لمؤسسة، أو نتعامل معها على أنّها سمة من سمات العلاقة”.

وترى الأستاذة ميشيل وليامز في “Tippie College of Business” في جامعة “Lowa”، أنّ أعلى درجات الثقة تتجسّد حين يُعوّل الآخر عليك كي تتصرّف بالنيابة عنه، أو لتحقيق مصالحه حتى عندما تكون الفرصة سانحة امامك للإفادة منه وحتى التسبّب بضرر له. مضيفة أنّ الثقة “تُسهّل عمليّتي التعاون والمشاركة”.

وأوضحت ميشيل ويليامز، الأستاذة في كلية تيبي للأعمال في جامعة أيوا الأمريكية، أن أعلى مستوى من الثقة يعني أنه يمكن للأشخاص الاعتماد عليك للعمل نيابة عنهم أو لمصلحتهم الفضلى، حتى عندما تتاح لك الفرصة للاستفادة منهم أو إلحاق الضرر بهم، لافتة إلى أن “الثقة تُسهلّ عمليتي التعاون والمشاركة”.

واستشهدت وليامز ببحث وُضع عام 1995، يبيّن أنّ الثقة تقوم على ثلاثة أسس: القدرة على إتمام أي مهمة أُوكلت إليك، والتعاطف مع الآخر أو الاهتمام لأمره أو حمايته، والنزاهة. أي التصرّف وفقًا لمجموعة قيم مُجمعٍ عليها”.

وأوضحت كيوندرا جاكسون، المعالجة النفسية للأزواج والأسرة أنّه حين يفقد أحدهم الثقة بالآخر، قد يشكّك في نواياه الحسنة اللاحقة أو بمصداقيته. لافتة إلى أن انعدام الثقة في العلاقات العاطفية، قد تُضر بالتواصل العاطفي والجسدي بين الثنائي.

أما في مكان العمل، بحسب وليامز، فإن ثمن فقدان الثقة يُترجم بانقطاع في التواصل جرّاء المشاعر السلبية المتبادلة التي تؤدي إلى تجنّب التلاقي، ما يقف عائقًا أمام حل مشكلة عدم الثقة.

3 نصائح لاستعادة الثقة

التعاطف والاعتذار

وفي هذا الإطار، تُوضح دارلين لانسر، المعالجة النفسية للأزواج والأسرة في مدينة سانتا مونيكا في ولاية كاليفورنيا الأمريكية، أنّك إذا شعرت بالندم وترغب بالاعتذار، فيجب أن تعلم أن الأشخاص يختلفون، وبالتالي يختلف تقديم الاعتذار من شخص لآخر، مضيفة أن البعض “لا يهمّهم ما تريد قوله، بل يريدون أن يسمعوا كلمة: اعتذر منك”، ولافتة إلى أن “أشخاصًا آخرين لا يكترثون لذلك، بل يريدونك أن تُصغي إليهم، وتفهم ما يشعرون به. وأنّ ثمة فئة أخرى ستكتفي بالقول: حسنا، أرني ما لديك. لن آبه لما ستقوله.

وأشارت وليامز إلى أنّ من فقد الثقة بك “سيتّهمك بأنّك شخص غير موثوق به، فتسرع بالرد مدافعًا عن نفسك أنّ نواياك كانت سليمة، بدلًا من الاستماع إلى ما يريد قوله”، موضحة أنّ “هذا التعاطف مهم للغاية في كثير من الأحيان”.

أما مفتاح إعادة بناء الثقة بحسب ما ذكرته وليامز، فقوامه الإصغاء الجيد للآخر بهدف فهم وجهة نظره ومشاعره، مشيرة إلى أنّ ذلك يجب أن يتم بعد وقت قصير من وقوع المشكلة.

وقالت وليامز إنه يجب الاستفهام من الشخص الآخر كيف ينظر إلى ما جرى، ولم هذا الأمر مؤلمًا بالنسبة إليه، لافتة إلى ضرورة التعاطف مع العناصر التي لم تتمكّن من رؤيتها من منظورك، والاعتذار عمّا آلمه من تصرّفك، فضلًا عن الإصغاء من دون مقاطعته، وطرح أسئلة عليه تساعدك على فهم مشاعره وأفكاره.

وقالت جاكسون إنه بعد الانتهاء من قول كل ما لديه، يمكنك مشاركته بما حدث من منظورك، والاعتراف بما فعلت بلا تقديم أعذار.

طريق اكتساب الثقة… طويل

والاعتذار هو خطوة أساسية، لكنه ليس عصًا سحرية ستُعيد العلاقة دومًا إلى ما كانت عليه في السابق، بشكل مباشر.

وأشارت وليامز إلى أنّ هناك “دراسة مهمة تتناول عدم التكافؤ في مستوى الثقة بين الطرفين”، للأستاذ بيتر كيم في جامعة جنوب كاليفورنيا الأمريكية، حول إعادة بناء الثقة نُشرت عام 2009. وقالت إنّ “الفكرة حين يفقد شخص ثقته بالآخر، يصبح أكثر مقاومة لإعادة بنائها أكثر مِن مَن يسعى لذلك عادة، لأنه ينظر إليك الآن على أنك شخص قد يتسبّب له بالأذى”.

وتنصح وليامز بالتالي، الاستمرار بالمحافظة على هذه العلاقة من خلال إظهار أنك جدير بالثقة، على نحوٍ منتظم، إذ سيُساعد ذلك في أن يُدخلك الآخر مجدّدًا إلى حياته. كما تنصح بعدم الاستسلام سريعًا، لأن الآخر سيحتاج وقتًا حتى يصدّق أن جهودك تجاهه حقيقية.

ولفتت جاكسون إلى أنّ الشخص الذي آذيته لا يتوجّب عليه مسامحتك أو الثقة بك مجدّدًا، إذا لم يرغب بذلك.

فرصة أخرى…

وقالت جاكسون إنّ أحد الأسباب الأساسية لعدم عودة مستوى الثقة إلى ما سبق عهده في العلاقة، مردّه إلى أن الجهد المبذول يتم من طرف واحد، موضحة أنه بالإمكان إصلاح ما شاب العلاقة من خلال بذل جهد من قبل الطرفين.

ونصحت وليامز أن يكون المرء مُستقبلًا للمبادرات التي يُطلقها الآخر لاستعادة ثقته به، آخذًا وجهة نظره بعين الاعتبار. وأضافت أنه “إذا كان ذلك ممكنًا، أنظر إليه على أنه اقترف أخطاءً بحقّك، وليس كأنه مذنب هدفه يقتصر على التسبّب بالأذى لك. فأنت أيضًا، في ظروف أخرى على الأرجح، أقدمت على أمور، أو اتخذت خيارات لم تراعِ فيها مشاعر الآخر إلى حد ما. عندما تُقر بذلك فإن ذلك سيساعدك لبناء الثقة مجددًا بينكما”.

وأوضحت جاكسون أن “إعادة بناء الثقة هو أحد أصعب الأمور التي يختبرها غالبية الناس، لأنها تستهلك الكثير من الوقت”. وأضافت: “التقيت بالكثير من الناس الذين يصرّون على إعادة بناء الثقة. إنّهم يبذلون جهدًا حقيقيًا لتحقيق ذلك. أحيانًا قد يحتاجون إلى مساعدة مهنية وأحيانا لا، فكلّ ذلك يتعلّق بالتصوّر الموضوع لتحقيق الهدف”.

وخلصت إلى أنّ “ما أن تعود الأمور إلى نصابها، أشعر دومًا بأنّ هذه العلاقات ستكون أمتن ممّا كانت عليه سابقًا”.

المصدر

منوعات

سامسونغ ستبني مصنع رقائق الكترونية في تكساس بـ17 مليار دولار

Published

on

النهار

أعلنت الشركة العملاقة سامسونغ أنها “ستبني معملًا لتصنيع الرقائق الإلكترونية في مدينة تايلور في تكساس في استثمار قيمته 17 مليار دولار يُنقذ الولايات المتحدة التي تعاني من شحّ أشباه الموصلات يتسبّب في تأخير في التوريد في العديد من الشركات”.

وغرّد حاكم ولاية تكساس غريغ ابوت بعد مؤتمر صحافي، قائلًا “أهلاً وسهلاً في تكساس، سامسونغ!”، مضيفًا “هذا أكبر استثمار مباشر من الخارج في تاريخ تكساس”.

وسيسمح المصنع الجديد الذي سيبدأ بأعماله بحلول نهاية العام 2024 بخلق أكثر من ألفيْ فرصة عمل و”بوضع الأسس لمحور جديد”، بحسب بيان نائب رئيس قسم المعدات الإلكترونية في سامسونغ كينام كيم.

وستُستخدم الرقائق الإلكترونية المصنوعة في تكساس في الهواتف المحمولة وإنترنت الجيل الخامس “5-جي” والذكاء الاصطناعي، بحسب الشركة.

وسيُساعد هذا الاستثمار “في حماية سلاسل التوريد الخاصة بسامسونغ وتنشيط القاعدة التصنيعية وخلق وظائف جيّدة في تكساس”، بحسب بيان مشترك لمستشار الأمن القومي للبيت الأبيض جايك سوليفان ومدير المجلس الاقتصادي الوطني في البيت الأبيض براين ديس.

وأكّدا أن إعلان سامسونغ أتى نتيجة محادثات بين رؤساء الدولتين الأميركية والكورية الجنوبية.

وقدّمت شركة سامسونغ الموجودة في الولايات المتحدة منذ 25 عامًا، وثائق حول الاستثمار الجديد في تكساس في كانون الثاني.

وحاول الرئيس الأميركي جو بايدن تشجيع الصناعيين على الإنتاج المحلي للمكوّنات الثمينة.

المصدر

متابعة القراءة

منوعات

مهرجان المأكولات في الهواء الطلق من أرابيان سنتر

Published

on

خبر صحفي

بالتزامن مع انطلاق موسم الفعاليات الخارجية في إمارة دبي، يستضيف أرابيان سنتر للمرة الأولى، مهرجان المأكولات في الهواء الطلق، الذي انطلقت فعالياته يوم 16 نوفمبر 2021 وستستمر لغاية 16 يناير 2022، ليقدم لزواره مجموعة متنوعة من أشهى الأطباق العالمية.

اعتباراً من الساعة 4:00 مساءً وحتى الساعة 12:00 منتصف الليل، تستقبل المنطقة المجهزة خصيصاً لهذا الحدث بجانب مدخل قاعة المساء عشاق الطعام والترفيه، ليستمتعوا بالطعم الرائع لمجموعة متنوعة من الأطعمة المكسيكية والأمريكية واللبنانية والشرق أوسطية، التي يتم تحضيرها في شاحنات الطعام، وقضاء أوقات مفعمة بالمتعة والترفيه لجميع أفراد العائلة.

سيكون ذواقة الطعام على موعد خاص وتجربة رائعة لمجموعة كبيرة ومتنوعة من الأطباق المقدمة من One Wish و Stuffed Burger و Meat District و Maddy و Koshari Square و Abu Jad و Let’s Grill وغيرها الكثير.

سيستمتع الزوار بأنغام الموسيقى الرائعة مع أغاني الدي جي، الذي سيضيف المزيد من الحماس على الأجواء المسائية الرائعة بمزيج رائع من أجمل الأغاني والموسيقى الرائجة.

وسيحظى زوار أرابيان سنتر الصغار بالكثير من المتعة والمرح في منطقة الأطفال مع ألعاب bouncy area و slime zone.

في الواقع، يشكل مهرجان المأكولات في الهواء الطلق من أرابيان سنتر وجهة عائلية مثالية، للاستمتاع بأشهى الأطباق وقضاء أوقات مفعمة بالمتعة والمرح.

متابعة القراءة

منوعات

9 نصائح طبية للحفاظ على الجهاز التنفسي في الخريف

Published

on

القدس العربي

لكل فصل من فصول السنة تغيراته المناخية والسلوكية التي تؤثر على حياة الأفراد بشكل كبير، ومع دخول فصلي الخريف والشتاء تبدأ درجات الحرارة والرطوبة بالانخفاض.

ويميل معظم الناس إلى إغلاق الأبواب والنوافذ خشية البرد، والتي تساعد بدورها في تأمين بيئة مناسبة لانتشار الفيروسات والبكتيريا وبقائها مدة أطول في الهواء، وبالتالي ارتفاع فرصة انتقالها من شخص إلى آخر، مسببة العدوى وتفشي الأمراض.

الطبيب أيمن صقللي مقدما 9 نصائح طبية من أجل الحفاظ على صحة الجهاز التنفسي في فصل الخريف.

وقال صقللي إن “أمراض الجهاز التنفسي الأكثر شيوعا هي الإنفلونزا والرشح والسعال والتهاب البلعوم، وهي كذلك أكثر الأمراض المعدية”، مشيرا إلى أنه “في الآونة الأخيرة ظهرت سلالات جديدة من الفيروسات، منها كورونا والمستجد ديلتا وبيتا”.

وأضاف: “لا بد من أخذ التدابير اللازمة لوقاية أنفسنا وذوينا من هذه الأمراض، فكما قيل درهم وقاية خير من قنطار علاج”، وفيما يلي النصائح التي قدمها الطبيب صقللي:

1- الكمامات الطبية أثبتت فعالية كبيرة في الحفاظ على السلامة، كونها حاجزا وخط دفاعي أول ضد الفيروسات الخارجية، بارتدائها توفر الحماية للفرد وأسرته من تلك الأمراض المعدية.

2- تعويد الجسم على أخذ النفس من الأنف بدلا من الفم، إذ تقوم الشعيرات الموجودة داخل الأنف بتنقية الهواء وتدفئته وترطيبه عبر الأقنية قبل دخوله إلى الرئتين. فالأنف هو المسار الطبيعي لدخول وخروج الهواء إلى الجسم، وعند التنفس من الفم تدخل الفيروسات بشكل سهل إلى الجهاز التنفسي، مسببة الأمراض.

3- الانتباه إلى اختلاف درجات الحرارة بين داخل المنزل وخارجه البارد، إذ بالإمكان شرب كأس من الماء قبل الخروج، وذلك لتعديل درجة حرارة الجسم وتهيئته، ووضع وشاح على الأنف في درجات الحرارة المنخفضة جدا، أو عدم التعرض للهواء البارد حين الخروج من حمام دافئ مثلا.

4- الاهتمام بالنظافة الشخصية بشكل دائم ومستمر وغسل اليدين عند القدوم من الخارج لمدة لا تقل عن عشرين ثانية وتدليكهما بشكل جيد لأن أكثر أمراض الجهاز التنفسي تنتقل عبر المصافحة أو لمس أماكن وجود الفيروسات، وعدم استخدام أدوات وأغراض الآخرين، وتنبيه الأبناء لذلك فالأطفال أكثر عرضة لاستخدام أغراض زملائهم في المدرسة.

5- الابتعاد عن الأماكن المزدحمة، وإن كان لا بد من الوجود فيها يجب عدم البقاء لمدة طويلة، وأن تكون هناك مسافة لا تقل عن المتر ونصف المتر بيننا وبين الأشخاص الآخرين قدر الإمكان.

6- الحفاظ على رطوبة الجسم، وذلك بشرب للسوائل بشكل كافٍ، إذ تقوم بترطيب الجهاز التنفسي، ما يجعل التنفس أسهل وتقلل من إفرازات الرئتين، والإكثار من المشروبات الدافئة التي تعد من أهم ما يمد الجسم بالطاقة أثناء العمل أو الدراسة، بل وتساعد في الوقاية من الانفلونزا ونزلات البرد وأمراض الشتاء عموما.

7- من الأفضل تناول المشروبات الدافئة الغنية بفيتامين C مثل الزنجبيل والليمون والبرتقال لكونها تمنح الدفء وفي الوقت ذاته تساعد على الوقاية من أمراض الجهاز التنفسي، مثل نزلات البرد أو الكحة.

8- تهوية المنزل بين حين وآخر، إذ تقوم المدافئ على تجفيف الهواء في الغرفة المغلقة، وبالتالي تجف الطبقة المخاطية التي تقوم بدورها في تنقية الهواء الداخل إلى الأنف من الفيروسات، ما يؤدي إلى الإصابة بالأمراض.

9- يجب أخذ اللقاحات اللازمة ضد أمراض الجهاز التنفسي، مثل الانفلونزا وكورونا.

المصدر

متابعة القراءة

الأكثر متابعة