تابعنا

تقنية

“واتساب” يُطلق حملة إعلانية تسوّق للحفاظ على الخصوصية

Published

on

النهار

يطلق تطبيق “واتساب” أولى حملاته الإعلانية التي تُركّز على الخصوصية، يوم الإثنين، بدءاً من المملكة المتحدة، للردّ على الانتقادات اللاذعة، التي تلقّاها عند إعلانه تعديل قوانين الخصوصيّة بداية العام.

وقالت المنصّة إنها تقف بحزم ضد ضغوط الحكومات بما فيها المملكة المتحدة، للتنازل عن طريقة تشفير الرسائل.

وأشار ويل كاثكارت، رئيس “واتساب”، لموقع “بي بي سي” إلى أنّه يجب على السلطات أن “تطالب بمزيد من الأمن” لا التقليل من ذلك.

وأضاف: “الخطوة الأولى للحفاظ على سلامة الناس هي الأمان القويّ. ونعتقد أنه لا ينبغي على الحكومات أن تشجّع شركات التكنولوجيا على تقديم أمن ضعيف”، مشدّداً على وجوب أن يكون “هناك محاولة لتشجيع أو حتى تفويض الشركات بتقديم أقوى حماية ممكنة”.

ومن المقرر أن تنطلق الحملة التسويقية دولياً، بدءاً من المملكة المتحدة وألمانيا، يوم الإثنين.

يُذكر أنّ “واتساب” يستخدم تقنية التشفير من طرف إلى طرف، ما يعني أنه لا يمكن قراءة الرسائل إلّا على الجهاز الذي يرسلها والجهاز الذي يستقبلها، ولا تستطيع الشركة نفسها الوصول إليها أو اعتراضها، ولا يمكن منح الجهات القانونية الوصول إليها كذلك.

من جهتها، وصفت وزيرة الداخلية في المملكة المتحدة، بريتي باتيل، استخدام التشفير من طرف إلى طرف بأنه “غير مقبول”، في مكافحة مشاركة المحتوى غير القانوني.

مصدر الخبر

تقنية

تحديث جديد من “تيليغرام” يسمح بانضمام ألف مستخدم إلى المكالمات الجماعية

Published

on

النهار

قام تطبيق “تيليغرام” بتحديث ميزة مكالمات الفيديو الجماعية، التي أطلقتها في شهر حزيران الماضي، لتتمكن من استيعاب ما يصل إلى 1000 مستخدم. بحيث يمكن لـ30 شخصاً بث الفيديو من الكاميرا أو الشاشة الخاصة بهم، ليستمع إليهم ويشاهدهم الـ970 الباقون.

وكانت الشركة قالت عندما طرحت ميزة الاتصال بالفيديو للمرة الأولى، إنها كانت تخطط لزيادة عدد الأشخاص الذين يمكنهم الانضمام إلى المكالمة.  وقالت في الإعلان عن التحديث الجديد إنها ستستمر في زيادة عدد المشاركين.

وقام “تيليغرام” بتحديث ميزة مكالمات الفيديو الجماعية حتى يتمكن المستخدمون من مشاهدتها بدقة أعلى، بحسب ما ذكر موقع “إن غادجت”.

يأتي التحديث ضمن سلسلة من التحديثات التي أطلقها التطبيق منذ بداية العام حتى الآن، مثل تعيين كلمة مرور للتطبيق، وتحديث يتحكم بسرعة التطبيق على “أندرويد”. أما بالنسبة لمستخدمي “iOS” فيمكنهم الوصول إلى كاميرا بخصائص مطوَّرة من “تيليغرام”.

المصدر

متابعة القراءة

تقنية

كشف النقود المزيفة باستخدام الهاتف النقال!

Published

on

المستقبل ويب

قالت أناستاسيا إليتشيفا المختصة في اختبار برنامج ماسينجر Gem4me، إنه توجد تطبيقات خاصة على الهاتف الذكي، تسمح بكشف الأوراق النقدية المزورة.

وأضافت الخبيرة: “على سبيل المثال، للقيام بذلك يتم في بنجاح روسيا استخدام تطبيق للمصرف المركزي تحت اسم الأوراق النقدية لبنك روسيا”.

ونوهت بأن “هذا التطبيق، لا يكشف تلقائيا الأوراق النقدية الحقيقية باستخدام الكاميرا، ولكنه يعطي قائمة بالعلامات التي تدل عليها، ويشير إلى ما يجب التحقق منه خلال ذلك”. ويمكن للمستخدم بشكل مستقل وذاتي، فحص الأوراق النقدية للتأكد من صحتها وذلك من خلال واجهة interface البرنامج.

وهناك تطبيق “الماسح الضوئي للأموال المزيفة”، الذي يسمح بفحص ليس فقط الروبلات بل الدولارات واليورو. وللتحقق، يجب توجيه كاميرا الهاتف الذكي إلى الورقة النقدية وانتظار رد فعل البرنامج، والذي سيعطي إجابة إيجابية أو سلبية حول أصالة القطعة المالية.

المصدر

متابعة القراءة

تقنية

تويتر تخصص مكافآت لمن يكتشف مواضع تحيز في خوارزمياتها

Published

on

القدس العربي

أعلنت شبكة “تويتر” الجمعة أنها ستمنح مكافآت للمستخدمين والباحثين الذين يكتشفون مكامن تحيز محتملة في الخوارزميات الخاصة بمنصتها، مرتبطة على سبيل المثال بالتمييز الجنسي أو العنصري.

وهذه المسابقة هي الأولى في الموضوع وفق تويتر التي أشارت إلى أن جوائز قد تصل قيمتها إلى 3500 دولار.

هذه الفكرة مستنسخة من مسابقات تقدمها بعض المواقع الإلكترونية لاكتشاف ثغرات في أمن المعلوماتية، وفق ما أوضح المسؤولان في الشبكة رومان تشودري وجوتا ويليامز في رسالة.

وقال المسؤولان “من الصعب العثور على مكامن تحيز في نماذج التعلم الآلي، وأحيانا تجد الشركات أنها انتهكت الأخلاقيات عن غير قصد بعد استخدام” هذه النماذج، و”نريد أن يتغير ذلك”.

في النموذج المطور لاكتشاف الثغرات الأمنية، ساعد الباحثون وقراصنة المعلوماتية على حد سواء مديري أمن تكنولوجيا المعلومات على “إنشاء أفضل الممارسات لتحديد وإدارة الثغرات الأمنية من أجل حماية الجمهور”، بحسب رومان تشودري وجوتا ويليامز.

وأضاف المسؤولان في تويتر “نريد تطوير مجتمع مشابه” لاكتشاف تحيزات الخوارزميات.

وكانت تويتر قدمت في نيسان/ ابريل عملها الجاري لجعل الخوارزميات التي تعمل خلف كواليس المنصة أكثر مراعاة للأخلاقيات، وهي طريقة للرد على الانتقادات بشأن المخاطر المرتبطة بهذه التقنيات.

وقد تخلت الشبكة الاجتماعية بعد بضعة أسابيع عن خوارزمية للصور بعد أن اكتشفت أنها كانت متحيزة قليلاً لصالح الأشخاص البيض.

المصدر

متابعة القراءة

الأكثر متابعة