تابعنا

تقنية

براءة اختراع لـ”شايومي”: هل يمكننا توقّع الزلازل من هواتفنا؟

Published

on

النهار

أعلنت شركة “شايومي” عن توصّلها إلى تكنولوجيا جديدة حصلت على براءة اختراع، وهي تقنية المراقبة الزلزاليّة على الأجهزة المحمولة.

وتصف براءة الاختراع نظاماً قادراً على قراءة ومراقبة النشاط الزلزاليّ من جهاز متنقّل. وسيتمّ استخدام هذه التكنولوجيا في الكشف عن الزلازل، وذلك عبر قيام “الجهاز المحمول” بنقل البيانات الرئيسيّة التي يتمّ الحصول عليها لإرسالها إلى مركز معالجة الزلازل.

وأضاف التقرير أنّ النظام سيسمح أيضًا للمعالج الأساسيّ بتحديد وتوقّع أحداث الزلزال بناءً على قراءات متعدّدة.

ومن المتوقّع أن يحدث هذا الابتكار نهضة في عالم الأجهزة المحمولة، ويؤمّن معلومات وبيانات أكثر دقّة لاتّخاذ الإجراءات الوقائيّة الاستباقيّة حول العالم، للتخفيف من وطأة الكوارث الطبيعيّة.

المصدر

تقنية

“شياومي” ستبني مصنعاً ينتج 300 ألف سيارة كهربائية سنوياً

Published

on

النهار

أكّدت مصادر لـ”رويترز” أن شركة “شياومي” الصينية ستبني مصنعاً قادراً على إنتاج 300 ألف سيارة كهربائية سنوياً، وذلك بعد إعلان الشركة عن خططها للسيّارات الكهربائية في آذار من هذا العام.

وسيتمّ بناء المصنع على مرحلتين ليبدأ الإنتاج الضّخم في العام 2024.

وقالت الوكالة إن الشركة ستُنشئ أيضاً مقرّاً للمركبات الكهربائية وأقساماَ للأبحاث والمبيعات في بيجينغ، إذ تخطّط “شياومي” بالفعل لاستخدام متاجرها الخاصة لبيع السيّارات.

ولا يزال هناك الكثير من الخطط غير المعلن عنها لاستراتيجيّة السيارات الكهربائية، بما في ذلك النماذج الأوليّة والتوسّع الدولي.

وتتوقّع العلامة التجارية التقنية استثمار ما يعادل 10 مليارات دولار في قسم المركبات الكهربائية على مدار 10 سنوات، لكنها لم تشارك الكثير من التفاصيل بعد.

وتنوي الشركة كذلك أن تُصبح منافسة لشركات السيارات الكهربائية العالمية المهمّة مثل “تسلا”، بحسب موقع “إن غادجت”.

المصدر

متابعة القراءة

تقنية

شركة “أل جي” تعيّن رئيساً تنفيذياً جديداً لقيادة قسم الإلكترونيات

Published

on

النهار

عينت شركة “أل جي” مديراً تنفيذياً جديداً لقيادة أعمالها في مجال الإلكترونيات. واعتباراً من الأول من كانون الأول، سيتولى ويليام تشو منصب الرئيس التنفيذي للشركة وفقاً لصحيفة “كوريا هيريلد”.

وكان تشو قد عمل مع الشركة منذ عام 1987 وقد شغل منصب الرئيس التنفيذي لـ”أل جي كندا” ثم شغل المنصب نفسه في “أل جي أستراليا” و”أل جي أميركا”.

والجدير بالذكر أن تشو على وشك تولي زمام الأمور عند نقطة انعطاف للشركة. وقد أغلقت مؤخراً قسمها للهواتف المحمولة في شهر تموز (يوليو) بعد أن فشل القسم في تحقيق أية أرباح في 23 ربعاً متتالياً. وتواجه الشركة أيضاً منافسة شديدة من “سامسونغ” وشركات أخرى في مجال صناعة التلفاز والشاشات.

المصدر

متابعة القراءة

تقنية

تقارير عن أطلاق أول سماعة واقع افتراضي من “أبل”

Published

on

النهار

سيتمّ إطلاق أوّل سمّاعة واقع افتراضيّ “أي أر” من قبل شركة “أبل” في الربع الأخير من العام 2022، وفقًا لبحث أجراه المحلِّل مينغ-تشي كيو. سبق لـ”كيو” أن توقَّع في آذار (مارس) أن سمّاعة الرأس ستصدر في وقتٍ ما من العام المقبل، وأعطى المزيد من المعلومات التقنية حول الجهاز.

ستحتوي سمّاعة الرأس على معالِجَين، وفقًا لـ”كيو”، أحدهما “بنفس مستوى قوة الحوسبة لـ”أم 1″، وشريحة أخرى أقلّ جودة للتعامل مع البيانات المجمَّعة من أجهزة الاستشعار المختلفة. على سبيل المثال، يقول “كيو” إن سمّاعة الرأس فيها “ما لا يقلّ عن 6-8 وحدات بصريّة… وهي تحتوي على شاشتين صغيرتين 4K OLED من إنتاج سوني”.

يدعِّم “كيو” رأيه بالقول إن الجهاز يتمتَّع بميزات “مستوى ماك (مستوى الكمبيوتر الشخصي)” لسمّاعة الرأس، وقدرته على العمل بشكلٍ مستقلّ ودون قيود، بالإضافة إلى مجموعة تطبيقات واسعة؛ وكلّها عوامل ستميِّزه من الأجهزة المنافسة.

لكن التقارير اختلفت حول ما إذا كان الجهاز سيعمل بشكلٍ مستقلّ تماماً، أو أنّه سيعتمد على جهاز أيفون أو صندوق معالج منفصل لعرض المحتوى.

يبدو “كيو” مقتنعاً بأن النظام سيكون أساسيّاً مستقلّاً بذاته، ومع ذلك يكتب: “إذا تمّ وضع سمّاعة الرأس AR كملحق لجهاز ماك أو أيفون، فلن يؤدي ذلك إلى تحسين أداء المنتج. سمّاعة رأس إي آر، التي تعمل بشكل مستقلّ، تعني أنه سيكون لها نظامها البيئيّ الخاص، وأنها ستقدّم للمستخدم تجربة أكثر اكتمالاً ومرونة”.

المصدر

متابعة القراءة

الأكثر متابعة