تابعنا

رياضة

ما الفرق بين”جائزة الفيفا” و”الكرة الذهبية”؟

Published

on

المستقبل ويب

مع اقتراب نهاية كل عام، يشهد الشارع الكروي ارتفاعا في وتيرة الحديث عن جائزة أفضل لاعب في العالم، سواء تلك التي يمنحها الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، أو التي تعلنها مجلة “فرانس فوتبول” الفرنسية العريقة وتحمل اسم “الكرة الذهبية” أو “بالون دور”.

ومع أن صاحب الجائزتين عادة ما يكون لاعبا واحدا، فإن هناك اختلافات بين جائزة الفيفا والكرة الذهبية، بشكل يربك متابعي كرة القدم أحيانا.

وكانت جائزتا الفيفا والمجلة قد دمجتا بين عامي 2010 و2015، قبل أن يعود كل طرف إلى منح جائزته الخاصة بدءا من عام 2016.

وتقدم “سكاي نيوز عربية” دليلا لمعرفة الفروق الأساسية بين الجائزتين، لفض الاشتباك لدى متابعي اللعبة الشعبية الأولى في العالم.

جائزة الفيفا

تبدأ جائزة الفيفا من لجنة تضم عددا من اللاعبين السابقين من كل قارات العالم، يختارون أفضل 11 لاعبا في الموسم الكروي بعد انتهائه.

بعد إعلان الأسماء الـ11، تبدأ مرحلة التصويت التي يشارك فيها الجماهير (عبر استفتاء إلكتروني) وصحفيون من عدة دول، ومدربو وقادة منتخبات كرة القدم حول العالم، لاختيار قائمة قصيرة مكونة من 3 لاعبين (يكون الأفضل بينهم محسوما بالأصوات) بعد تقييم الأداء مع الأندية والمنتخبات.

وتوزع نسب التصويت بالتساوي بين الجمهور والصحفيين والمدربين واللاعبين (25 بالمئة لكل فئة).

واللاعبون المرشحون لجائزة الفيفا هذا العام هم: الفرنسي كريم بنزيمة، والبلجيكي كيفن دي بروين، والنرويجي إيرلنغ هالاند، والإيطالي جورجينيو، والبرازيلي نيمار، والفرنسي نغولو كانتي، والبولندي روبرت ليفاندوفسكي، والفرنسي كيليان مبابي، والأرجنتيني ليونيل ميسي، والبرتغالي كريستيانو رونالدو، والمصري محمد صلاح.

وستقدم الجائزة لأفضل لاعب في حفل بمدينة زيورخ السويسرية، بتاريخ 17 كانون الأول 2022، كعادتها في الإعلان عنها مطلع العام.

تأسست الجائزة الأقدم والأعرق عام 1965 على يد مجلة “فرانس فوتبول” المتخصصة في شؤون كرة القدم.

الفارق الأساسي بين جائزتي الفيفا والمجلة حاليا، هي الفترة الزمنية التي تتم على أساسها المقارنة بين اللاعبين، حيث يعتمد الفيفا الموسم الكروي أما “الكرة الذهبية” فتقيم اللاعبين عبر العام الميلادي.

وتحسم جائزة الكرة الذهبية بتصويت مباشر لـ173 صحفيا تختارهم المجلة من أعضاء الاتحاد الدولي للصحفيين، علما أن قائمة المصوتين تكون سرية.

وتصدر الجائزة قائمة قصيرة للمرشحين الـ30 للجائزة، على أن تعلن الفائز يوم الجائزة.

ويختار كل صحفي أفضل 3 لاعبين من وجهة نظره، ليحصل الأول على 5 نقاط والثاني على 3 نقاط والثالث على نقطة وحيدة، بحيث يتوج اللاعب الحائز على أكبر عدد من النقاط باللقب.

وتسلم الجائزة في حفل بالعاصمة الفرنسية باريس يوم 29 من الشهر الجاري.

المصدر

رياضة

إريكسن يعود للتدريبات مع ناديه السابق

Published

on

المستقبل ويب

بدأ اللاعب الدولي الدنماركي كريستيان إريكسن المران مع ناديه السابق أياكس أمستردام في الوقت الذي يواصل فيه بحثه عن نادٍ جديد بعد تعرضه لأزمة قلبية على أرض الملعب خلال بطولة أوروبا لكرة القدم العام الماضي.

وتلقى لاعب الوسط البالغ من العمر 29 عاما علاجا أنقذ حياته على أرض الملعب في المباراة الافتتاحية للدنمرك ضد فنلندا في يونيو ولم يلعب منذ ذلك الحين.

وأنهى نادي إريكسن السابق إنتر ميلان عقده في ديسمبر لأن جهاز تشغيل القلب الذي زرعه غير مسموح به في دوري الدرجة الأولى الإيطالي. وذكرت تقارير صحفية أنه قد ينتقل إلى برنتفورد في الدوري الإنجليزي الممتاز.

وأبلغ إريكسن، الذي لعب لأياكس في الفترة من 2010-2013، موقع النادي الهولندي على الإنترنت: أنا سعيد جدا لوجودي هنا. في أياكس أعرف الناس جيدا وأشعر وكأنني أعود إلى دياري لأنني كنت هنا لفترة طويلة.

وتابع: جميع المنشآت متاحة هنا ويمكنني التدريب على مستوى عال في مجموعة. هذا هو الأساس المثالي بالنسبة لي في الوقت الحالي.

وأضاف: أريد أن أكون في أفضل حالاتي مرة أخرى في أقرب وقت ممكن حتى أتمكن من تقديم أداء جيد بأسرع ما يمكن عندما أجد فريقا جديدا.

وحصل إريكسن لاعب توتنهام هوتسبير السابق على الضوء الأخضر من قبل الأطباء الشهر الماضي لاستئناف مسيرته الكروية.

المصدر

متابعة القراءة

رياضة

صلاح: منتخب مصر أكبر من أي نادٍ

Published

on

المستقبل ويب

أكد محمد صلاح، مهاجم نادي ليفربول الإنجليزي ومنتخب مصر، أن منتخب مصر أكبر من أي نادٍ، مطالباً بدعم اللاعبين خلال مشاركة المنتخب الوطني المشارك في كأس أمم إفريقيا.

ويلتقي المنتخب المصري مع نظيره ساحل العاج مساء الأربعاء في دور الـ16 من البطولة المقامة حالياً بالكاميرون وتستمر حتى 6 شباط.

وقال صلاح في مؤتمر صحافي عقد يوم الثلاثاء: منتخب مصر أكبر من أي نادٍ، ومن أي لاعب مهما كان تاريخه وأكبر من صلاح وغير صلاح. جميع اللاعبين متحمسون ولديهم الرغبة الأكيدة لتحقيق إنجاز للكرة المصرية ويجب أن يشعروا بأن جماهيرهم تدعمهم في كل الأوقات.

وزاد: هذه دعوة موجهة للجميع وليست هجومًا على أحد فيجب أن يجمعنا جميعا منتخب مصر، مشيرًا إلى أن التحليلات الخاصة بكل لاعب من الممكن تناولها بعد البطولة بالشكل والوقت المناسبة، كما أطالب جماهير المنتخب بالوقوف خلف الفريق وعدم التعامل مع اللاعبين من خلال ألوان أنديتهم.

المصدر

متابعة القراءة

رياضة

أمسية كريم بنزيما السيئة.. تنتهي بكارثة داخل منزله

Published

on

المستقبل ويب

تعرض منزل النجم الفرنسي كريم بنزيما مهاجم ريال مدريد الإسباني للسرقة خلال مشاركته في مباراة فريقه ريال مدريد ضد إلتشي، مساء الأحد، الذي انتهى بالتعادل 2-2.

وذكرت صحيفة “ماركا” الإسبانية نقلا عن موقع “20 دقيقة” أن اللصوص استغلوا مشاركة بنزيما في اللقاء وغيابه عن المنزل وسرقوا أشياء عدة، ولم يكشف عن طبيعتها حتى الآن أو المبالغ المالية المسروقة.

وهذه ليست المرة الأولى التي يتعرض خلالها كريم بنزيما للسرقة فقد تعرض منزله في فبراير 2019 للسطو خلال لقاء كلاسيكو جمع ريال مدريد ببرشلونة في سانتياغو بيرنابيو.

وانتشرت بشكل ملحوظ في أوروبا ظاهرة سرقة منازل لاعبي كرة القدم خلال مشاركتهم في اللقاءات وفي أغلب الدوريات الكبرى بألمانيا وفرنسا وإنجلترا وإسبانيا حدثت سرقات لنجوم كبار في أكبر الأندية الأوروبية.

أمسية سيئة

وعاش بنزيما أمسية سيئة، حيث أضاع ضربة جزاء في الشوط من الأول من اللقاء أمام إلتشي كانت ستعطي فريقه الأسبقية وهي أول ضربة جزاء يضيعها رفقة ريال مدريد كما خرج مصابا في الدقيقة 58.

وطلب بنزيما (34 عامًا) التغيير في الدقيقة 58 مع تقدم إلتشي بهدف نظيف، وشارك بدلًا منه الصربي لوكا يوفيتش، ويبدو أن الدولي الفرنسي يعاني من مشكلة في عضلات الفخذ الخلفية في ساقه اليسرى، حيث أمسك بهذه العضلة خلال مغادرته الملعب.

وذكرت تقارير إعلامية أن إصابة بنزيما ليست خطيرة، حيث فضل الخروج من اللقاء كإجراء احترازي وقد يغيب لفترة تتراوح بين أسبوع و10 أيام ومن المؤكد غيابه عن لقاء أتلتيك بلباو في ربع نهائي كأس ملك إسبانيا، لكنه قد يكون حاضرا وجاهزا لمواجهة باريس سان جيرمان في ذهاب دور الـ16 من دوري أبطال أوروبا.

وغاب بنزيما عن مباراة الكأس الأخيرة أمام المنافس ذاته، عندما تعثر في الفريق الملكي في البداية قبل أن ينتفض ليحول تأخره في الوقت الإضافي، ويفوز بعشرة لاعبين 2-1، الخميس الماضي، ويتأهل لدور الثمانية من بطولة الكأس.

وعاد ريال مدريد من السعودية متوجًا بكأس السوبر الإسبانية عقب تغلبه 2-صفر على أتلتيك بلباو في النهائي، الأحد الماضي، كما هزم غريمه برشلونة في الدور قبل النهائي.

المصدر

متابعة القراءة

الأكثر متابعة